بيسكوف يؤكد صفقة الصواريخ “إس400-” مع تركيا في مرحلة التنفيذ.. وأنقرة تنفي الأنباء بشأن تأجيل تسلّم المنظومة بناءً على طلب أمريكي 

موسكو – (د ب ا)-صرح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن الصفقة بين روسيا وتركيا المتعلقة ببيع أنظمة الصواريخ الروسية للدفاع الجوي “إس400-” يتم الأن تنفيذها.

وقال بيسكوف وهو يجيب على سؤال ذي صلة: “بالطبع، سارية المفعول. تم تأكيد هذه الصفقة مرارا وتكرارا من قبل شركائنا الأتراك على أعلى المستويات، على مستويات العمل. الصفقة في مرحلة التنفيذ”حسبما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية اليوم الجمعة.

كان بيسكوف، قد أعلن في وقت سابق أن عمليات تسليم منظومات “إس400-” إلى تركيا تتم قبل المواعيد المخطط لها بناء على طلب الجانب التركي ولا يوجد أي تأخير.

من جهتها ،قالت وزارة الخارجية التركية، أن إجراءات تسلّم تركيا منظومة إس 400- من روسيا تسير وفقاً للخطة،نافيا تقارير اعلامية أشارت إلى أن تركيا تدرس تأجيل تسلّم منظومة الدفاع الصاروخي الروسية “إس 400” بناءً على طلب أمريكي .

جاء ذلك في بيان صادر عن الناطق باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي، اليوم الجمعة،بحسب وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية.

ولفت إلى أن اقتراح تركيا على الولايات المتحدة الأمريكية مازال قائماً بتشكيل فريق عمل مشترك لبحث هواجس واشنطن بخصوص إمكانية إلحاق منظومة إس400- على أنظمة مقاتلات إف35- من عدمه، وإجراءات عمل المنظومة مع حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

كانت قد تم توقيع اتفاقية توريد “إس400-” لتركيا في كانون أول/ديسمبر 2017 في أنقرة. وتحصل تركيا بموجب هذه الاتفاقية على قرض من روسيا لتمويل شراء “إس400-“، جزئيا.

وأثار نبأ تعاقد تركيا على شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية حفيظة واشنطن، التي ترى ضرورة أن تشتري تركيا تقنيات عسكرية من صنع أميركي أو من صنع دول اعضاء بحلف شمال الأطلسي(ناتو)، كونها عضوا في الناتو.

أعلنت تركيا أنها لن تتخلى عن صفقة شراء منظومات صواريخ الدفاع الجوي الروسية من طراز “إس – 400” وأن الدفعة الأولي من هذه الصواريخ ستصل إلى البلاد في تموز/يوليو هذا العام.

ومن جانبها تزعم الولايات المتحدة الأمريكية، أن منظومات صواريخ “إس – 400″، لا تتطابق ومعايير حلف الناتو مهددة تركيا بفرض العقوبات على امتلاكها المحتمل، بل وأعلنت مرارا، أنه بإمكانها تأخير أو إلغاء عملية بيع أحدث طائراتها من طراز “إف – 35” لأنقرة، خاصة وأن تركيا تعتبر إحدى الدول الأعضاء في البرنامج الدولي الأمريكي الخاص بتصنيع الطائرة “إف35-“، لكن تركيا أعلنت أكثر من مرة هي الأخرى أن منظومات صواريخ “إس – 400″، لا تعد تهديدا بالنسبة لطائرات “إف – 35”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here