بيل غيتس: لا أستحق أموالي.. كسبتها بفعل الحظ

متابعات – قبل  أيام فجر بيل غيتس “قنابل مدوية” بتصريحات قد لا تخطر على بال أحد، لا سيما أنها صدرت عن أحد أغنى أغنياء العالم، على الرغم من أنها أثلجت ربما قلوب الكثير من الفقراء حول العالم.

فمؤسس شركة مايكروسوفت، الذي يعتبر قدوة للعديد من الشبان في أميركا وحول العالم، قال إنه لا يستحق أمواله التي جمعها منذ تأسيس الشركة عام 1975، كما لا يستحقها غيره من الأغنياء في العالم.

وأضاف الرجل البالغ من العمر 65 عاماً، أنه كسب ثروته التي تقدر بحوالي 73 مليار دولار، وراكم أمواله بفضل التوقيت المناسب والحظ، بالإضافة إلى الفريق المساند الذي عمل معه.

وفي مقابلة مع صحيفة الديلي ميل، الأسبوع الماضي، قال غيتس:” دفعت حوالي 10 مليارات دولار ضرائب، ولكن وجب أن أدفع أكثر بعد.”

إلى ذلك، أشار الأب لثلاثة أولاد أنه لا يظن أن إعطاء المال لأولاده سيكون جيداً ونافعاً لهم، في إشارة إلى كل ثروته.

بيل غيتس وزوجته.

وأوضح قائلاً: “بعد دفع ما يترتب علي من مدفوعات وواجبات، وإعطاء القليل للأولاد، ما تبقى من ثروتي سيذهب إلى الجمعية”، في إشارة إلى الجمعية التي أسسها مع زوجته ميليندا والتي تعنى بمواجهة الفقر والأمراض في البلدان المعدمة.

كما أكد أنه يؤيد تشديد قانون الضرائب في ما يتعلق بالتوريث، موضحاً أن الوالدين في الولايات المتحدة يمكنهما أن يورثا أولادهما ما يقارب الـ 9 ملايين دولار دون أن يدفعوا أي ضرائب، معتبراً الأمر مجحفاً

يذكر أن لدى غيتس ثلاثة أبناء، أكبرهم جينيفر البالغة من العمر 23 عاماً، ثم روري الذي يبلغ من العمر 20 عاماً، وفوبي البالغ من العمر 17 عاماً.

وكان غيتس أكد في تصريحات سابقة قبل سنوات أن أبناءه متفهمون لقراره وقرار زوجته بالتبرع بهذه الأموال لصالح العمل الخيري العام، كما أكد أنهم “فخورون” بهذا القرار الذي اتخذه الوالدان والذي يهدف لمحاربة الفقر المدقع.

وقال في حينه: “أطفالنا سوف يتلقون تعليماً عظيماً مع بعض المال، ولن يصبحوا مطلقاً فقراء، لكنهم سوف يخرجون إلى العمل من أجل أن يكون لديهم مهنتهم ووظيفتهم”.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. هذا هو الفكرالانساني السوي الشعور بالاخر ومساعدته، قمة التضحية ،
    هل يوجد مثل هذا النموذج في البلدان الاسلامية والعربية علي الخصوص؟
    انها التربية ايها ايها الناس

  2. .
    — سوال لمشايخنا الافاضل ، بيل غيتس يتبرع بعشرات المليارات لإنقاذ ملايين المحرومين من الغذاء والدواء ، هل سيذهب الى الجنه ام النار .
    .
    .

  3. هدا الرجل متعب و يفكر كثيرا في العدالة انه يبحث عن شيء روحاني الهي يجيب عن تساؤلاته !! و لا استبعد اسلامه ان شاء الله دلك

  4. انت ياسيد غيتس اجتهدت وعملت والبشرية برمتها استفادت جدا من اعمالك ماذا نقول عن الذي ينفق مليارات على اللوحات واليخوت والقصور والعطور والهدايا وعندما يسأله المذيع عن مصدر ثروته يقول بوقاحة وبحماقة ( انا من عائلة ثرية ) !!! هو وعائلته يسرقون اموال الشعب وعوائد حج المسلمين ويقول انه من عائلة ثرية سبحان الله على التخلف والكذب والدجل في مملكة ال منشار

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here