الخارجية السورية: النظام الأمريكي عمل كقوات جوية لتنظيم “داعش” الإرهابي ليس غريبا عليه أبدا أن يساند الإرهابيين في الغوطة ويرعى فبركاتهم وأكاذيبهم لاستخدامها كذريعة لاستهداف سورية

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

أكدت سورية أن ما بدر عن النظام الأمريكي مؤخراً يدل على افتقاره للمبادئ والقيم والحكمة والعقلانية وأن ذريعة الكيميائي باتت مكشوفة كحجة واهية غير مدعومة بالدلائل لاستهداف سورية.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين اليوم: “لا نستغرب مثل هذا التصعيد الأرعن من نظام كنظام الولايات المتحدة رعى وما زال الإرهاب في سورية”.

وأشار المصدر إلى أن نظاماً كالنظام الأمريكي عمل كقوات جوية لتنظيم “داعش” الإرهابي ليس غريبا عليه أبدا أن يساند الإرهابيين في الغوطة ويرعى فبركاتهم وأكاذيبهم لاستخدامها كذريعة لاستهداف سورية.

وقال المصدر: إن كان النظام الأمريكي وحلفاؤه كالنظامين الفرنسي والبريطاني يعتقدون أن بأفعالهم وتصريحاتهم سيوقفون محاربة الإرهاب في سورية فإنهم واهمون والدولة السورية مستمرة في مكافحة الإرهاب مهما كان رد فعلهم.

ولفت المصدر إلى أن ما بدر عن النظام الأمريكي مؤخراً يدل على افتقاره ليس فقط للمبادئ والقيم بل أيضاً للحكمة والعقلانية وهذا بحد ذاته تهديد للأمن والسلم الدوليين.

وتابع المصدر إن سورية رحبت بأي لجنة تحقيق حيادية نزيهة غير مسيسة ولا مرتهنة لدول محددة وهذا ما يؤكد براءة الدولة السورية من كل ما قيل حول استخدام الكيميائي.

وختم المصدر بالقول إن ذريعة الكيميائي باتت مكشوفة للقاصي والداني كحجة واهية غير مدعومة بالدلائل لاستهداف سورية.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

10 تعليقات

  1. حمادي العربي الجزائر…… محمد سعيد الصحاف و الوليد المعلم لم يخونا بلديهما مثل بعض الأقزام في الخليج الصحراوي… إنهما نموذجان للوطنية

  2. نعم صحيح واكثر من ذلك فان اميركا هي التي اوجدت هذه الجماعات الإرهابية وجمعتها من كل انحاء العالم ودربتها ومولتها وارسلتها الى سوريا هذا شيء مؤكد بالنسبة لنا ولن نقبل أي حجة أخرى.. فكلما تحقق سوريا وحلفائها انتصارات على عدة جبهات وكلما اقتربنا الى الحل في سوريا تخرج علينا إسرائيل وأميركا اما بعدوان او يهددننا ترامب المجنون بحرب للتخفيف عن مرتزقتهم الجماعات الإرهابية واعاقة أي مبادرة او بصيص نور للحل في سوريا .. نقولها لترامب واذنابه لن تمر هذه الحرب هذه المره ستمر فقط على اجسادنا ودمائنا وارواحنا وسندفعكم الثمن غالي وان غدا لناظره قريب.

  3. لاجئ في وطنه : أنا لم انتقد الصحاف في شخصه وأنت تعرف ماذا أقصد …

  4. الى: حمدان العربي .الجزائر
    شو ماله الصحاف؟ الصحاف اشرف من كل من جاؤ ا بعده والمعلم افضل اعلامي عربي ولم يخن الصحاف ولا المعلم اوطانهم ولا شعوبهم

  5. کسر الله افواه الشامتین ..الذین یتحینون الفرص لیشمتوا بسوریا ..انتم ماذا فعلتم و هل تدرکون ایها الصغار عظم ما انجزته سوریا فی مواجهة هذه الموامره الکبری؟

  6. هنا دمشق هنا التاريخ هنا من سيغير خريطة الارض هنا الشرف هنا الكرامه هنا قاسيون .نقول ان موعدنا الصبح او ليس الصبح بقريب .ماتقوله دمشق ان الشرق الاوسط بكامله سيكون بلا اميركا .واسراءيل .واقزام حكام الخليج .هذا وعد ووهذه الحقيقه لا مزايده بها فلننتظر

  7. .
    — امريكا ترعى مصالحها وليس للدول ضمير ، لكنني اتفجر غضبا واحتقارا على السوريين والعرب الذين يقبلون ان يكونوا أدوات قذره لابتكار الذرائع لقصف سوريا فهولاء زواحف بلا شرف او كبرياء .
    ،
    .

  8. بيان غريب.. ثم ماذا بعد؟؟ ماذا أنتم فاعلون إزاء الضربة العسكرية التي ستوجه إليكم؟؟ هل لديكم مفاجآت ستفاجئون بها العدو والصديق؟ أتمنى ذلك

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here