بومبيو يدعو إلى خفض التصعيد العسكري في شرق المتوسط والتركيز على البحث عن حلّ دبلوماسي للنزاع ويؤكد ان اسلحة “حزب الله” تهدد بنسف جهود فرنسا في لبنان.. والمباحثات مستمرة في الكواليس مع كوريا الشمالية

باريس – واشنطن – (أ ف ب) – دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء تركيا واليونان إلى التخلي عن كل تصعيد عسكري والتركيز على البحث عن حلّ دبلوماسي للنزاع بشأن الغاز بينهما في شرق المتوسط.

وقال في مقابلة مع إذاعة “فرانس انتر”، “يجب حلّ هذه المشكلة من دون استخدام القوة العسكرية بل عبر الآليات الطبيعية، عبر القرارات الدولية، خصوصاً بشأن الحقوق المرتبطة بهذه المنطقة”.

وأضاف “يجب تخفيض البصمة العسكرية في كل مكان واللجوء إلى الوسائل الدبلوماسية، غير العسكرية”.

ويتنازع البلدان السيادة على مناطق في شرق المتوسط يُحتمل أن تكون غنية بالغاز الطبيعي. وتفاقم التوتر في أواخر آب/أغسطس، عندما أجرت أثينا وأنقرة مناورات عسكرية متوازية.

وأعلنت فرنسا بوضوح دعمها لليونان عبر نشر سفن حربية وطائرات مقاتلة في المنطقة، في مبادرة نددت بها أنقرة بشدة.

وعادت أخيراً سفينة المسح الزلزالي التركية إلى الساحل التركي الأحد، ما يفتح المجال أمام تهدئة بين البلدين.

والأزمة في المتوسط مدرجة على جدول أعمال قمة أوروبية ستنعقد في 24 و25 أيلول/سبتمبر في بروكسل مع طرح احتمال فرض عقوبات على تركيا.

ومن جهة اخرى حذر بومبيو فرنسا الثلاثاء، من أن جهودها لحل الأزمة في لبنان قد تضيع سدى إذا لم يتم التعامل على الفور مع مسألة تسلح “حزب الله”.

وقال بومبيو للإذاعة  إن “الولايات المتحدة اضطلعت بمسؤوليتها وستمنع إيران من شراء دبابات صينية ونظم دفاع جوي روسية ثم بيع السلاح لحزب الله ونسف جهود الرئيس ماكرون في لبنان”.

وأضاف “لا يمكن أن تدع إيران تحصل على المزيد من المال والنفوذ والسلاح وفي الوقت نفسه تحاول فصل حزب الله عن الكوارث التي تسبب فيها بلبنان”.

وقاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جهودا دولية لوضع لبنان على مسار جديد بعد أن دفعته عقود من الحكم المشوب بالفساد إلى أسوأ أزمة يشهدها منذ الحرب الأهلية.

ووسعت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي عقوباتها المتعلقة بلبنان بوضع وزيرين سابقين على قائمة سوداء متهمة إياهما بتمكين “حزب الله”. وأثار ذلك تساؤلات عن مدى التنسيق بين الولايات المتحدة وفرنسا في وقت تواجه فيه الأحزاب اللبنانية صعوبات في الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة.

وكان ماكرون قال في الأول من سبتمبر خلال زيارة للبنان بعد شهر من انفجار مرفأ بيروت إن الساسة اللبنانيين اتفقوا على تشكيل حكومة جديدة بحلول 15 سبتمبر، وهو موعد طموح نظرا إلى أن هذه العملية عادة ما تستغرق شهورا.

وقال مسؤولون فرنسيون إن الأولوية هي لتشكيل حكومة يمكنها تنفيذ إصلاحات على وجه السرعة لكن مسألة تسليح “حزب الله” ليست ملحة.

كما اعلن  بومبيو  أن المفاوضات مع كوريا الشمالية لم تسمح باحراز التقدم المرجو لكنه أكد أن المباحثات مستمرة في الكواليس.

وقال خلال لقاء مع مركز “اتلانتيك كاونسل” للأبحاث “كنا نأمل احراز مزيد من التقدم وان يتخذ الرئيس كيم جونغ اون توجها مختلفا لكنني ما زلت متفائلا”.

وأضاف “لم يعد يحصل أي شيء علنا ولكن هناك كم هائل من العمل المستمر بيننا وبين حلفائنا في المنطقة، اليابان وكوريا الجنوبية، حتى أن هناك جهودا مع كوريا الشمالية لتدرك أن ثمة فرصة يجب ألا تفوت”.

وبعد تصاعد حدة التوتر مع بداية ولايته أثار الرئيس الأميركي دونالد ترامب مفاجأة بقبوله عقد قمة تاريخية مع كيم جونغ اون في 2018.

ورغم ثلاثة لقاءات لم يحرز اي تقدم لناحية نزع ترسانة بيونغ يانغ النووية. وباتت المباحثات متوقفة رسميا منذ عدة أشهر.

ولا يزال ترامب يفتخر بتوافقه مع الزعيم الكوري الشمالي كأحد مكاسب رئاسته.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. هل تعتقدوا ان حزب الله سيتخلي عن أسلحته من اجل عيون ماكرون حتي يخلوا الجو للكيان الصهيوني , هل بومبيو بهذا الغباء والسذاجة حزب الله في كامل الاستعداد لتدمير المنطقة ان تعديتم الحدود اللبنانية.

  2. بومبييو يدعو تركيا واليونان الى التركيز على حل دبلوماسي وخفض التصعيد .
    في وسط الخبر في وقت يدرس الاتحاد الاوروبي فرض عقوبات على تركيا . هذا الخبر مبالغ فيه ، والاتحاد الاوروبي وخصوصا فرنسا ، تعرف جيدا انه في حال فرض عقوبات على تركيا من اي نوع ، فان هذا سيزيد عناد اردوغان وستنسحب تركيا من المباحثات المقررة في 24-26 سبتمبر ، وسيكون من حق تركيا ضرب جميع قرارات هذا الاتحاد بعرض الحائط وعمل ما تريد في مياهها الإقليمية في شرق البحر المتوسط . نرجو ان لا يتم التهديد بفرض عقوبات علينا ، فتركيا لن تتنازل عن حقها امام اليونان . تحيات

  3. أسلحة حزب الله نسفت مشروع الشرق الأوسط بكامله ؛ ونفس الأسلحة قادرة على نسف مشروع الانتداب الفرنسي الذي هو محاولة لبعث مشروع الشرق الأوسط بلغة ” الشرطي السيء ذي القفاز الحريري !

  4. ههههههه كانت خطة صهيونية اماراتية محكمة لتوريط تركيا واليونان وفرنسا في منازعات ومناوشات في شرق المتوسط ولكن من الواضح تدخل أمريكا لتخفيف تزمت اليونان في اقتسام الغاز الطبيعي في المياه العميقة في المتوسط مع تركيا حيث يوجد غاز طبيعي يكفي البلدين لخمسون عاما أخرى.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here