بيروت “المنكوبة” في حداد غداة انفجار ضخم أوقع أكثر من مئة قتيل وأربعة آلاف جريح.. رجال الإنقاذ يحاولون العثور على ضحايا وسط الركام الهائل في الميناء ودعم العالم للبنان يتواصل

بيروت- (أ ف ب) – استيقظت بيروت الأربعاء تحت وطأة الصدمة غداة انفجار ضخم أسفر عن مقتل أكثر من مئة شخص وإصابة أربعة آلاف بجروح فيما يواصل رجال الإنقاذ محاولات العثور على ضحايا وسط الركام في مرفأ بيروت والمباني المدمرة.

وأُعلِنت العاصمة اللبنانية مدينة “منكوبة” ودخلت في حداد على ضحايا الانفجار الذي قال المعهد الأميركي للجيوفيزياء إنّ أجهزة الاستشعار الخاصة به سجلته على أنه زلزال بقوة 3,3 درجات على مقياس ريختر.

وتوالت ردود الفعل من مختلف أنحاء العالم للتضامن مع لبنان وعرض المساعدات إثر الانفجار.

بحسب آخر حصيلة أوردها الصليب الأحمر اللبناني فإن الإنفجار أوقع أكثر من مئة قتيل وأربعة آلاف جريح.

وذكر الصليب الأحمر في بيان “حتى الآن أصيب أكثر من أربعة آلاف شخص وقتل أكثر من مئة شخص” مشيرا الى أن فرقه لا تزال تقوم بعمليات البحث والإنقاذ في المناطق المحيطة بموقع الانفجار.

في موقع الانفجار الذي شعر به السكان وصولا الى جزيرة قبرص على بعد 200 كلم من المكان، يبقى المشهد مأساويا. ففي مرفأ بيروت شوهدت جثث وأشلاء، وتحوّلت المستوعبات ركاماً.

في شوارع العاصمة وأحيائها، كان في الإمكان رؤية سيّارات مدمّرة متروكة في الطرق، وجرحى تغطّيهم دماء، وزجاج متناثر في كلّ مكان.

وتسبب الانفجار بتضرّر باخرة لقوات الأمم المتحدة العاملة في لبنان وجرح عدد من عناصر هذه القوات، وفق ما جاء في بيان لليونيفيل. وبين الإصابات حالات خطرة.

وأعلنت وزارة الخارجية الألمانية إصابة أفراد من طاقم سفارة ألمانيا في بيروت.

وعمل رجال الانقاذ بدعم من عناصر الأمن طوال الليل بحثا عن ناجين أو ضحايا عالقين تحت الأنقاض. ووصلت المستشفيات التي تتعامل أساسا مع حالات الإصابة بوباء كوفيد-19 الى أقصى طاقاتها الاستيعابية.

– يوم حداد وطني-

وأعلن رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب الحداد الوطني على “ضحايا الانفجار”، وتوجّه “بنداء عاجل إلى كل الدول الصديقة والشقيقة التي تحبّ لبنان، أن تقف إلى جاب لبنان وأن تساعدنا على بلسمة جراحنا العميقة”.

وقال خلال اجتماع للمجلس الأعلى للدفاع الثلاثاء “من غير المقبول أن تكون هناك شحنة من نيترات الأمونيوم تقدّر بـ2750 طنّاً موجودة منذ ستّ سنوات في مستودع، من دون اتّخاذ إجراءات وقائية”، مضيفاً “لن نرتاح حتى نجد المسؤول عما حصل ومحاسبته”.

وكان مصدر أمني قال لوكالة فرانس برس إنّ المواد الموجودة في المستودع مصادرة منذ سنوات من باخرة في مرفأ بيروت حدث بها عطل، وموضوعة في “العنبر رقم 12 في المرفأ”، مشيرا الى أنه لم تتم “متابعتها بالشكل المطلوب”.

ويدخل الأمونيوم في تركيبة مواد شديدة الانفجار.

ووقع الانفجار بعيد الساعة السادسة مساء الثلاثاء (15,00 ت غ). وأشار مصدر أمني إلى وقوع انفجارين متتاليين.

– مساعدات من باريس-

عرضت عدة دول المساعدة على لبنان وخصوصا فرنسا التي أرسلت الأربعاء عدة أطنان من المواد الصحية.

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على تويتر أن فرنسا سترسل فرقة من الدفاع المدني و”أطنانا من المواد الصحية” الى بيروت.

وعرضت الولايات المتحدة أيضا المساعدة وكذلك المانيا. كما ان اسرائيل التي لا تزال عمليا في حالة حرب مع لبنان عرضت مساء الثلاثاء “مساعدة إنسانية وطبية”.

كما قدّمت روسيا وقطر والإمارات العربية المتحدة وسوريا والكويت ومصر والجامعة العربية والأردن والعراق التعازي بالضحايا، فيما أكّدت إيران دعمها لبنان.

وقد هزّ الانفجار كلّ أنحاء العاصمة وطالت أضراره كلّ الأحياء وصولاً إلى الضواحي، وتساقط زجاج عدد كبير من المباني والمحال والسيارات. وأفاد أشخاص في جزيرة قبرص المواجهة للبنان عن سماع دوي الانفجار أيضاً.

ولحقت أضرار بقصر بعبدا، مقرّ رئاسة الجمهورية الواقع في الضاحية الشرقية لبيروت، وبمقرّ رئاسة الحكومة في وسط العاصمة، وبمطار بيروت الدولي في الضاحية الجنوبية.

وأعلن المجلس الأعلى للدفاع إثر اجتماعه الطارئ، بيروت “مدينة منكوبة”.

وقال رئيس الجمهورية ميشال عون خلال الاجتماع إنّ “كارثة كبرى حلّت بلبنان”، مشدّداً على “اتخاذ الإجراءات القضائية والأمنية الضرورية، ومساعدة المواطنين ومعالجة الجرحى والمحافظة على الممتلكات”.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء أنّ الانفجارين القويين اللذين هزّا بيروت يبدو كأنهما “اعتداء رهيب”. وقال للصحافيين في البيت الأبيض “لدينا علاقة جيدة جدا مع شعب لبنان، وسنكون هناك للمساعدة”.

ويشهد لبنان حاليّاً أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه، مع تدهور في سعر العملة، وقيود على الودائع المصرفيّة، وتضخّم وغلاء في الأسعار، إضافة الى خسارة الآلاف وظائفهم.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

6 تعليقات

  1. رحم الله الشهداء وشافى الجرحى وألهم ذويهم الصبر والسلوان. يجب إيداع الخونة من مهربي المليارات السجون حتى يعيدوا المليارات لإعادة الإعمار والتعويضات وتنمية الإقتصاد ويجب الإتجاه للدول الغير إستعمارية دون أي اعتبار للخلفيات السياسية. لقد طفح الكيل. الخونة الناهبون للبنان معروفون تماما، وهم كل من وقف ضد المقاومة منذ نشأتها وخاصة من تباكوا في ال2006 كاذبين، حيث كانوا يتآمرون ويتباكون في آن واحد.
    ألجيش والشعب والمقاومة عليهم أن يكونوا يدا واحدة للتخلص من الخونة والعملاء ومحولي المليارات المنهوبه للخارج.
    كفى تسامحا مع من كان يجب أن يعلق على أعواد المشانق وليس إداعه السجن بخمسة نجوم فقط.
    أحد هؤلاء الخونة القتلة كان يطمع برئاسة الجمهورية. فضيحة وعليها شهود. كفى لقد طفح الكيل.
    لقد إنتصرتم أيها اللبنانيون الشرفاء على الأصيل في 2006 والألفين، فانتصروا على وكلاء الأصيل من الخونة والعملاء والمهربين.

  2. وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء أنّ الانفجارين القويين اللذين هزّا بيروت يبدو كأنهما “اعتداء رهيب”. وقال للصحافيين في البيت الأبيض “لدينا علاقة جيدة جدا مع شعب لبنان، وسنكون هناك للمساعدة”.

    اي علااقه جيده يا ترااامب وانت من فرضت عليهم قانون قيصر وتسمح للصهاينه بنسف الضاحيه الجنوبيه

    !!!!لا اعرف ماذا اقول لكن انصح بالابتعاد بقدر الامكان من امريكا وطرد السفيره الامريكيه فورا
    بدون تردد

  3. بيروت مدينه منكوبه .. كل عواصم العالم منكوبه ولكن بنكبات مختلفه واهمها الكورونا او نكبات اقتصاديه … اليست القاهره منكوبه بسد النهضه وطرابلس وبنغازى منكوبتين بالارهابيين والمرتزقه والعثمانيين .

  4. المطلوب فورا تحديد مناطق مخيمات بواسطة الجيش اللبناني وإنشاء مخيمات للعائلات مؤقتا التي تضررت منازلهم من انشاء خيام وحمامات ومياه وخيام للغذاء.

  5. كان الله في عون الشعب اللبناني الشقيق ورحم الله الموتى بإذن الله تعالى.
    الزجاج المتناثر من الانفجار والمتطاير من المباني كان هو الأكثر ضررا للبشر في بيروت وتقريبا ٩٠ ٪ من زجاج المباني في بيروت تناثر مع الانفجار وتلك فرصة للحقيقة من الان استخدام مادة البولي كربونيت هو أحد انواع البلاستيك الحرارية الأكثر متانة يصنع من البوليمر المعالج بالكربون مما يعطيه مزيج من المتانة والمرونة فيمكن تطويعه ويسهل تشكيل البولي كربوني وهو أقوي 250 مرة من الزجاج فهو مقاوم للكسر ويعد افضل بديل للزجاج بألوانه الجذابة الشفاف والفاميه والأزرق والأخضر.
    كما أنه عازل جيد للحرارة والبرودة يتحمل درجة حرارة حتي 160 درجة مئوية كما يعد عازل جيد للصوت بسبب مقاومتة العالية للكسر وعوامل التعريه كالأمطار والرياح وسهولة تنظيفه من الأتربة فهو لا يتأثر بالمياه فهو يستخدم في تغطية الإنشاءات المعدنية علي وجه الخصوص كالبوابات والأسوار الحديدية والشرفات والتند والقباب السماوية ويجب تعميم تلك المعايير في بيروت من الان للامن والسلامة.

  6. ان الكيان الصهيوني واقع في ازمة داخلية لتطيح بالمجرم نيتانياهو الى السجن و الوسيلة الوحيدة التي يستخدمها للنجاة بنفسه افتعال ازمة خارجية يستعيد بها انفاسه فمنذ فترة شهر و هو يحاول التحرش بحزب الله بكل وسيلة تتاح له لافتعال حرب محدودة تتيح له الانتصار و اعادة شعبيته .و اعتقد ان حزب الله يعي ذلك و لا يريد ان يمنحه قرصة مجانية على حسابه فلجا نتينياهو الى ضرب المستودعات في مرفا بيروت و التي تحتوي على كل انواع البضائع .السيد حسن نصرالله اجل خطابه اليوم و لا نعلم كيف سيكون الرد !!!!هل سيضرب حزب الله المواقع التي تخزن المتفجرات في “اسرائيل” او مستودعات غاز الامونيا و الغاز المسال ام حطوط الامدادات بالطاقة ام المفاعل النووي في ديمونه !!!!!!الايام القادمة حبلى بالمفاجات

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here