بيزنس إنسايدر:  بن سلمان يدعم مالياً حملة وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت لتزعم حزب المحافظين ثم رئاسة الوزراء في بريطانيا

كشف موقع “بيزنس إنسايدر” أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يدعم مالياً حملة وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت لتزعم حزب المحافظين ثم رئاسة الوزراء في بريطانيا.

وأكد الموقع، اليوم السبت، أن كين كوستا -الممثل الخاص لحكومة بريطانيا فيما تسمّى رؤية ولي العهد السعودي 2030- تبرع بعشرة آلاف جنيه إسترليني لحملة هانت.

وأثار تبرع بن سلمان المالي حفيظة حزب العمال البريطاني، وتساؤلات حول مشروعية تقديم شخص يشغل منصباً حكومياً رسمياً تبرعات لحملات حزبية داخلية، وسط مطالبات لهانت بإعادة التبرع المالي إلى كوستا.

كذلك كشف الموقع أن بوريس جونسون، منافس هانت على زعامة حزب المحافظين، حصل  على أموال من السعودية العام الماضي، وسُجل مبلغ 14 ألف جنيه إسترليني بين رحلات السفر وضيافة جونسون في السعودية.

وقال الموقع إن وزير الخارجية السابق زار السعودية قبل أيام من مقتل جمال خاشقجي، وكان أَذن بمواصلة مبيعات الأسلحة للسعودية بعد أيام من غارة سعودية على مصنع أودت بحياة 14 شخصاً في 2016.

ونهاية الشهر الماضي، أبلغت رئيسة الوزراء تيريزا ماي الملكة إليزابيث الثانية الاستقالة من زعامة حزب المحافظين والاستمرار في منصبها رئيسة للوزراء “حتى اختيار رئيس وزراء جديد للبلاد”.

ويُتوقع أن تشهد بريطانيا منافسة سياسية ساخنة خلال الأسبوعين القادمين، قبل أن يتحدد من هو رئيس الوزراء القادم الذي سيحكم البلاد في الفترة الأكثر حساسية، وهي فترة الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. مبلغ زهيد كهذا لحملة هانت المقصود فيها الغضب على هانت وانتقاده ,, ,, بينما يدفع لغير اوروبا بالمليارات ,,

    لماذا لا يدفع لفلسطين ,,

  2. عيب ,, عشرة آلاف جنيه إسترليني فقط لحملة هانت ,, فكأنه ليستغبي من يقبل بهكذا مبلغ زهيد جدا وكأنه بقشيش .. وين الملايين ,, وين المليارات ,,

  3. المال بات ام المشاكل ,, فهل المال هو ثمن السكوت عن جرائم ابن سلمان باليمن وعن رعاية تنظيمات متشددة دمرت سوريا والعراق وقتلت مئات الآلاف وشردت الملايين واوروبا كانت ممن تدفع محصلات قسم من هذا ,, المال للسكوت عما يجري من مخالفات بحقوق الانسان وقطع الرؤوس على الشبهات او على المذهبية .. المال للخروج من مأزق تقطيع صحافي لا يحمل سوى قلما وعقلا منفتحا وكان ينصح فتم تمزيق جسده وتذويبه ,, المال من يؤجج التدخل البريطاني ضد سوريا ليمنع شعبه من وصول وقود لحاجته الضرورية ,, او يقرصن سفينة لشعب يملك نفطها وينتظر بيعها ليحصل على حاجته من غذاء او دواء ,, المال من زرع فتنة ليبيا واحداث السودان وانتج قتل العشرات ,, والمال للسكوت عن حصار قطر ,, وعن اعتقال رجال الاعمال للابتزاز ,, والمال لغض النظر او للمشاركة بما سيحصل من توترات بالخليج الفارسي ,, والمال لمساهمة انفصال بلدان اوروبا بعضها عن بعض كما يحلو لترامب وللصهاينة ,,

  4. كل اموال النفط وعوائد حج المسلمين يستخدمها هذا القاتل اما في قتل العرب وتشريدهم وتدمير بلادهم ودعم الاٍرهاب والانقلابات او في دعم حملات انتخابية للبريطانيين والامريكان الذين يكنون العداء لبلادنا ولديننا ولعقيدتنا الاسلامية
    السعوديين أولى باموالهم التي تتصرف فيها على مزاجك

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here