بومبيو بختام جولة في اميركا اللاتينية: “نريد بقاء الناس في بلدانهم” وسنتعاون من اجل مكافحة الهجرة غير الشرعية

سان سلفادور (أ ف ب) – قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأحد في سان سلفادور بختام جولة قادته أيضا إلى كل من الارجنتين والاكوادور والمكسيك، إن الولايات المتحدة ترغب في “ان يبقى الناس ببلدانهم”.

واثر لقاء استمر اكثر من ساعة، اكد بومبيو والرئيس السلفادوري نجيب بو كيلة ان التعاون بين الولايات المتحدة والسلفادور سيتعزز “بكل الطرق” من اجل مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وقال بومبيو إن “الفقر والعصابات الإجرامية” هما السبب الرئيس الذي يدفع السلفادوريين للهجرة.

ويسلك 300 سلفادوري طريق الهجرة يوميا سعيا وراء “الحلم الأميركي” وهربا من الفقر والعنف والعصابات، بحسب تقديرات رسمية.

واضاف بومبيو ان مكافحة حركات “الهجرة غير الشرعية تتطلب ان نعمل معًا، وان يكون لدينا أمن أوسع على الحدود”.

وقبل مغادرة السلفادور، وقّع بومبيو اتفاقا الأحد لتأكيد الحفاظ على القاعدة الجوية الأميركية لمكافحة تهريب المخدرات، قرب مطار اوسكار ارنولفو روميرو الدولي.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. يقول بومبيو “الولايات المتحدة ترغب في “ان يبقى الناس ببلدانهم.”…
    ولكن *هذا المبدأ لا ينطبق على يهود العالم* … فهم مرحب بهم في وطن تم اختراعه (وأسموه “اسرائيل”) كما انهم مرحب بهم دوماً من قبل الدولة الأمريكية العميقة (أذا لم يكونوا أصلا من حملة الجنسيتين الاسرائيلية والأمريكية).

    هو النفاق بعينه!
    ..\

  2. لو وفعت الولايات المتحده يدها عن هذه الدول وتوقفت عن التدخل في شوونها ودعم الدكتاتوريات لما هاجر احد

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here