بومبيو: الولايات المتحدة ستعاقب مرتكبي “الانتهاكات” بحق المحتجين الإيرانيين

واشنطن (أ ف ب) – حضّ وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو الخميس المحتجّين الإيرانيّين على إبلاغ الولايات المتّحدة بأيّ صور ومعلومات أخرى تُوثّق “عمليّات قمع” الاحتجاجات من جانب النظام الإيراني، متعهّدًا بمعاقبة مرتكبي “الانتهاكات”.

وكتب بومبيو تغريدة على تويتر بالفارسيّة ثم بالإنكليزيّة جاء فيها “طلبتُ من المحتجّين الإيرانيّين أن يُرسلوا لنا أشرطة الفيديو والصور والمعلومات التي توثّق حملة النظام على المتظاهرين”.

وأضاف أنّ “الولايات المتّحدة ستنشر هذه الانتهاكات وتُعاقب” مرتكبيها.

واتّهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب في وقت سابق الخميس الحكومة الإيرانيّة بقطع الإنترنت للتستّر على ما يجري من “موت ومأساة” وسط موجة من الاحتجاجات التي شهدتها إيران خلال الأيّام الماضية.

وكتب ترامب على تويتر “لقد أصبحت إيران غير مستقرّة إلى درجة أنّ النظام أغلق شبكة الإنترنت لديهم بالكامل حتّى لا يتمكّن الشعب الإيراني العظيم من التحدّث عن العنف الهائل الذي يحدث داخل البلاد”. وأضاف “إنّهم لا يُريدون أيّ قدر من الشفافية، معتقدين أنّ العالم لن يكتشف الموت والمأساة التي يسبّبها النظام الإيراني!”.

وبعد أيّام عدّة من التظاهرات التي اندلعت الجمعة الماضي احتجاجًا على زيادة مفاجئة في أسعار الوقود، عادت السُلطات لتؤكّد الأربعاء نجاحها في التصدّي “لمؤامرة” تُحاك في الخارج.

وأكّدت السلطات حتّى الآن مقتل خمسة أشخاص، لكنّ الأمم المتحدة أبدت خشيتها من مقتل “العشرات” خلال المواجهات.

وأشاد الحرس الثوري الإيراني الخميس بتحرّك القوّات المسلّحة “السريع” للتصدّي لـ”مثيري الشغب”، في وقت يعود الهدوء إلى البلاد مع بقاء شبكة الإنترنت مقطوعة إلى حدّ كبير.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. معتقدين أنّ العالم لن يكتشف الموت والمأساة التي يسبّبها النظام الإيراني!”.
    كما اعتقدتم ان القنابل النووية التي ألقيت على اليابان و قنابل النابالم والبودرة البيضاء عل فيتنام و قتل الشعب العراقي و الأفغاني و دعمكم للسعودية لابادة الشعب اليمني و دعمكم لداعش و النصرة لتدمير سوريا لن يعلم به احد انتم رعاة الاٍرهاب العالمي هذا ما يعلمه العالم

  2. ألم تتأكدوا بعدُ بأن عقوباتكم صارت لم تُجْدِ نفعا مع الإيرانيين الوطنيين الشرفاء ، و أن تحريضاتكم ذهبت أدراج الرياح ، و سياساتكم التخريبية و الإنتقائية صارت لن تنطلي على الإيرانيين الأحرار ، و بأن أموالكم التي دفعتموها و تدفعونها لعملائكم الخونة المشاغبين ذهبت سُداً ، و بالتالي سقطت أيديكم مرة أخرى في التراب؟؟!!…
    لو كان لديكم قسط من الحياء لاندثرتم و وجهكم القبيح من هذا العالم أيها اللصوص المخربون و المجرمون ؛ سياساتكم و منهجيتكم هي أن تخربوا الدول و تزرعوا فيها الفوضى و الفتن حتى تسرقوا ثرواتها لتعيشوا أنتم سعداء مكرمين في أمريكا الإرهاب و سفك الدماء ؛ فبئس دول الإستعمار و الأمبريالية أنتم و قبح الله سعيكم !!… ماذا جنيتم من هذه سياسة التحريض و الهيمنة من سوى الخزي و العار ؛ دول العالم كلها انتبهت لأطماعكم و عدوانكم على الناس ، و لم تعد دولة واحدة في العالم تثق فيكم و في مساعيكم العنصرية التي تريدون منها سوى مصلحتكم الشخصية و ابتزاز الناس !!… ما الذي جنيتموه من تحريضاتكم التخريبية في سوريا و في لبنان و في العراق و في اليمن وفي أفغانستان و في فنزويلا حتى تعودوا لتجنوه اليوم في إيران ؟؟!!… إن لم تستحيي فافعل ما شئت !!…

  3. إذا فليعاقبوا اولا الإدارة الأمريكية ، إنها سبب المظاهرات بفرض العقوبات الاقتصادية والسياسية علي الشعب الإيراني ، وكأن عقولهم لا تفكر ابعد من انوفهم ، انهم وكما يقول المثل يقتلون الناس ويتاءسفون علي موتهم ( يسيرون في تاءبينهم ) ، وما يفعل ذلك إلا الغير عاقلين أو ناضجين فكريا ( كالأطفال ) وإن كان هناك بعض الأطفال
    اكثر ذكاء من من هذا المتكلم ، الذي لم يفكر قبل قوله تلك الكلمات .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here