بيلد أم زونتاج: أغلب الألمان لا يأسفون على السحب الجزئي للقوات الأمريكية من بلادهم

 

 

برلين ـ (د ب أ)- كشف استطلاع حديث أن أغلب المواطنين في ألمانيا لا يأسفون على السحب الجزئي الذي أعلنته الحكومة الأمريكية لقواتها من ألمانيا.

وبحسب الاستطلاع الذي أجراه معهد “قنطار” لقياس مؤشرات الرأي لصالح صحيفة “بيلد أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد، أعرب 39 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع عن أسفهم لخفض القوات الأمريكية في ألمانيا، فيما أوضح 44 بالمئة أنهم غير آسفين على ذلك، وقال 17 بالمئة إنهم لا يعرفون.

يذكر أن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أعلن يوم الأربعاء الماضي أن واشنطن تعتزم إعادة 6400 جندي من ألمانيا إلى الولايات المتحدة، ونقل 5600 جندي آخر إلى دول أخرى في الناتو.

يشار إلى أن اجمالي عدد القوات الأمريكية في المانيا يبلغ نحو 36 ألف جندي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن السحب الجزئي لقواته من ألمانيا في حزيران/يونيو الماضي، مبررا ذلك بما اعتبره إنفاقا غير كاف من ألمانيا على الدفاع.

ومن جانبه وجه رئيس حكومة ولاية بافاريا الألمانية ماركوس زودر انتقادا لاذعا للقيادة الأمريكية على خلفية ذلك، وقال لصحيفة “بيلد أم زونتاج” : “الطريقة التي تتعامل بها أمريكا مع الشركاء حاليا تعد مؤلمة. لا أعتقد أن الولايات المتحدة الأمريكية ستقدم لنفسها فائدة عسكرية وسياسية، عندما تعاقب ألمانيا”.

وأضاف زودر أن ألمانيا مناسبة بشكل مثالي كنقطة انطلاق لعمليات عالمية، وقال إن  تنفيذ شعار “اجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى” سيسير بشكل أفضل من خلال قاعدة قوية في ألمانيا”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here