بومبيو “الصّقر” يستجدِي حِوارًا بِلا شُروط مع إيران.. والأخيرة “لا شكرًا”.. هل بدأ العد التّنازلي للتّراجع الأمريكيّ الكلّي عن احتِمالات الحرب؟ ولماذا تخلّى ترامب عن شُروطه الـ12 فجأةً؟ ومن سيُغيّر سُلوك الآخر.. إيران أم أمريكا؟ وما دور “الحُلفاء” في اليمن ولبنان والعِراق وفِلسطين في هذا التحوّل؟

عبد الباري عطوان

لم يُفاجئنا هذا التّراجع المُهين من قبَل مايك بومبيو، وزير الخارجيّة الأمريكي، الذي عبّر عنه في مؤتمر صحافي مع نظيره السويسري اليوم، وتمثّل في استعداد حُكومته للحِوار دون شُروط مُسبقة مع إيران، كما لم يُفاجئنا في الوقت نفسه الرّد الإيراني السّريع على هذا التّراجع الذي ينطوي على قدرٍ كبيرٍ من الكِبرياء، وتضمّن المُطالبة بتغيير السّلوك الأمريكيّ كشرطٍ أساسيٍّ للذّهاب إلى مائدة المُفاوضات، فما الذي يجرِي بالضّبط، وما هي الأسباب التي دفعت بإدارة كانت تُهدّد بالأمس بحامِلات الطائرات، والقاذِفات العملاقة، إلى تغيير موقفها من النّقيض إلى النّقيض؟

بومبيو الذي تنازل عن شُروط حُكومته الـ12 التي وضعها كشرط لأيّ حوار مع إيران قبل أُسبوعين فقط، بات يُدرك أن إيران لم تُرعبها التّهديدات بالحَرب، وأنّ شعبها بات مُوحّدًا خلف قيادته، ومُستعد لكُل الاحتمالات سواء الحرب الاقتصاديّة أو الحرب العسكريّة، ولهذا بدأ النّزول عن الشّجرة وبأسرع ممّا تصوّره الكثيرون، بما في ذلك الخصم الإيراني.

الرّد القوي، والمُزلزل، على الرئيس ترامب وتهديداته بالحرب لم يأتِ من القيادة الإيرانيّة، وإنّما من قبل حُلفائها في المِنطقة، عملياتيًّا من خِلال تفجير أربع ناقلات نفط في ميناء الفُجيرة، وتخريب مضخات نفط غرب الرياض من خلال سبع طائرات مُسيّرة مُلغّمة، وشفهيًّا من خلال السيّد حسن نصر الله، أمين عام “حزب الله” في خِطابه القويّ التاريخيّ الذي ألقاه بمُناسبة يوم القدس العالمي وهدّد فيه بأنّ الحرب إذا ما اشتعلت فتيلها لن تكون محصورةً داخل الحُدود الإيرانيّة وستحرِق إسرائيل والمملكة العربيّة السعوديّة، وكُل المصالح الأمريكيّة في المِنطقة.

نعم.. على الولايات المتحدة أن تُغيّر سُلوكها ليس تُجاه إيران، وإنّما كُل الدول العربيّة والإسلاميّة أيضًا، لأنّ العنصريّة وسياسة الغطرسة والتّرهيب، والتّلويح باستخدام القوّة، باتت كلها تُعطي نتائج عكسيّة تمامًا، وما تراجع بومبيو الفاضح عن شُروطه للتّفاوض إلا الاعتراف العلنيّ بفشَلِها.

***

إيران، مِثل كوريا الشماليّة، لن تذهب إلى أيّ مُفاوضات مع إدارة الرئيس ترامب إلا بعد الرّفع الكامل للعُقوبات الاقتصاديّة، والعودة إلى مرحلة ما قبل انسحاب الرئيس ترامب من الاتّفاق النووي، وشريطة أن لا تشمل هذه المُفاوضات صواريخها الباليستيّة، وحقّها المشروع في تخصيب اليورانيوم للأغراض السلميّة.

الرئيس الإيراني حسن روحاني كان بليغًا عندما قال إنّ أيّ مُفاوضات مع أمريكا يجِب أن تتم في إطار “الاحترام”، ولا يُمكن أن تتم نتيجة إملاءات، ولكن مُشكلة السيّد روحاني وكُل الشّرفاء في المِنطقة، أن ترامب ورهطه لم يتعوّدوا على من يُخاطبهم بمِثل هذه اللّغة، ولأنّ قاموسهم لا يضُم كلمات مثل الاحترام للطّرف الآخر، بل الخُنوع للإملاءات، والاستِسلام دون شُروط، وتلبية المطالب الأمريكيّة الابتزازيّة دون أيّ تردّد.

السياسة الأمريكيّة تنهار في مِنطقة الشرق الأوسط، وحُلفاء الرئيس ترامب يتساقطون، فها هو بنيامين نِتنياهو العمود المركزي لهذه السّياسة بفشل في تشكيل حُكومة، ويُواجه السّجن بتُهم الفساد، وها هي صفقة القرن التي هندسها صِهره جاريد كوشنر تتبخّر بطريقةٍ مُخجلةٍ وتلفُظ أنفاسها الأخيرة، وها هو الناتو العربي السنّي الذي جرى التُعويل عليه كثيرًا لكيّ يكون رأس حربة في أيّ مُواجهةٍ مع إيران يلفُظ أنفاسه، ولا يجِد مُعزّين، ولا من يتقبّلون العزاء.

الوزير بومبيو بات يستجدي المُفاوضات مع إيران، لأنّ انتظار رئيسه بالقُرب من هاتفه في البيت الأبيض على أمل أن يُهاتفه الإيرانيّون طال أكثر من اللّازم، فقد اندثر ذلك الزّمن الذي كانت تستطيع فيه الإدارة الأمريكيّة إملاء شُروطها على من يملِكون الكرامة الوطنيّة وعزّة النّفس الشخصيّة، ويهرولون إلى واشنطن طالبين الصّفح والغُفران.

لا نُجادل مُطلقًا بأنّ أمريكا دولة عُظمى، وأنّ إسرائيل تملك 300 رأس نووي، وحُلفاء البلدين في مِنطقة الخليج يملكون المال، بل والكثير منه، ولكن ماذا ستفعل كل هذه الصّواريخ والتريليونات، إذا انهالت الصّواريخ مِثل المطر على الدولة العبريّة من كُل الاتّجاهات، وضربت الزوارق الانتحاريّة السّريعة محطّات المياه والتّحلية والكهرباء وآبار النفط والغاز، ناهيك عن المُدن الكُبرى الخليجيّة و”الإسرائيليّة” المُزدهرة؟

نُطمئن الوزير بومبيو بأنّ إيران لن تتصرّف كبلدٍ “عادي”، وتتخلّى عن ترسانتها الصاروخيّة، وتوقِف الدّعم المالي والعسكريّ عن حُلفائها في سورية واليمن وفِلسطين ولبنان والعِراق، لأنّ “العاديّة” في المفهوم الأمريكيّ تعني التخلّي عن كُل أسباب القوّة، وانتظار التّدمير على غِرار ما حدث في ليبيا والعِراق واليمن، ولا نعتقد أنّ الإيرانيين الذين أداروا الأزَمَة مع أمريكا بكفاءةٍ عاليةٍ على مدى 40 عامًا من الحِصار على هذه الدّرجة من الغباء مِثل بعض العرب للأسَف.

لا نثِق مُطلقًا بالولايات المتحدة، ولا نَطمئِن أبدًا لتصريحاتها العلنيّة، ومع ذلك نحن على ثقةٍ بأنّها تعيش ورطة كبرى في منطقة الشرق الأوسط اسمها إيران، ومحور المُقاومة، هذا المِحور الذي طوّر استراتيجيّة ردع عسكريّة أدواتها ذاتيّة، وغير مُستوردة، والأهم من كُل ذلك امتلاكه للقُدرة على اتّخاذ القرار بالدّفاع عن النّفس وعدم الاستسلام للتّهديدات، وأيًّا كان مصدرها.

***

لا نستبعد أن تذهب إيران للحِوار استجابةً للوسطاء الذين باتوا يطرقون أبوابها بطلبٍ أمريكا، وبات من الصّعب علينا ذِكرهم لكثرة أعدادهم، ولكنّه حوار لن يتم إلا بعد رفع الحِصار، ولن يكون حِوارًا سهلًا على الإطلاق، فالمُفاوض الإيراني ليس مِثل نظيره العربيّ، ملول وقصير النّفس، ويرضخ بسُهولةٍ للضّغوط، وعلينا أن نتذكّر أنّ مُفاوضات الاتّفاق النووي بشقّيها، العلنيّ والسريّ، استمرّت خمس سنوات، وانسحاب ترامب منها، واعتبارها الأسوأ في التّاريخ على حد وصفه، يُؤكّد أنّ الإيرانيين خرجوا منها الأكثر رِبْحًا وإنجازًا، فماذا يمنع أن تكون نهاية أيّ مُفاوضات جديدة مُشابهة، بل مُتطابقة؟

باختصارٍ شديدٍ نقول إنّ تنازل بومبيو “الصّقر” عن شُروطه الـ12 هو اعتراف أوّلي بالمَأزق، وأوّل خطوة على طريق التّراجع والاستسلام بحثًا عن “مخرج كريم” يُنقذ ما تبقّى من ماء وجهه ورئيسه تجنّبًا لأيّ حربٍ يُمكن أن تُسجّل نهاية الامبراطوريّة الأمريكيّة، مِثلما كانت حرب أفغانستان نهاية الامبراطوريّة السوفيتيّة، وحرب السويس نُقطة النّهاية للامبراطوريتين البريطانيّة والفرنسيّة والاستِعمار القديم عُمومًا.. والأيّام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email

80 تعليقات

  1. اخوانی الاعزاء نحن کلنا کامة واحدة نحن مسلمين و نتبع اقدام رسول الله صلى الله عليه و أله و اصحابه فى وقوفهم امام الظلمة و منهم الصهاينة و أمريكا و الثانى أن سياست ايران كما فى الدستور لا تبدأ اى حرب الا ان العدو اذا اطلق رصاصة فهذا يكون دليلا لايران على ان تدافع عن نفسها

  2. تعليق على الأخوين /حسن، وعبد الله/..
    قبل التعليق ارزف اليكما التهنئة بعيد الفطر المبارك، وكذلك لأسرة رأي اليوم، والقراء الكرام الذين يشكلون فريقا مشتركا ،سعى- ويسعى- إلى الرفع من مستوى الوعي لدى المواطن العربي، وذلك بتوجيهه برؤى مختلفة في الاساليب، ولكنها موحدة في الهدف من اجل مواجهة التحديات الداخلية والخارجية من اعداء الأمة في الداخل والخارج معا…
    الاخوان حسن، وعبد الله
    لعلك -حسن- في قراءتك لرأيي، ذهبت بعيدا عن قصدي،،وعن فهم أبعاد فكرة الشخص الذي ناقشتته…فهو حين استعرض قوة العدو الصهيوني،،فانما ذلك من خلفية أن يرهب أبناء الأمة العربية، ليستسلموا دون مواجهة الصهاينة…وهذا هو الهدف الصهيوني من صناعة السلاح النووي، أن يكون رادعا،من جهة التخويف…والا فإن السلاح النووي في الحيز الجغرافي المشترك، سيرتد على المعتدي الصهيوني قبل المعتدى عليهم، ابناء الامة العربية…
    ولعلك أدركت قصد صاحب الفكرة الترعيبية،،وبالنتيجة المبررات التي أوضحت فيها له -ولك هنا – أن أمتنا لن تستسلم لا في المواجهة، ولا دونها…وأن مصير المواجهة محسوم لصالح أمتنا مهما استشهد منها…وأن الكيان الصهيوني إلى زوال…
    وأن احتلال فلسطين – يا اخي عبد الله – يحتم علينا واجب المقاومة…دفاعا عن النفس، و العرض ،والارض، والحاضر والمستقبل للأمة واجيالها، ،وهي المبررات الشرعية لوجوب مقاتلة المعتدين الصهاينة الذين يرفعون شعار القتل ضد ابناء الامة منذ 70 عاما…في قولهم ” العربي الخير، هو العربي الميت” أي القتيل على أيدي عصابات “الهاغانا”، والموساد، وجيش العدوان الصهيوني،،،

  3. احسنتم يا استاذنا ايران هى النقطة الناصعة البياض فى الثوب الاسود

  4. غازي الردادي يقول ان التفاوض مع ايران اهانه لها ! !! يااخي ياليت تدافع عن بلدك اللي اهانها ترامب بكلمات وقحه لم يقولها اي رئيس قبله وترامب هذا ينتظر مكالمه على هاتفه من الايرانيين ولم يتصل احد به فما هذه العزه والكرامه والكبرياء في الايرانيين وهل نجد لها مثيل عند من يتفاخرون بتحالفهم مع من يهينهم امام العالم ولايجرؤن على الرد بكلمه واحده ، فأي اهانه لايران تبحث عنها ياغازي ؟؟ وفر نصحك لاذيال ترامب وليس لمن يرفضون التفاوض معه الا بشروطهم

  5. ترامب لن بحارب نيابة عن احد، وهو بالفطره ضد اي تدخل عسكري امريكي خارج حدود الولايات المتحده…ولولا الضغط الذي يمارس عليه لاغلق كل القواعد الامريكيه الموجوده خارج بلاده.

  6. اكره سياسة الإدارات الامريكية المتعاقبة ، لكن يخطئ من يعتقد انها
    ( امريكا) سوف تستسلم لهذا الطرف او ذاك فهي لديهامن القدرة العسكرية والاقتصادية ما يجبر الآخرين على تغيير سياساتهم ارضاءً لها وايران ليس لديها من القوة لان تواجه الولايات المتحدة ، هذه حقيقة لا يمكن تجاهلها . خلاصة التعليق ” الغلبة دائماً للأقوى ” في كل زمان ومكان .

  7. مختصر مفيد سئمنا الحلول بالحوار والاجتماعات للمتخاذلين العرب بقممهم العديده العاجزه لاحل ابدا الا طريق المقاومه الحره وصواريخ غزه خير دليل على بقاء طريق المقاومه منهجا يعرفه الشرفاء والاخيار لا الى الذين يذوبون في احضان الصهاينه القذرين

  8. ايران لم تنزل من الشجره بل كسرت الشجره لم نعد نسمع عن اغلاق مضيق هرمز وضرب القواعد الامريكيه في المنطقه وازالة اسرائيل من الخارطه واين صقور ايران سليماني وحسن وحزبه بالمقابل اسرائيل تقصف وتقتل والعقوبات الامريكيه فعاله وموجوده اي اهانه اكثر من هذه

  9. Any heavy Killed Americans in the middle east will cost Trump the presidency, sure , he will scream in the air but do nothing till he leaves.

  10. أمريكا لحست اتفاقا جرى التفاوض عليه لأكثر من 10 سنوات , فأي مجنون يقبل أن يفاوض أو يعيد التفاوض مع أمريكا !!!

  11. فصائل المقاومه الغزاةيه في قطاع غزه الفلسطيني في الجوله الأخيره أثبتت أن إسطورة قوة جيش إسرائيل هي محض خرافه إذ لم يتمكن الجيش الذي لايقهر من هزيمة فصائل غزه الفدائيه ذات الصواريخ البدائيه فما بالكم بحرب مع دولة كإيران لديها ترسانه مخيفه من الصواريخ البالستيه أما اليمن لاشك فصيل الحوثي تمكن من تعطيل مشروع تحالف سعودي إماراتي كان يستهدف كسر اليمن وجعله تابع لسعوديه إذ أفشل الحوثيون مشروع بن سلمان ولو بشكل جزئي على الأقل تولي حكمه على دماء اليمنيين إذا بإختصار إخواني الكرام فصال غزه الفدائيه وفصيل الحوثي جعلوا مشروع تحالف ميسا محض خيال وما دعوة الملك سلمان لقمم ثلاث في مكه إلا هي إقرار بفشل ذريع أمام الخصم الإقليمي إيران كما فشلت إسرائيل مع قطاع غزه الرجاء النشر وشكرا

  12. من المفروض عدم استباق الأمور ، امريكا لا تكشف عن خططها كلها ، كل رئيس أمريكي يصل الى البيت الأبيض مطلوب منه تنفيذ الخطة المرسومة له لما يخدم مصالح امريكا اولاً وقبل حلفائها ولو استعرضنا الرؤوساء الامريكا خلال العقود الاخيرة لتوصلنا الى مهمة مل رئيس أمريكي خلال فترة رئاسته. ، امريكا ترامب لديها مهمة السيطرة على دول الشرق الوسط الغنية وذات المواقع الاستراتيجية وسوف لن تسمح لإيران بتمدد نفوذها وان تكون قوة إقليمية كبرى ونفس الشيء لن تسمح حتى لتركيا اردوغان بتجاوز المسموح لها وتحاول امريكا وحلفائها الأوربيين التحسب مسبقاً للقوة الصينية المتنامية في كافة المجالات ، وما علينا سوى الانتظار والايام بيننا

  13. عاشت ايران وقيادتها التي احييت في نفس كل عربي ومسلم شريف العزه والكرامه والأباء التي يفتقدها اذناب امريكا في منطيقتنا …ندعوا لأيران بلنصر دائما على كل من يعاديها
    ونشكر ايران على ماتقدمه من دعم لمحور المقاومه….والله عندما اتذكر ايران وما تفعله اتذكر كلام الله ( رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا )
    وعندما اتذكر اذناب امريكا اتذكر قول الله تعالى ( الأعراب اشد كفرا ونفاق ) و ( ظهر الفساد في البر والبحر ) وصدق الله العظيم

    تحياتي لغازي الردادي واصحابه

  14. الى عبد القادر/ هلسينكي
    اخي الكريم اعلم ان ما يرضي الله هو تجنب زهق الارواح حتى ارواح اعداءك
    فالروح من عند الله والله يهب الحياة
    الشهادة شيء وزهق الارواح شيء اخر
    نصيحة من اخ مسلم: لا تخون احد

  15. اخي ابن أبيه
    ارجو منك ومن عدد من المعلقين احترام راي الاخر اكان ذلك الاستاذ غازي الردادي او غيره فلكل معلق رايه وهذا يغني النقاش
    نحن هنا للتعليق على افكار يطرحها الكاتب او نرد على بعض كمعلقين ولكن ضمن حدود الاحترام وعدم شخصنة المواضيع والتجريح والاستهزاء بالاخر
    هذا تمني اخوي والشكر للجميع

  16. افلام هليود تفرض على الحكومات العربية تبتزهم ويستمتعون فيها تَرَكُوا عروبتهم وأمجادهم
    الشعب لم يلعب اي دور في مصير الأمة
    ايران ارفض ان ترى أفلاما معادة مملة

  17. الى عبد القادر/ هلسينكي
    اخي عبد القادر
    لقد راجعت ما كتب مواطن عربي سابق ولم افهم لماذا نعته بالصهيوني
    هل كل من له راي مخالف لرايك هو صهيوني؟
    مع الشكر الجزيل

  18. صناعة الوهم صناعة الوهم صناعة الوهم
    والامة تباد و لا حول ولا قوة الا بالله

  19. حقبقتان لا يمكن تجاهلهما: قوة امريكا الطاغية والدهاء السياسي الايراني. كلا الطرفين يعرف نقاط قوة الاخر ونقاط ضعفه ولا اظن ان هناك مجالا للتهور في اتخاذ قرار المواجهة المسلحة لآن كلا الطرفين سيتاذى اما مباشرة او بطريقة غير مباشرة وسيخرج كلا الطرفين خاسرا مع ان الخاسر الاكبر سيكون دول الخليج العربي ساحة الحرب. يقول صن تزو ان القائد الناجح هو الذي يستطيع الانتصار او تحقيق هدفه دون اراقة نقطة دم واحدة. امريكا تضيق الخناق على ايران وتضعف عناصر قوتها الوطنية متبعة استراتيجية الانهاك ولن تكون امريكا البادئة بالحرب لانها لا تريدها اصلا وستستمر بالضغط على ايران بالمناورة السياسية والعسكرية والاقتصادية المتمثلة بالعقوبات بعد ان حققت حالة الردع العسكري وحرمان ايران من مهاجمة اي من حلفائها في الخليج وسنتظر ان يسقط سيف القوة الايراني من يدها في ظل عدم قدرة الاتحاد الاوروبي بمساندة ايران ومواجهة امريكا وكذلك الصين وروسيا ولا يعني دعوة وزير الخارجية الامريكي للحوار مع ايران بدون شروط مسبقة ان ترضخ امريكا للشروط الايرانية، وستبقى المعركة سياسية اقتصادية حتى تصرخ ايران اولا، لانه ورغم امتلاك ايران لاذرع عسكرية تمثل امتدادا وقيمة مضافة لقوتها العسكرية الا ان هناك فرقا بين امتلاك القوة والقدرة على استخدامها في ظل حسابات نتائج استخدام هذه القوة وتبعاتها المدمرة والتي سيتخذها صاحب القرار حتما بعين الاعتبار.

  20. واضاف بومبيو:” ستواصل أمريكا التصدي لافعال إيران الخبيثة ولمليشياتها “.
    انها العصى والجزرة، ألف باء السياسة.
    الحصار مستمر ولن يغلق مضيق هرمز، و لن تطلق ادرع إيران صاروخ واحد من الأسلحة الخفية التي ابادت بها الجنود الأمريكيين في العراق وسوريا، مما دفع بومبيو إلى توسل إيران التوقف عن قصف حاملة الطائرات والقواعد العسكرية الامريكية. و خصوصا ان يوقف حسن نصر الله خطاباته التي ارعبت ترمب.فلولا هذا الخطاب المزلزل لحسن والرعب الذي انتاب نتنياهو،لكانت اسراءيل قصفت مرة اخرى جنود بشار ومليشيات ايران في سوريا،و لكانت قتلت منهم ربما سبعة او عشرة.
    واخيرا، أنكرت إيران أي علاقة لها بعملية تخريب أربعة سفن إماراتية فارغة. وأنتم اتهمتم بولتون بالكذب لانه قال ان الحرس الجمهوري هو من قام بها. والآن تقولون ان العملية ايرانية( مباشرة او غير مباشرة).
    فمن يكذب: بولتون أم نظام الملالي ؟؟

  21. كل التغيير الذى ممكن ان تصنعه أمريكا هو منع ايران من مساعدة الحوثيين وإيقاف انتاج الصواريخ الايرانيه البليستيه .. فقط .

  22. مسرحية هزلية وهزيلة أشرفت فصولها على الانتهاء.

  23. لا نستبعد أن تذهب إيران للحِوار استجابةً للوسطاء الذين باتوا يطرقون أبوابها بطلبٍ أمريكا، وبات من الصّعب علينا ذِكرهم لكثرة أعدادهم، ولكنّه حوار لن يتم إلا بعد رفع الحِصار، ولن يكون حِوارًا سهلًا على الإطلاق، فالمُفاوض الإيراني ليس مِثل نظيره العربيّ، ملوى وقصير النّفس،
    النظام العربي تقول له استسلم و ارفع يداك يقوم في خلع البنطلون و يلبس الدشداشه الخليجية و يذهب القمم و العمره

  24. أخي عبدالله المسلم كسني آخر فإني أشاركك الرغبه أو الحلم أن يكون هناك اسود بيننا. إلا أننا بحاجه العقول والشجاعة أيضا. على أيه حال اهنأك على ما كتبت فذلك موشر على علمك واطلاعك وفهمك للأمور و عدم اندفاعك وراء المذهبيه المقيته. ليتك تعلمني على يد من تتلمذت لإرسال احفاد ليتتلمذوا على يديه. فبوجود مثل هؤلاء العلماء (اقرأ عملاء) لا نحتاج أعداء. مع التحيه.

  25. حياكم الله تحليل في الصميم ولكن (نعم.. على الولايات المتحدة أن تُغيّر سُلوكها ليس تُجاه إيران، وإنّما كُل الدول العربيّة والإسلاميّة أيضًا.)فامريكا تعرف ايران وكوريا وهيرها من الدول التي تملك الارادة والقوة ولكنها لا تحترم العرب لانهم تبع لها وهي تملي الشروط التي تريدها وخير دليل عندما طلب المليارات من السعودية لاجل حمايتها ولم يرد احد رغم الاهانات .

  26. و أن تنصروا الله ينصركم، لقد نصر الله أهل إيران و حلف المقاومة و كل مسلم سني لا يقبل بسياسة الخليجيين. إن الله مع المعتصمين أهل البلد وليس مع الخاءنين. مضت 70 سنة من تاريخ ال سعود بحقدهم على أهل الشام و على كل حركة تحررية في المنطقة العربية. لقد حان الآن لأنصاف الرجال أن ينسحبو من الميدان، 7 طائرات درون أربكت حياتهم. مادا عن قصف يومي على قطاع غزة على الشرفاء من الفلسطينيين. هدا يبين أنهم ليسو عربا قحا. ال سعود في حركاتهم و اسلوب حياتهم كالصهاينة في خوفهم من الحرب و استنجادهم باسيادهم.
    لقد راح زمن الخنوع، أمريكا لن تربح حروبكم و الضحية الأولي في أي حرب قادمة هي عروشكم، بروتوكولات صهيون تستهدفكم من اراضيكم حتى ثراتكم.

  27. لا تسمي استاذ عبدالباري بومبيو بالصقر بل هو عبد لنتنياهو …ولا يليق به الا حظيرة وليس اعالي الجبال…مع الاحترام لرايكم

  28. تعليق على : /مواطن عربي سابق/ صهيوني رؤية وتحليلا..
    انك تعلم ان الكيان الصهيوني عبارة عن جاليات قدنت إلى فلسطين في ظل أوضاع معينة، فضلا عن الدعاية الدعاية الزائفة ان فلسطين ارض بلا اهل..وغير ذلك واعتمدت على الأساطير في تكوين هذا الكيان المحتل،، وحين تقوم حرب كونية مركزها الأساسي فلسطين المحتلة ، والسفن الحربية الامريكية، فلن يبقى في الكيان المحتل إلا أبناء فلسطين، وهؤلاء جزء من النسيج العربي للمجتمع العربي الذي يتجاوز تعداده 400 مليون عربي،، والأمة مستعدة للتضحية بأضعاف الكثافة السكانية للكيان الصهيوتي، بل تعداد اليهود في العالم حتى ولو صدقنا أنهم 12 مليونا…
    اقرأ تاريخ الأمة العربية في محنها أيها / الصهيوني/ ،ترى انها في العراق في حربها الأولى مع الطاغية الغازي / تيمولنك / فقدت بغداد وحدها / الف الف نسمة/ بمعنى مليون انسان،، وفي الحرب الأمريكية الاحتلالية ..فقد العرق مليونين ونصف المليون…
    أن الأمة العربية أمة المواجهة والتضخيات،أمة / النصر او الشهادة/،، أما بنو صهيون، فقد خدعوا خدعة، لن يستيقظ عقلهم المرابي لها إلا بعد ان يحترقوا في جحيم هذه الحرب الكونية،،وقليل منهم من سيتاح له العودة بسلام إلى بلاد المنشأ، إلا اذا حزموا حقائبهم وارحتلوا من الآن…والا : / فاتهم القطار /، قطار النجاة.

  29. بدون كثرة حسابات اهم عوامل انتصار
    ايران هو تحالفتها وشركائها العرب في
    محور المقاومة…..
    لوكان لدى بعران الخليج عقول لنظروا الى
    مااضافتة حركات المقاومة العربية من قوة
    للجمهوريةالاسلامية وحجم الالتفاق الشعبي الذي سيحظى به هذا التحالف باعتبارة نافذة
    امل لتحقيق مطامح الشعوب العربية والاسلامية
    في تحرير الارض العربية المحتلة واقتلاع البذرة الصهيونية السرطان في جسد المنطقة وتحرير القدس اولى القبلتين وثالث الحرمين والتخلص من هيمنة وتسلط امريكا عليهم وسلب حقوقهملصهاينة لواستطاعت ممالك ومشيخات النفط الخليجي ان تدرك ان طوق نجاتها الوحيد هو تبني مسار محور المقاومة وانها بذلك ستردالملطام عشرة لتطاول ترامب واهانتة المتكررة لهم وخصوصا لسلمان وولدة
    او على الاقل القبول بعرض ايران الاخير بتوقيع.اتفاقيات عدم الاعتداء لكن نقول
    ان الحكم الا لله لعل عدالة السماء تقتضي
    ان تكون خاتمة هذه المشيخات والممالك عبرة

  30. أين أنت يا غازي الردادي حتى تتحفنا بتأويل شيق لما حدث ويحدث؟؟؟

  31. اين المقارنة بين السعودية وإيران ترامب أهان السعودية حتى النخاع ولا يزال والسعودية والإمارات هم اصحاب صفقة القرن لإرضاء امريكا إيران تحدت امريكا ولعنت صفقة القرن الحكومة السعودية إهانة كرامة كل عربي وكنا نتمنى أن تقف السعودية وترد الصاع صاعين لامريكا مثلما فعلت إيران أن الدول لها كرامات وليس والسعودية لم تصلها بعد سيبقى ترامب يهين بالسعودية ولم يجد كلمةمنهم إلا حاضرين.

  32. دور شباب العرب عامه وشباب لبنان وسوريا والعراق واليمن خاصه المزيد من التلاحم واليقظه والاقدام والدعم لجبهة المقاومه .دون تردد او تقاعس فبهم نكون او لا نكون لان الامه في مفترق طرق تاريخي .مع الترفع عن كل الصغائر والمزايدات التي فد يفتعلها المرجفون المترفون المخلفون من الاعراب .

  33. اكثر تعليق اضحكني هو الذي كنبه الاخ عبدالله المسلم ، من هم اسود السنه الذين صدعتم رؤوسنا بهم ؟ لم نرى طلقه واحده أطلقت على اسرائيل من اسود السنه جماعتك ، اللهم الا قطعرؤس اخوتهم وتفجير أسواقهم وسبي نساء المستضعفين من عير المسلمين الذين يعشون بينهم ، يا رجل يخلف على حماس والجهاد والمقاومه الاسلاميه وكل شريف طاهر على ارض فلسطين هؤلاء هم اسود السنه الذين وجهوا حرابهم الى صدور الصهاينه الغاصبين المحتلين وليس الى ظهور اخوتهم في العراق وسريا وليبا واليمن .

  34. الشروط ال 12 مقابل رفع الحصار والعقوبات عن ايران ، وليس مقابل التفاوض مع ايران ،
    ترامب منذ البدايه وبعد انسحابه من الاتفاق النووي اعلن انه يريد اتفاق جديد ،
    وطبعا الاتفاق الجديد يكون بعد مفاوضات جديده ، وهذا ما يريده ترامب ، واضح وصريح ،
    أكرر ما ذكرته سابقا اذا قبلت ايران بالمفاوضات ، فهي اهانه كبيره لها ، حتى لو كانت
    بدون شروط وحتى لو بادر ترامب بالاتصال بإيران ،
    ايران تفاوضت مع امريكا لسنوات طويله في ظل العقوبات عليها وبعد ان تم الاتفاق
    لم ترفع كامل العقوبات عنها ، حتى انسحاب ترامب من الاتفاق وضاعف العقوبات
    على ايران ، التي ظلت ملتزمة بالاتفاق ، يعني خوزقوها ، ،
    من العار ان تقبل ايران بمفاوضات جديده ،، وكأن الشغله لعب عيال ، وقد تستمر
    هذه المفاوضات سنوات اكثر من الاتفاق الاول في ظل العقوبات المشدده والحصار ،
    ايران اذا أرادت التقليل من الاهانه ، عليها ان تشترط رفع العقوبات والحصار والاعتذار
    والتعويض ، وليس تغير ترامب لسلوكه مع ايران ، فهذه لا توكل عيش ،
    ان قبل ترامب بالشروط الايرانيه نعتبره هو الخاسر ،
    وان قبلت ايران بالتفاوض من جديد مقابل تغيير ترامب سلوكه و كلمتين حلوين ،
    فالهزيمه والاهانه سجلت على ايران ،،
    وان بقي الوضع على ما هو عليه يكون ترامب انتصر ايضا ، فالعقوبات المشدده
    والحصار على ايران ، وايران ملتزمة بالاتفاق النووي ،، ايش يبغى أحسن من كذا ،
    تحياتي ،،

  35. السيد عطوان المحترم
    نشكرالله على أن العالم لم يخلو بعد امثالكم، من اقلام شريفة مقاومة تقف الى جانب الحق والعدالة والمظلومين في العالم. انكم نموذج الاعلام الممانع المقاوم.
    لكن اسمح لي بسؤال بسيط. ورد في مقالك: “فالمُفاوض الإيراني ليس مِثل نظيره العربيّ، ملوى وقصير النّفس، ويرضخ بسُهولةٍ للضّغوط”
    السؤال هو: هل يوجد مفاوض عربي واحد بوجه امريكا؟؟؟ ام انهم موظفون لحراسة آبار النفط والمصالح الامريكيه ببلادنا؟؟

  36. الى يوسف المغربي
    واضح انك من الذباب اللكتروني السعودي و حلمك حلم ابليس بالجنة !
    انصح ولي امرك سلملن و ابو منشار ان يغيروا ارقام الهواتف ولا يعطي لترامب رقم الهواتف الجديدة
    خلي ارقام الهواتف الجديدة سكرت سكرت يبو حتى لا تجيكم تهديديت عبر الهاتف من الثور الهائج المصاب بجنون البقر , و الا مصيركم واااااه جزيتااااااااااااااااا

  37. إيران دولة مؤسسات و لها من الدهاء و العزيمة و القوة لتفادي الحرب عليها و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته

  38. المفاوضات ليست عيبا، بل هي المآل عند حكماء السياسة، وما الحرب إلا لفرض الوزن في المفاوضات، و فرض الشروط. العيب هو عدم السعي لتوفير شروط جيدة من أجل تفاوض محترم وجيد. وما تتميز به إيران هو فهمها الراسخ عبر التاريخ لمعنى المفاوضات و خوض لعبة الشطرنج. و المفاوضات تتطلب أعصابا قزية لدى الدولة والأشخاص، وتتطلب الذكاء والصبر. بهذا المعنى ما يدعو له ترامب و بومبو يبقى دون مستوى ما تملكه إيران وحلفاؤها من قدرات عسكرية و سياسية في المنطقة، و أيضا ما بيدها من أوراق للاستعمال في الحرب ضد إسرائيل و آبار النفط وحركة الملاحة والتواجد العسكري الأمريكي في المنطقة … بومبو يعتقد نفسه ذكيا بدعوة إيران للتفاوض بدون شروط، و لماذا ستتفاوض إذن؟ على نفسها؟ من الممكن أن تطرح إيران في هذه الحالة عند أول لقاء : السلاح النووي الأمريكي وملحقاته الصهيونية النووية …لكن إيران طرحت إطارا معقولا و هو رفع التهديد والعقوبات والحصار والحرب النفسية عن إيران. أما من جهة أخرى لماذا لا تبادر دول الخليج بتهييء أرضية على المدى المتوسط لتطبيع العلاقة مع إيران علما بأن أمريكا هي فم الغول الذي تعتقده السعودية والإمارات مأمنا وملاذا؟ لا شك أن أمريكا تضع في الأفق دول الخليج لإعادة هيكلتها بشكل جذري، بشكل شامل؟ فالخليج يحتوي على مغريات، و له رمزية تغري بالهدم والاحتواء … إذا كان الخليجيون يعتقدون بأن الأمريكيين أحبتهم أو بأنهم سذج وأصحاب أخلاقيات في السياسة، فقل رحمة الله على الخليج. طبعا لا جدال بأن إيران أيضا ليسوا أحبتهم، لكن هنا مصالح و مبادئ عامة كمسلمين و كمتضررين من الوجود الصهيوني و السياسات الأمريكية التي لا تنحصر في المنطقة بل هي وبال على العالم.

  39. الى عبدالله المسلم
    نتمنى ان ينهض اسود السنة لتحرير فلسطين،

    عندما كان عبد الناصر يقود جبهة المقاومة كان كل المسلمين سنة و شيعة يؤيدونه الا بعض الانظمة الخليجية المعروفة، ارجع الى خطابات عبد الناصر لتعرف من المقصود
    اظنك تعرضت لغسل دماغ من شيوخ الفتنة و التعصب و نسأل الله أن يهديك

  40. الى: عبد الله المسلم
    انت اما يهودي تنتحل اسما عربيا اسلاميا او عميل اسرائيلي . تعليقك تفوح منه رائحة نتنة تكشف عما خلفها

  41. وماذا يمنع حكام العرب من وقفة عز ورجولة وعندها سوف تحميهم شعوبهم وتكون لهم السند المانع والقوي
    ام ان العرق دساس

  42. الحرب ضد ايران يعني نهاية امريكا بسرعة قصوى فروسيا و الصين سيزودون ايران بشتى وسائل الدعم لهزيمة امريكا عدوتهم الاولى

  43. النصر قادم ان شاء الله و على يد المقاومة وعلى رأسها إيران

  44. امريكا تناور قلتها وأكررها، ما دامت ايران لم تغلق مضيق هرمز والعقوبات مستمرة فهذا يكفيها حتى تختنق الضحية لتنقض عليها انقضاضا مميتا.
    الحرب قادمة
    كفى من الاحلااااااااام
    يا استاذ عطوان والله انت عزيز على قلبي
    لكن هذه هي الحقيقة

  45. بسم الله الرحمن الرحيم( يقولون لان رجعنا الى المدينة ليخرجن العز منها الإذلال وللهرالعزةوولرسولهرو الموءمنين ولكن المنافقين لا يعلمون). صدق الله العلي العظيم

  46. ايران دمية في أيادي أمريكا. هل تذكرون داعش و سيطرته ع ثلث العراق و لم تستطع ايران أو دول الممانعة فعل شي حتى جاء الفرج من التحالف الدولي. هل تذكرون الجيش الحر و الثوار السوريون عندما أوشكوا ع إسقاط بشار و كان الإيرانيين و حزب الله معهم حتى جاءهم الفرج من روسيا.
    الخلاصة لو ان السنة اجتمعوا ع كلمة رجل واحد فلن ترى لا الأمريكان ولا اليهود و لا الإيرانيين ولا حزب الله في الساحة.

    من مصلحة ايران ان دول الخليج تنعم بالاستقرار لان لو حصل غير ذلك فسوف ترا اسود السنة يخرجون من كل بيت

  47. التعليق:نسأل الله
    بأن يطيل في عمرك ياعبد الباري عطوان

  48. الاستاذ عبدالباري المحترم
    انت قلت من سوف يصرخ اولان و هو ترامب غير سلوكه
    و بدون طاقة الصراخ و على نظام مملكة الجزيره العربيه تغير سلوكه

  49. Any misstep from trump the imbecile and his backers will backfire and the 70 years or so or Zionist American dominance will be annihilated sooner than they cM say morons in chef

  50. عجيب أمر هذه الأمة.. ضمير شعوبها في مكان و تصرفات ملوكها في المكان المعاكس
    علماء السلاطين يكفرون اخوانهم المسلمين لأتفه الاسباب و من ثم يدعون للطاعة لولاة الأمر و يدافعون عن افعالهم الشنيعة.. هل من السنة الشريفة أن يركن ولاة الأمر لأعداء الأمة و أن يضعوا بيت المال في جيوبهم ويتصرفوا به كيفما شاؤوا و ان يذبحوا المسلمين دون ان يرف لهم جفن

    انفصام في العقيدة و الشخصية

  51. ستركع امريكا امام صمود الشعب الايراني
    كما ستركع السعوديه لصمود الشعب اليمني
    مربط الفرس ان توافق ايران على بيع النفط والغاز بالدولار لضمانه كعمله دوليه
    ووضع النفط السعودي في حساب التوفير
    العالم يحترم الرجوله

  52. من المقال:
    لا نُجادل مُطلقًا بأنّ أمريكا دولة عُظمى، وأنّ إسرائيل تملك 300 رأس نووي، وحُلفاء البلدين في مِنطقة الخليج يملكون المال، بل والكثير منه، ولكن ماذا ستفعل كل هذه الصّواريخ والتريليونات، إذا انهالت الصّواريخ مِثل المطر على الدولة العبريّة من كُل الاتّجاهات، وضربت الزوارق الانتحاريّة السّريعة محطّات المياه والتّحلية والكهرباء وآبار النفط والغاز، ناهيك عن المُدن الكُبرى الخليجيّة و”الإسرائيليّة” المُزدهرة؟

    نفس المقال ذكر ان لدى اسرائيل 300 راس نووي
    هل الصهاينة سيرفعون الرايات البيضاء ويخبؤون 300 راس نووي وراء ظهورهم؟
    نرجو العقلانية والموضوعية فهناك حاجة ماسة للمثقف في هذه المنطقة ان يستقي المعلومات والتحاليل الصحيحة من نخب المنطقة وعدم الاعتماد على نخب اجنبية
    عندما يذكر المقال ان طرفا سيدمي البنى التحتية ومدن الطرف الذي يملك 300 راس نووي من دون ذكر ما اذا كان سيستعمل رؤوسه النووية او لا فهذا لم يعد تحليل موضوعي مع احترامنا للاستاذ عطوان الا اذا كنا على استعداد بتدمير البنى التحتية والمدن الاسرائيلية مقابل ايادة مئات الالوف من شعب المنطقة بهذه الرؤوس النووية
    تحياتي

  53. موضوع الخلاف مع ايران هو فقط موضوع فلسطين والقدس. ولن ينتهي الخلاف حتى يصل الطرفان الى تفاهم حول القضيه الفلسطينيه.

  54. شروط بومبيو “12” تحولت إلى “حبات تلتقطها زقزقات طرمب بقفص تويتر” !!! وهو تحول يهذف “إلى تصحيح البيان الختامي” لهرم القمم بمكة في شكل رثاء “سوق عكاظ بالمنامة” !!! كصفعة مدوية على خدود آل سعود أحر من من الصفعة التي وجهها “أوباما خلال رضوخه للنفاوض مع إيران بخصوص الملف النووي” !!! خاصة بعدما علم طرامب أن ثمن “نقضه الاتفاق النووي” سيسجل اسمه كأول رئيس أمريكي “اقتلع وعد بلفور من جذوره” وكان سببا في مسح كيان الاحتلال الصهيوني من خريطة الشرق الأوسط” فضطر للقبول بأخف من ذلك : “أن يسجل عنه فقط أنه كشف الغظاء عن الهيكل العظمي الهزيل “لإسرائيل” التي بدون الحماية الأمريكية لا تستطيع أن تستمر ؛ وهذا الدور في حد ذاته جعل من كيان الاحتلال الصهيوني عبئا ثقيلا على واشنطن أو “حمولة زائدة من شأن الاحتفاظ بها “إغراق سفينة وشنطن” علما أن سفينة واشنطن أهم عند واشنطن من الاحتفاظ بحمولة لا محالة تسبب في إغراقها ؛ وبالتالي ؛ فإن “تأخير انهيار واشنطن على غرار بريطانيا وفرنسا ؛ “يستوجب التخلص من الحمولة الزائدة” “ولو على مضض” !!!

  55. الأستاذ عبد الباري بعد التحية:إن قوة امريكا في ضعفنا نحن العرب وما هذا الاحتقار تجاهنا إلا نتيجة لوجود هذة الأنظمة القائمة في العديد إن لم يكن في معظم اقطارنا العربية وضعفنا نحن العرب لا من ضعف أو من قلّة ولا من عدم وجود ثروات ولا من عدم وجود كوادر بشرية وإنما إلى طبيعة هذه الأنظمة القائمة الجاسمة على ظهور العرب التي لا تعترف بالرأي الآخر وعدم احترامها لشعوبها وعدم اعترافها بالديمقراطية وتداول السلطة والتي لا يهمها إلا مصالحها الذاتية وتحقيق رغبات الاغراب وبالتالي فهي بحاجة إلى من يحميها نتيجة خوفها من شعوبها حتى ولوتحالفوا مع الشيطان( الأغراب والصهاينة )المهم الكرسي وهذا ما يحصل في معظم دولنا العربية وتحديدا في أعراب الخليج للأسف ما يزال نمط النظام الاموي يحكمنا حتى الأن والفارق أن في الأموية شيء من الكرامة العربية التي نفتقدها الأن——— مع تحياتي أخوكم العربي, العربي السوري وأفتخر وخارطة فلسطين مرسومة في قلوبنا ونسقيها مع حليب الأم لأطفالنا حتى تحريرها وهي الجزء الجنوبي من سورية الأبية رغم اخطاء بعض الأخوة الفلسطينيين ولينعق الناعقون.

  56. الحرب قادمة …. لا محالة ، وتواجد الاساطيل الامريكية لم يكن للإستعراض ، وما حدث في العراق ليس عنا ببعيد .

  57. خيبتهم مش على حد …….امريكا المتخلفة العائشة فى القرون الوسطى و التى تقيس الفضاء على و سعه و ابعد المجرات بالملليمتر و اجزائه : ضرب الله عليها الجهل و العمى فلم تعد ترى نقاط ضعف ايران و الفوضى و النتانة التى تعصف بها !!!!!!ّ…….. اليست هذه معجزة بحد ذاتها ؟؟؟… و تعطيهم جرعة اخرى من المخدر الفارسى العتيق الاصلى ؟؟؟!!!… دعهم يعيشون حلم ادمانهم المريض و جرع ادمانهم و دعهم فى عماهم يعمهون …….. و الخيبة الاكبر بقى هى فى غرورهم اللى مش على حد !!!!!!!!!!!!!!!!………….. اقل خدعة سياسية او عسكرية … اقل كلام تسويفى و غير صحيح …. 12 فخا مرعبا منصوبا لهم ….. جحافل و جحافل من الجحيم المحيط بهم كاحاطة الاسورة بالمعصم … و الخ …, الخ …. و الخ ….. كل هذا يجعلهم اشد غرورا و تعجرفا و يعلمون الامريكان المتخلفين الجهلة دروسا فى الكرامة و المقاومة و الممانعة …..

  58. من وجهة نظري هذا فخ نصب لايران. فالتراجع الامريكي والقبول بالتفاوض دون شروط هو خدعة لان العقوبات قد فرضت ع ايران اي ان الافعى قد لسعة الفريسه وما عليها الا الانتظار حتى يجري السم في انحاء الجسم وتموت الفريسه ويسهل اصطيادها. ايران لن تستطيع الرد على العقوبات بالاعمال الانتقامية لانها الان بين فكي كماشه. العقوبات. والراي العالمي بان امريكا تراجعت وايران مازالت عدوانيه.

  59. وسقط القناع و انكشف المستور و من أمسك بالعروة الوثقة فلا مزحزح له

  60. حديثك عن المفاوضات يذكرني بكبير المفاوضين الفلسطينيين وطاقمه وساءقه وحامل حقيبته الدبلوماسية وما آلت به اوسلو على الشعب الفلسطيني وقضيته! ذكر ادوارد سعيد ان مفاوضي الكيان كانوا يحضرون جاهزين ومعهم خرائط ووثائق بينما الفلسطيني يحضر “لا وراه ولا قدامه”

  61. اسراءيل هي التي تريد الحرب اما امريكا وايران حليفان من تحت الطاولة فامريكا قاتلت مع فاسم سليماني في العراق ضد داعش وقاتلت مع حزب الله ضد ثورة سوريا ولكن اللوبي اليهودي يضغط في داخل امريكا على الحكومة الامريكية فقامت امريكا بتحريك سفنها لذر الرماد في العيون

  62. انا لست خليجياً ولاعربيا لكن العرب وبالذات السعودية وخليفها الإمارات العربية المتحدة في حالة الرعب بعد خطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله

  63. اعتتقد ان ترامب لن يتراجع عن شروطه لانه يراهن على الحصار الذي يطوّق ايران يوماً بعد بوم وأولى نتائجه تدهور العملة الوطنية وكل الدول التي لديها علاقات نفطية مع طهران بدأت تلتزم بتحذيرات الكاوبوي ترامب .

  64. يا بمبيو ز ترامب و يا أمريكا
    سترضخون
    و ترجعون
    و تتوسلون المفاوضات مع إيران
    و كلما قربت الانتخابات الأمريكية ستقدمون التنازلات الكبيرة
    و سترفعون العقوبات
    و سترجعون إلى الاتفاقية النووية التي انسحبتم منها !!!
    ثم لن تفاوضكم إيران حتى يأتي الديمقراطيون .
    و عمليا أصبح انتخاب الرئيس الأمريكي مرهون بتصرف إيران
    كما كان تصرفها في بداية الثورة في إسقاط الرئيس كارتر.
    و لا عزاء للعرب .

  65. قلت في تعليق سابق بأن المسلمين يجب أن يساندوا الحكومة الإيرانية لأنها الوحيدة التي استطاعت أن تقول لأمريكا “لا” وهي الوحيدة التي أسست أذرعاً مسلحة في الوطن العربي بل وحتى الإسلامي ” أفغانستان ….” لمقاومة التدخلات الأجنبية المستعمرة واتهمني أحد الإخوة في ايران بأني شيعي! الباخرة تغرق ونحن نتساءل هل سني أم شيعي ؟! نحن نريد قبطاناً يقود الباخرة إلى بر الأمان والقبطان الأكثر حظا لإنقاذنا من الغرق ليس السيسي ولا سلمان ولا ابن زايد… بل ولا حتى اردوغان لأنه حالياً في وضعية لا يحسد عليها، إنها الحكومة الإيرانية بمؤسساتها وأذرعها المسلحة وانضباط جنودها…..فكروا يا عباد الله بعقولكم ولا بعقول شيوخ مهمتهم صنع الفتاوى للحكام الظلمة خُدام ترامب ونتانياهو لاستعباد الشعوب!

  66. نعم ، تحليل واقعي صادق ، يبعث في النفوس الأمل بنصرة الحق ، وهزيمة الباطل . بارك الله في قلم صادق يدافع عن المظلومين ، ويبشر بالنصر على المتعطرسين . وصدق المتنبي في قوله : من يهن يسهل الهوان عليه ، مالجرح بميت إيلام .. ولولا هوان بعض الحكام لما تطاولت إسرائيل على العرب والمسلمين .. وشرف لكل الأحرار وفي مقدمتهم إيران التي ناصرت الحق الفلسطيني العربي المسلم ، ولم تستسلم لغطرسة الأمريكان ، وشرف للمقاومين أن يقفوا ضد المعتدين بشجاعة وتثقة في نصر الله . وصدق الله العظيم ” ولينصرن الله من ينصره ..” وشكرا لرأي اليوم ممثلة برئيسها الشجاع ، وأسرة التحرير المجاهة ، وإن الكلمة الصادقة أكثر تأثيرا في ميدان الصراع من السلاح الناري .. ما أحوج أمتنا إلى الوعي نحقوقها وبمسؤولياتها ، ومعرفة أعدائها وأصدقائها .. والحمد لله الذي أأنعم عليها بمنبر يبعث في نفوسنا الأمل والثقة في نصر الله ، لمن يقومون بواجباتهم نحو الله أولا ، ثم نحو أوطانهم ومقدساتهم .. عربي مسلم

  67. انا كنت عاتب عليك لانك كنت تدافع عن صدام وسياسته وهو لا يختلف عن حكام الخليج اما الان فقد عرفت اللعبة والصراع الحقيقي بين الخير والشر الشيعة رغم قلة عددهم وخذلان الناصر من ابناء جلدتهم من العرب الا انهم قادرين على تغيير وقلب الموازين بين يوم وليلة وابسط مثال فتوى الجهاد الكفائي

  68. لو يمتلك العرب والايرانيون مقدارا من العقلانية لفهموا ان الحل في الحوار بينهم على اساس الدين وحسن الجوار اما السمسار الامريكي فلا تهمه مصالح شعوب المنطقة التي هي المبتدئ والخبر قي كل معادلة وليرحل الامريكي عن المنطقة وان اراد للشرق الاوسط خيرا فلياخد معه ربيبته اسرائيل ليريحنا من مكرها اما الحوار العقيم مع هؤلاء لن تجني منه المنطقة الا الحنظل واول الاوراق التي ستطعها امريكا على الطاولة هي امن اسرائيل هدا الكيان العنصري الغاصب للارض الفلسطينية التي يود اصحابها ومعهم كل الحق استرجاعها اما قصة البيترول واباره فلن يتنازل عليها الامريكي وهي لب الصراع لدا فمهادنة ايران ثمنها التخلي عن فلسطين مقبل مزيد من الايادي الطويلة لها داخل الوطن العربي ككل ولايستتنى منها مكة والمدينة التي تود امريكا ان تحولها الى نقطة صراع جديد يغرق فيها الاغبياء عديمي الفهم بالاسلام الحل ايها الاخوان يكمن في حوار سني شيعي يصفي القلوب من الضغائن مع ثلث من حكام يخافون الله ويرحمون شعوب المنطقة والله المستعان

  69. بارک الله فیک یا سید عبدالباری عطوان
    ایران بلد اسلامی بکل معنی من الکلمه و هو سَندُ المقاومه المدافع الاول عن قضیه فلسطین.
    وسیدنا وقائدنا سید علی الخامنه ای لیس لهو اطماع لا بل سلطه ولا بل مال فقط غایهُ عزه السلام والمسلمین

  70. نشهد للمفاوض الإيراني بحسن إدارته للملف السياسي والتفاوضي وبدرايته الكامله لكيفية الرد على التهويل والتهديد الأمريكي مقارنة بنظرائه من بعران الخليج

  71. أعتقد أن الأمر له صلة بالصواريخ السورية التي ضربت الجولان …. النتن كان قد طلب صراحة ووقاحة من الأنتن ترمب الا يكون لإسرائيل دور في الحرب التي يريد النتن أن يخوضها نرمب نيابة عنه ضد إيران! و ربما كان الرد الأبلغ على هذا الطلب هو هدية العيد السورية لكلا المضراطين …. نسأل الله أن يجعل “حيلهم بينهم” وأن يجعل النتن يتبهدل في الإنتخابات القادمة ومن ثم نراه في مزبلة أحد سجون عصابته ..
    و طبعا نفس الإهداء نستجديه من رب العباد للأنتن ترمب حال سقوط الحماية عنه … و كل عام و الجميع بالف خير (عدا الغربان من العربان)!

  72. لقد صرحت سابقا على رأى اليوم لن تكون هناك حرب بين أيران وأمريكا لأسباب عديدة كما أن إدارة ترامب كانت تهدد بالأمس بحاملات الطائرات والقاذفات العملاقة وهى تهديدات لا قيمة لها أمام دولة أيران حيث يكفى أرسال سفن دوريات سريعة مكونة من 20 سفينة مسلحة بصواريخ سطح / سطح بمهاجمة حاملة الطائرات من عدة اتجاهات كما يهاجم قطيع الذئاب الفريسة وأطلاق عشرات الصواريخ دفعة واحدة قد تؤدى الى أعطاب حاملة الطائرات أو أغراقها كما لا ننسى أن لدى أيران 12 بطارية صواريخ أس 300 التي تستطيع أسقاط قاذفات القنابل الأمريكية من على بعد 300 كيلومترا منذ اللحظة التي تغادر بها قاعدة العديد وتلك العوامل أدت الى تغيير أمريكا في موقفها من النقيض الى النقيض كما لا ننسى أن أي حرب أمريكية ضد أيران سوف تستغل من قبل الصين وروسيا لأرسال أحدث الأسلحة الى أيران لقهر أمريكا وأطاله مدى الحرب لاستنزاف أمريكا كما أن دول الخليج لن تكون في أمان أطلاقا خلال الحرب الشرق الأوسطية وهى سوف تكون الفرصة الذهبية لإيران لأسقاط ممالك الرمال والعائلات المسيطرة من عقود على دول الخليج الى الابد وربما تتحول الى دولة جمهورية ذات طبيعة ديمقراطية.

  73. محور المقاومة هو عبارة عن منطقة شاسعة تشمل عدة دول كبيرة وذات مساحاة شاسعة ومن المؤكد أنها ستنتصر في أية مواجهة مقبلة مع امريكاواتباعها حفظك الله وطال في عمرك
    الصورة

  74. نسيت عاملا مهما وهو ان ما يسمى كذبا بحلفاء أمريكا العرب لا وزن لهم عند أمريكا الا الاستحلاب. ففي حالة حرب سيتسببون لامريكا في مشاكل واعباء جمة أكثر مما سيكونون مساعدا لها. ضف إلى ذلك ان أمريكا تعلم أن المشاركين في القمم الثلاث ليس لهم اي دافع للحرب سوى التملق للسعودية طمعا في حليب البقرة الطمع اللذي لا يسمن ولا يغني من جوع في الحروب. ستبقى أمريكا غبية طالما هي لا تدرك الفرق بين ضفتي الخليج.

  75. كلنا ثقة بانتصار الجمهورية الاسلامية على اعدائها العربان و الامريكان. كيف لا و هي التي نسجت الانتصارات الواحد تلو الآخر منذ حصارها….الانتصار هو قدر ايران الالهي و ثقافتها اليوم …

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here