بي.بي ترفع السرية عن ربحية قطاع تجارة المنتجات النفطية الضخم

طوكيو – (د ب أ) – كشفت شركة النفط البريطانية العملاقة بي.بي النقاب جزئيا عن ربحية قطاعها الضخم والسري لتجارة النفط مشيرة إلى أنه يحقق عوائد سنوية تصل إلى 5ر2 مليار دولار.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الأربعاء إلى أن هذا الكشف الذي حدث خلال عرض الشركة  لخططها في مجال الطاقة النظيفة خلال الأسبوع الحالي، جاء في أعقاب ظهور قطاع تجارة المواد النفطية خلال النصف الأول من العام الحالي باعتباره النقطة الأشد بريقا لدى شركة بي.بي وغيرها من شركات النفط العملاقة في العالم. فقد حققت عمليات تجارة المواد النفطية تدفقات نقدية ساعدت في تعويض تراجع التدفقات بسبب انخفاض أسعار النفط الخام والطلب عليه نتيجة جائحة فيروس كورونا المستجد خلال العام الحالي.

وبحسب برنارد لوني الرئيس التنفيذي لشركة بي.بي فإن قطاع تجارة المواد النفطية في الشركة له “سجل طويل” في تعزيز عائداته بمعدل يصل إلى نحو 2 في المئة على رأس المال العامل

وعلى عكس السرية المشددة المفروضة على ربحية قطاع التجارة، تعلن الشركة البريطانية عن متوسط رأس المال العامل في القطاع سنويا. وخلال الفترة من 2015 إلى 2019 كان متوسط رأس المال العام في قطاع التجارة بشركة بي.بي يبلغ  2ر124 مليار دولار سنويا وفقا للتقرير السنووي الصادر في العام الماضي.  ويشير هذا إلى أن أرباح القطاع تبلغ نحو 5ر2 مليار دولار في ضوء كشف الشركة عن معدل العائد على رأس المال العامل والبالغ نحو 2 في المئة سنويا.

وأشارت بلومبرج إلى أن بي.بي رفضت الإعلان عن أرقام ارباح قطاع التجارة او التعليق على الأرقام التي استخلصتها الوكالة من خلال البيانات المعلنة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here