“بولتون” يرأس وفدًا إلى تركيا لتنسيق الانسحاب الأمريكي من سوريا ومناقشة سبل التعاون لمنع ظهور تنظيم الدولة الاسلامية مجددًا وحماية مواقف الذين قاتلوا معنا ضده

واشنطن/  الأناضول: أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، أنه سيزور تركيا رفقة المبعوث الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، ورئيس الأركان جوزيف دانفورد، بهدف التنسيق بشأن انسحاب قوات بلاده من الأراضي السورية.

جاء ذلك في تغريدات نشرها، الجمعة، عبر حسابه في موقع “تويتر”، حول زيارته إلى تركيا.

وقال بولتون “ذاهبون من أجل مناقشة سبل التعاون مع حلفائنا بشأن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، ومنع ظهور داعش مجددًا، وحماية مواقف الذين قاتلوا معنا ضد التنظيم، ومكافحة الأنشطة الإيرانية الخبيثة في المنطقة”.

وكان بولتون، قد أعلن قبل أيام أنه سيجري زيارة إلى تركيا في يناير/ كانون الثاني المقبل.

الإعلان جاء بعد اتصال هاتفي أجراه الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والأمريكي دونالد ترامب، تطرقا فيه إلى الملف السوري.

ووصف ترامب الاتصال بـ”المثمرً”، مشيرًا أنه بحث مع الرئيس أردوغان، مكافحة تنظيم “داعش”، و”الانسحاب المنسق بشكل عال” للقوات الأمريكية من سوريا.

وأضاف ترامب في تغريدة: “أردوغان زوّدني بمعلومات وافية عن إمكانية بلاده في القضاء على بقايا داعش بسوريا، وهو شخص قادر على ذلك، إضافة إلى أن تركيا جارة لسوريا، وجنودنا عائدون إلى الديار”.

وفي 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلن ترامب بدء انسحاب القوات الأمريكية من سوريا وعودتها إلى الولايات المتحدة، دون تحديد موعد زمني، بحجة هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا.

وبدأ التدخل الأمريكي في الحرب السورية في سبتمبر/أيلول 2014، من خلال شنّ غارات جوية ضد “داعش”، ثم بدأت واشنطن باستخدام تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الارهابي كقوة برية تدعمها تزامنًا مع تصاعد خطر “داعش”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here