بيلوسي تحذر: “لا تستفزونني” وتشدد على عدم كرهها لترامب (فيديو)

واشنطن- (د ب أ): شعرت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي الرزينة في أغلب الأحيان، باستياء شديد بعد أن سألها مراسل عما إذا كانت “تكره” الرئيس دونالد ترامب.

وردت بيلوسي في موجة غضب نادرة “أنا لا أكره أي إنسان”. وقالت: “لقد نشأت بطريقة كلها حب وأصلي دائما من أجل الرئيس. وما زلت أصلي من أجل الرئيس”.

وقالت بقوة فاجأت الحضور في غرفة الصحافة في مبنى الكابيتول الأمريكي (الكونجرس): “لذا، لا تستفزونني عندما يتعلق الأمر بكلمات مثل تلك”.

وكانت بيلوسي، الديموقراطية الأبرز في الكونجرس، قد اختتمت مؤتمرا صحفيا لتوها بعد أن أعلنت أن النواب سيمضون قدماً في صياغة مواد حول اتهام ترامب بالتقصير، عندما صاح أحد الصحفيين بسؤال حول ما إذا كان الدافع وراء هذه الخطوة هو كره الرئيس.

وبدأت في انتقاد المراسل الذي يعمل بشبكة إذاعية تابعة لتيار المحافظين، أولاً عند حافة المنصة، قبل أن تعود إلى مكبر الصوت لترد بقوة الانتقادات.

وقال المراسل “هل تكرهين الرئيس يا سيدتي رئيسة المجلس”، مشيرًا إلى أن نائبا جمهوريًا بارزًا قال إن عملية اتهام ترامب بالتقصير كانت مدفوعة بكراهية شديدة لترامب كشخص.

ويجرى مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون تحقيقا لتوجيه اتهام بالتقصير بحق ترامب بشأن مطالبة الأخير من الرئيس الاوكراني فولوديمير زيلينسكي في شهر تموز/ يوليو الماضي باجراء تدقيق يتعلق بوضع نجل جو بايدن ،هانتر في شركة اوكرانية.

ويسعى بايدن لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات الرئاسية العام المقبل امام ترامب. وينظر إلى طلب ترامب ، على أنه دعوة لجهات اجنبية بالتدخل في الانتخابات الأمريكية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. وانا احب ترامب واتمنى له النجاح في الانتخابات المقبلة، فلولاه لما تقهقر اليانكي ولما فضح نهارا جهارا عملاء امريكا على عروش الدول التي يسمونها عربية.

  2. ونحن لا نكره ترامب طالما يحلب البقرة المؤذية والغبية فهو أفضل رئيس أمريكي حتى الان على الأقل هو واضح ولايستعمل اُسلوب اللف والدوران مثلكم ياسيدة بيلوسي !
    لن ننسى انه كلينتون اعترفت بانه داعش وباقي الجماعات الإرهابية المتأسلمة التي دمرت سورية ولم تطلق رصاصة واحدة على الكيان الصهيوني انهم صناعة أمريكية بتمويل سعودي قطري اماراتي وبتعاون تركي

  3. سؤال صهيوني استفزازي فترامب عقلية صهيونية والا فلماذا لايطلب من اسرائيل ثمن حمايتها ؟ الجواب عند ال سعود.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here