بومبيو يحذر في اتصال مع كبير مفاوضي طالبان الملا برادار من هجمات تستهدف الأميركيين

واشنطن- (أ ف ب): حذر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو طالبان من هجمات تستهدف الأميركيين، وفق ما أعلنت الخارجية الأميركية الثلاثاء.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية مورغن اورتيغس إن بومبيو “أجرى لقاء عبر الفيديو بالأمس مع المسؤول الثاني وكبير مفاوضي طالبان الملا برادار لمناقشة تنفيذ الاتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان”.

وأضافت في بيان أن بومبيو “أبلغ طالبان بوضوح أن ما ينتظر منهم هو الوفاء بالتزاماتهم، بما في ذلك عدم مهاجمة أميركيين”.

وفي كابول، أعلن متمردو طالبان أنهم جددوا خلال المحادثة مع بومبيو التزامهم احترام الاتفاق الموقع نهاية شباط/ فبراير مع الولايات المتحدة والهادف إلى انسحاب القوات الاجنبية من أفغانستان مقابل البدء بمفاوضات حول السلام بين الأطراف الأفغان.

ونقلت صحف وول ستريت جورنال ونيويورك تايمز وواشنطن بوست نهاية الاسبوع الماضي أن جواسيس روسا وزعوا أموالا على مقاتلين “قريبين من طالبان” مقابل قتل جنود أميركيين وآخرين في قوة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان.

وذكرت هذه الصحف مستندة إلى مصادر لم تسمها داخل الاستخبارات الاميركية، أن هذه المعلومات تبلغها الرئيس دونالد ترامب وناقشها مجلس الامن القومي نهاية آذار/ مارس من دون المبادرة الى أي تحرك.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here