بيونغ يانغ: واشنطن “عازمة على الأعمال العدائية” رغم لقاء ترامب وكيم

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) (أ ف ب) – اشتكت كوريا الشمالية الأربعاء من رسالة بعثتها الولايات المتحدة تحض دول العالم على إعادة العمال الكوريين الشماليين إلى بلدهم بينما كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدعو الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى محادثات.

وأفادت بعثة كوريا الشمالية في الأمم المتحدة أن الرسالة التي أُرسلت إلى جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة أن واشنطن “عازمة على القيام بأعمال عدائية” ضد بيونغ يانغ، رغم أنها تسعى للحوار.

وأفادت البعثة أن الرسالة التي وقعت عليها كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا أُرسلت في 29 حزيران/يونيو، وهو اليوم الذي قال فيه ترامب في تغريدة إنه يرغب بمصافحة كيم خلال زيارة إلى المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين.

وبالفعل، التقى ترامب بزعيم كوريا الشمالية الأحد وأصبح أول رئيس أميركي تطأ قدمه أراضي الشطر الشمالي عند المنطقة المنزوعة السلاح. وقال إن الزعيمين اتفقا على إطلاق محادثات على مستوى العمل للتوصل إلى اتفاق لنزع السلاح النووي، في خطوة لإنهاء الجمود في المفاوضات.

وأفاد بيان صحافي صدر عن بعثة كوريا الشمالية “ما لا يمكن تجاهله هو حقيقة أن بعثة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة أرسلت هذه الرسالة بأمر من وزارة الخارجية، في ذات اليوم الذي اقترح الرئيس ترامب فيه عقد لقاء القمة”.

لكن في الواقع، أرسلت الرسالة الأميركية في 27 حزيران/يونيو وحثت جميع الدول على تطبيق عقوبات تدعو لإعادة جميع العمال الكوريين الشماليين بحلول نهاية 2019.

ويقدّر خبراء الأمم المتحدة أن عشرات آلاف الكوريين الشماليين يتم إرسالهم إلى الخارج كل عام، معظمهم إلى الصين وروسيا حيث يعملون في ظروف أشبه بالعبودية لجلب عائدات بالعملة الصعبة إلى بيونغ يانغ.

وأفادت بعثة كوريا الشمالية “لسنا متعطشين لرفع العقوبات”، مضيفة أن اعتبار الولايات المتحدة العقوبات “الحل السحري لجميع المشكلات” هو أمر “سخيف للغاية”.

وحظرت قرارات الأمم المتحدة بشأن العقوبات إبرام أي عقود جديدة مع العمال الكوريين الشماليين ونصت أن على جميع الدول التي لديها عمال من البلد الشيوعي إعادتهم بحلول نهاية العام 2019.

وتبنى مجلس الأمن الدولي سلسلة عقوبات رداً على اختبارات كوريا الشمالية الصاروخية والنووية.

وفي الرسالة، أشارت الدول الأربع إلى أن 34 بلداً أرسلت تقارير إلى الأمم المتحدة بشأن إن كان سيتم اتخاذ تحرك لإعادة العمال الكوريين الشماليين إلى بلدهم.

وتعد المهلة النهائية لإعادة العمال الكوريين الشماليين 22 كانون الأول/ديسمبر، وفق رسالة اطلعت عليها فرانس برس.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here