بومبيو يأمل في  معاودة الحوار مع كوريا الشمالية وإرسال مفاوضين إلى بيونغ يانغ في الأسابيع المقبلة بعد فشل قمة هانوي

واشنطن- (أ ف ب) – أعرب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الإثنين عن “أمله” في معاودة الحوار مع كوريا الشمالية “في الأسابيع المقبلة” بعد فشل قمة هانوي، مقرا في الوقت نفسه بعدم الحصول على “أي التزام” من بيونغ يانغ.

وقال بومبيو خلال زيارة إلى ولاية أيوا “بالرغم من العمل الهائل الذي قامت به فرق وزارة الخارجية ووزارة الدفاع ووزارة الطاقة خلال الأسابيع الأخيرة، إذ عملت مع الكوريين الشماليين لمحاولة صياغة ما يمكن اعتباره اتفاقا فعليا كبيرا، لم نتوصل إلى تحقيق ذلك” خلال القمة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في نهاية شباط/فبراير في هانوي.

وتابع في تصريحات نشرتها الخارجية “آمل إذا بالرغم من أنني لم أحصل بعد على أي التزام بهذا الشأن، أن أتمكن من إرسال فريق إلى بيونغ يانغ في الأسبوعين القادمين لمواصلة البحث عن المواضيع التي تنطوي على مصلحة مشتركة”.

وفشل ترامب وكيم في قمتهما الثانية في التوصل إلى اتفاق ولو جزئي لإزالة الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية، واصطدمت المحادثات بصورة خاصة بمسألة العقوبات الاقتصادية التي طالب كيم برفعها، غير أن الطرفين أكدا عزمهما على مواصلة الحوار ولو أنه لم يتم تحديد أي موعد جديد لذلك.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here