بومبيو يصف الزعيم الكوري الشمالي بـ”الطاغية”

واشنطن ـ (أ ف ب) – وصف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء بـ”الطاغية” الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الذي يعتبره الرئيس الأميركي دونالد ترامب “صديقه”.

وجاء ذلك ردا على سؤال طرحه سناتور خلال جلسة استماع للجنة فرعية في مجلس الشيوخ. وبعدما ذكره بأنه وصف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بأنه “طاغية”، سأله ما إذا كان هذا الوصف ينطبق على كيم جونغ أون.

وقال بومبيو “بالتأكيد. إنني واثق من أنني قلت ذلك من قبل”.

وهذه التصريحات ليس من شأنها تسهيل العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ بينما تسعى الولايات المتحدة منذ قمة هانوي في شباط/فبراير الماضي إلى إعادة إطلاق المفاوضات حول نزع الأسلحة النووية الكورية الشمالية.

والتقى ترامب وكيم للمرة الاولى في سنغافورة في حزيران/يونيو. وساهمت هذه القمة التاريخية في خفض التوتر في شكل كبير وأفضت الى التزام ملتبس حول “نزع السلاح النووي في شكل تام من شبه الجزيرة الكورية”.

وجرت القمة الثانية نهاية شباط/فبراير في هانوي، لكنها انتهت بفشل على خلفية مطالبة بيونغ يانغ برفع كامل للعقوبات المفروضة عليها.

ويقدم ترامب كيم على أنه “صديقه” ولم يعد يشير إلى انتهاكات حقوق الإنسان في كوريا الشمالية التي كان من قبل يدين نظامها ويصفه “بعصابة مجرمين”.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. عندما يدشن الثعلب أولى مغامراته في الصيد ؛ خم كتاكيت ؛ ليس غريبا أن أن يعتبر الغابة موطن فراخ ؛ إلى أن يداهمه أسد أو نمر ؛ فيخالهما “كتاكيت يافعة !!!

  2. طيب وبن سلمان بماذا تصفه يابومبيو ؟؟؟
    ونتن ياهو بماذا تصفه ايها المستعمر الامريكي ؟؟؟

  3. ومن يضع ويحمي طغاة العالم ، وهم كثيرين علي وجه الأرض ، الطاغية الأكبر ، الإدارات الامريكية ألتي حكمت علي مر الزمان واجبرت بالقوة الشعوب أن ترضي بكل طاغية ساعدته في الارتقاء علي كرسي الحكم ليعمل لصالحها وبغض النظر عما يفعلة في شعبة من تنكيل وقتل والامثلة كثيرة ، ولكن ان نظرنا في المرأة فسنري بأن الزمن حقا يتحرك ولكن في صمت ولا شيء يثبت او يتبقي علي حالة ، ولقد جاء الزمن اللذي سيسقط الهيمنة الأمريكية ، وستتحر الشعوب من ازمان العبودية ، وكل امبراطورية في تاريخ العالم كانت عظيمة وقوية كان لها زمن محدود ، وقد وصلنا الي نهاية الهيمنة الامريكية علي بادان العالم ، وسيحيا العالم وسيتقدم الزمن بها وبدونها
    وفي تاريخ الامم سيكون مكان الولايات الامريكية ومن ساندها في الطغي والظلم واللصوصية في الصفحات السوداء لكل الشعوب التي حررها الزمن والله مغير الأحوال.

  4. ليلاحظ كل ذو عقل لبيب بان امريكا دعمت و ساندت كل الانظمه الدكتاتوريه في العالم قاطبه وكانت منحازه و موئيده لكل تلك الانظمه المسانده للكيان الصهيوني و كانت تحاول احتواء الانظمه المؤيده للحقوق العربيه في فلسطين التي لا لبس فيها و كانت تشيطن و تتامر على الانظمه المؤيده و المسانده لحقوق الشعب الفلسطيني فلا شك ان امريكا هي امبراطوريه الارهاب العالمي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here