بوينغ تلمح إلى إمكانية إيقاف إنتاج “737 ماكس” مؤقتاً بعد خسائر فصلية بلغت 3.4 مليار دولار إثر حادثتي تحطم لها

اسطنبول/ لاأناضول

ألمحت شركة “بوينغ” الأمريكية لتصنيع الطائرات، الخميس، أنها قد توقف إنتاج طائراتها من طراز “737 ماكس” في حال استمرت شركات خطوط الطيران بتعليق العمل بها.

ويأتي هذا الإعلان بعد يوم من إعلان الشركة عن أكبر خسائر فصلية لها على الإطلاق بلغت 3.4 مليار دولار على خلفية المشاكل التي تعاني منها الطائرة المذكورة بحسب موقع قناة “بي بي سي” البريطانية.

وأشارت الشركة إلى أنه في حال استمرت العقبات التي تفرضها الشركات الناظمة لحركة النقل الجوي حول العالم على عمل طائرات الـ “737 ماكس”، فإنها “قد تقوم بتخفيض أو إيقاف إنتاج الطائرات من هذا الطراز”.

في الوقت نفسه، أعرب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة، دينيس مويلينبورغ عن ثقته بعودة الطائرة للتحليق في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

ونقل المصدر نفسه عن مويلينبورغ قوله: “مع استمرار جهودنا لدعم العودة الآمنة لـ737 ماكس للخدمة، سنستمر بتقييم خططنا الإنتاجية”.

وأضاف مسؤول الشركة في اتصال دائرة مغلقة مع عدد من المستثمرين: “في حال اختلفت توقعاتنا بخصوص عودة الطائرة للخدمة، قد نحتاج للقيام بتخفيض إضافي في الإنتاج أو اللجوء إلى خيارات أخرى من ضمنها الإيقاف المؤقت لبرنامج الإنتاج”.

وعلقت شركات طيران عالمية وبلدان، تشغيل طائرات طراز “ماكس 737” أو التحليق فوق أجوائها، بعد التشكيك بنظام تعزيز خصائص المناورة فيها؛ إثر حادثتين أدتا إلى مقتل 346 شخصًا.

وفي 10 مارس/آذار الماضي، لقي 157 شخصًا مصرعهم، إثر تحطم طائرة تابعة للخطوط الإثيوبية، بعد مرور دقائق على إقلاعها من مطار العاصمة أديس أبابا، إلى العاصمة الكينية نيروبي.

وتعتبر هذه الكارثة، الثانية، في أقل من ستة أشهر، بالنسبة للطائرات من نوع “بوينغ 737 ماكس”، بعد كارثة الطائرة التابعة لشركة “ليون إير” للخطوط الإندونيسية في 29 أكتوبر/تشرين الأول 2018، التي راح ضحيتها 189 شخصًا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here