بومبيو يؤكد للسراج رفض أمريكا للحل العسكري في ليبيا وتمسكها بـ”المسار السياسي” والالتزام بنتائج مؤتمر برلين

 

واشنطن ـ (أ ف ب) – حض وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الجمعة حكومة الوفاق الوطني الليبية المدعومة من تركيا على وقف إطلاق النار، منتقدا تدفق الأسلحة الى هذا البلد الأفريقي، في وقت تتصدى طرابلس لهجوم قوات المشير خليفة حفتر المستمر منذ نحو عام.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن بومبيو أجرى اتصالا هاتفيا برئيس الوزراء فايز السراج ل”تأكيد معارضة الولايات المتحدة لاستمرار مستوى دخول الأسلحة والذخائر الى البلاد”.

وأضاف البيان إن بومبيو والسراج “شددا على أهمية الوقف الفوري للقتال والعودة الى الحوار السياسي”.

وحققت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة سلسلة نجاحات في الأسابيع الأخيرة في صدها لهجمات حفتر، بما في ذلك الاستيلاء على مطار استراتيجي بالقرب من طرابلس الاثنين.

وشن حفتر الرجل القوي في شرق ليبيا والمدعوم من مصر والإمارات والسعودية، وهي دول حليفة للولايات المتحدة، هجوما في نيسان/أبريل عام 2019 للاستيلاء على طرابلس أسفر عن مقتل المئات.

كما أظهر تقرير للأمم المتحدة حول حظر دخول السلاح الى ليبيا دعما لحفتر من قبل مرتزقة تابعين لشركة أمنية روسية ينظر إليها على أنها مقرّبة من الرئيس فلاديمير بوتين.

ولم يسم بيان بومبيو أي دولة ترسل أسلحة لليبيا، لكن الداعمة العسكرية الرئيسية لحكومة الوفاق الوطني هي تركيا التي وقعت اتفاقية مع طرابلس في تشرين الاول/نوفمبر.

وقال تقرير صادر عن مجموعة الأزمات الدولية الشهر الماضي إن تركيا أرسلت إلى ليبيا ما لا يقل عن 100 ضابط عسكري وسفنا محملة أسلحة ودفاعات جوية إضافة الى نحو ألفي مقاتل موال لتركيا من سوريا.

وتدعم الولايات المتحدة رسميا حكومة الوفاق وتعارض الهجوم الذي يشنه حفتر.

لكن اتصال الرئيس دونالد ترامب في نيسان/أبريل 2019 هاتفيا بحفتر والثناء عليه، قد سبّبا إرباكا في ما يتعلق بموقف واشنطن.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. بومبيو يرفض الحل العسكرى ولكن يتعين على الليبيين مع خلطة المقاتلين ذوى النتؤآت التى تدعى الاسلامية المتعدده والمتنوعه من كل حدب وصوب ان يتقاتلوا فيما بينهم ويدمروا ليبيا تدميرا شاملا حتى يحين موعد الحل السلمى الموعود من بلاد العم سام راعى الجميع وداعم الجميع وراضى عن الجميع .
    الا تدركون ولو بالعين العمياء والاذن الصماء ان البيت الابيض الترامبى يدعم حفتر ويتواصل معه شخصيا والخارجيه تدعم السراج رسميا ورقصنى يا جدع…..
    بالمناسبه لا السراج ولا حفتر تهمه ليبيا من قريب او بعيد ما هما الا بيدقان يلعب بهما على رقعه الشطرنج ….
    رحم الله القذافى رغم كل مساوئه كان ارحم من هؤلاء البيادق

  2. حالف العرب وأهل السنة والجماعة العالم الحر منذ نشأته بعد انتشار الشيوعية ببدء القرن العشرين وتوازى ذلك مع دحر العرب لإحتلال تركي همجي، وعزز ذلك حاجة نهضة العرب للتقدم العلمي وأسلحة دفاعية مقابل حاجة العالم الحر لموقع العرب الاستراتيجي وحيازة العرب معظم مخزون البترول (أهم سلعة بالعالم منذ بدء القرن العشرين) فبات العرب جزء لا يتجزأ من منظومة الدفاع الشامل عن العالم الحر لكل الأسباب، وكلما تجاهل أعداء العرب هذه الحقيقة واعتدوا على العرب سقطوا بالفخ وتفاجئوا بأنهم يواجهون كل العالم الحر وبشكل مباشر.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here