بومبيو يؤكد لباسيل التزام واشنطن بدعم استقرار لبنان

بيروت/ وسيم سيف الدين/ الأناضول – أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الجمعة لنظيره اللبناني جبران باسيل، التزام واشنطن بدعم استقرار بلاده.
جاء ذلك في رسالة لبومبيو إلى باسيل، بحسب بيان لوزراة الخارجية اللبنانية، اطلعت الأناضول،
وقال البيان إن بومبيو أكد دعمه لقوات السلام الأممية المنتشرة بجنوب لبنان يونيفيل.
وشدد بومبيو، على أن تلك القوات لديها دور أساسي تلعبه في جنوب لبنان . مضيفاً علينا المحافظة على ولايتها .
واعتبر أن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة هي من الوسائل الأساسية لمواجهة تحديات السلام والأمن .
ودعا بومبيو، إلى ضرورة التأكد من أن تكون ميزانية القوات الأممية رشيقة ، وأن تكون مجهزة لإنجاز مهامها على الأرض .
والأسبوع الماضي، نقلت صحيفة  الشرق الأوسط  السعودية، عن مصادر دبلوماسية لبنانية (لم تسمها) إن بيروت تقود مساع لإقناع واشنطن بعدم تقليص مساهمتها في موازنة  يونيفيل .
وقالت المصادر ذاتها، إن الولايات المتحدة اقترحت تخفيض 10 بالمائة من نسبة مشاركتها في موازنة  يونيفيل ، أي ما قيمته 4.8 مليون دولار من ميزانية الأمم المتحدة ومن ميزانيات قوات حفظ السلام في العالم.
وأوضحت المصادر، أن ميزانية القوات الدولية هي 487 مليون دولار، وأن نسبة مساهمة واشنطن من مجموع الميزانية العامة هي 7.28 بالمائة.
وبحسب مراقبين، تلوح واشنطن بخفض مساعداتها للقوات الدولية بجنوب لبنان بهدف الضغط على بيروت وإرغامها على بسط السيادة اللبنانية بواسطة القوات المسلحة، وحصر الأمن بها.
و يونيفيل ، هي قوات سلام متعددة الجنسيات تابعة للأمم المتحدة تنتشر بجنوب لبنان منذ 1978، ومن أبرز مهامها استعادة الاستقرار والأمن ومراقبة وقف الأعمال العدائية بالمنطقة، ويتم تجديد ولايتها سنوياً.
وتضم البعثة حاليا نحو 10 آلاف و500 جندي حفظ سلام، و800 موظف مدني، إضافة إلى قوة بحرية تتألف من 6 سفن.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here