بولتون يتّهم إيران رسميًّا ومن أبوظبي بالوقوف خلف تفجيرات السّفن في الفجيرة ويُهدّد بردٍّ قويٍّ.. هل يُعيد التّاريخ نفسه ونرى هُجومًا على إيران على غرِار آخر على عِراق صدام حسين بذريعة مُحاولة اغتيال بوش الأب عام 1993 في الكويت؟ ولماذا كشف عن إجهاض هُجومٍ مُماثلٍ على ميناء ينبع؟ هل عادت احتمالات الحرب تتقدّم؟

عبد الباري عطوان

في 14 نيسان (إبريل) عام 1993 قام الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب بزيارةٍ إلى الكويت حظي خلالها باستقبال الأبطال على المُستويين الرسميّ والشعبيّ، باعتباره الرئيس الذي حرّر البلاد وأنهى احتلال القوّات العِراقيّة لها، ولكن الحدث الذي لا يقِل أهميّةً، هو إلقاء القبض على خليّةٍ من 16 شخصًا مُعظمهم من العِراقيين قيل إنّهم يُخطّطون لاغتيال الرئيس الأمريكي الزائر الذي خسر الانتخابات الرئاسيّة قبل عام للفوز بولايةٍ ثانية، بسيارة مفخّخة، واتّهمت إدارة الرئيس بيل كلينتون الرئيس صدام حسين بالوقوف خلفها، وبعد أربع ساعات من كشف هذه المُحاولة “المزعومة” قامت الطائرات الأمريكيّة بقصف بغداد، وقبل أن تبدأ التّحقيقات الرسميّة.

تذكّرنا هذا العُدوان اليوم، ونحن نُتابع التّصريحات التي أدلى بها جون بولتون، مُستشار الأمن القومي الأمريكي، أثناء لقائه بمجموعةٍ مختارةٍ من الصّحافيين في مقر السفارة الأمريكيّة في أبو ظبي، أكّد فيها أنه من “شبه المؤكد” إن إيران تقف وراء الهجوم الذي استهدف أربع ناقلات نفط عملاقة أمام سواحل ميناء الفجيرة المُطل على خليج عُمان، وكشف أنّ ألغامًا بحريّةً إيرانيّةً استُخدمت في هذا الهُجوم، دون تقديم أي أدلّة، وهدّد بردٍّ قويٍّ.

***

 

القواسم المُشتركة بين الحادثين، أيّ مُحاولة اغتيال الرئيس بوش في الكويت، والهُجوم على ناقلات النفط في الفجيرة اللتين يفصل بينهما 26 عامًا، أن دولة الإمارات العربيّة المتحدة التي وقع الهُجوم المذكور في مياهها الإقليميّة، وتُشرف على التّحقيقات، مثل شقيقتها الكويت، لم توجّه أيّ اتّهام إلى إيران، مع فارقٍ أساسي أن العدوان على العَراق تم بعد أربع ساعات فقط، وقبل بدء التّحقيقات الكويتيّة في الجريمة، فهل ستستغل الإدارة الأمريكيّة الحاليّة هذا الهُجوم لتوجيه ضربات انتقاميّة ضد إيران في الأيّام أو الأسابيع المُقبلة، خاصّةً أن بولتون من أكثر المُحرّضين عليها، وكشف في اللقاء نفسه أنه جرى إحباط هجوم إيراني مُماثل على ميناء ينبع البحري النفطي السعودي على البحر الأحمر قبل يومين من هجوم الفجيرة؟ وهل اتباع الكويت سياسة الحذر وضبط النفس، وإعلانها الحياد الإيجابي في الأزمة الأمريكيّة الإيرانيّة الراهنة يعود إلى حالةِ الغُموض وعدم اليقين التي تلف الهُجوم المذكور على النّاقلات؟

السيد عباس موسوي، المتحدث باسم الخارجيّة الإيرانيّة، سخِر من “مزاعم” بولتون هذه، ووصفها بالمُضحكة، ولم يستغرب صدورها عن دولة مثل أمريكا، ولكنّنا نعتقد أنّه يجب وضع السخرية والمزاح جانبًا، وأخذ هذه التّهديدات على محمل الجد، فالمستشار بولتون لم يذهب إلى ابو ظبي للاستمتاع بشمسها وشواطئها الخلّابة وفي مِثل هذا التّوقيت بالذات، وهو الذي يُؤمن إيمانًا راسخًا ومُنذ سنوات عدّة بأنّ الحل الأمثل لمنع إيران من إنتاج أسلحة نوويّة هو الهُجوم عليها وتغيير نظامها بالقوّة.

لا نُجادل مُطلقًا بأنّ لهجة التُصعيد وترجيح احتمالات المُواجهة قد تراجعت في الأيّام القليلة الماضية لتتقدّم احتمالات الحوار، خاصّةً بعد أن أدلى الرئيس دونالد ترامب بتصريحاتٍ قال فيها إنُه لا يرغب في تغيير النّظام الإيراني، وإنّما منعه من امتلاك أسلحة نوويّة، وأشاد بالقيادة الإيرانيّة وكفاءتها، ولكن يصعُب الاطمئنان إلى مثل هذه التصريحات لأنها تصدر عن رجل مشهور بالكذب، ولا يحترم تعهّداته وتوقيعه إلا إذا كان الأمر يتعلّق بمصلحة إسرائيل، وضِد العرب بالذّات.

في الثّمانينات حصلت أزمة مُماثلة بين إيران والولايات المتحدة، تطوّرت إلى “حرب سفن وناقلات نفط”، عام 1985، حيث جرى تدمير حوالي 500 سفينة وناقلة، وتوجّهت أصابع الاتّهام إلى إيران بنشر ألغام بحريّة في مياه الخليج، والبحر الأحمر، والأكثر من ذلك أنّ إيران قصفت ميناء الأحمدي الكويتي الذي خصّص أربع منصّات للواردات والصادرات العراقيّة، حيث دعمت الكويت والسعوديّة الرئيس صدام في الحرب ضد إيران بقوّة، وجرى أيضًا قصف ناقلة نفط كويتيّة ترفع العلم الأمريكي، وإسقاط مروحيّة أمريكيّة بصاروخ “ستينغر” الأمريكي حصلت عليه إيران من المُجاهدين الأفغان، ورغم ذلك لم تجرؤ الإدارة الأمريكيّة في حينها على ضرب إيران خوفًا من العواقب، خاصّةً أنّ فشل هُجوم الرئيس جيمي كارتر لتحرير الرهائن في السفارة الأمريكيّة في طهران كان ماثِلًا في الأذهان.

***

لا نشُك مُطلقًا في أنّ الدولة الأمريكيّة العميقة تملك كل هذه المعلومات وما هو أكثر منها، وتدرك جيّدًا أنّ إيران عندما تصدّت للغطرسة الأمريكيّة في حينها كانت تخوض حربًا دمويّةً مع العِراق الذي حظي في حينها بدعمٍ مُشتركٍ نادرٍ من القوّتين العظميين، أيّ الاتحاد السوفييتي وأمريكا معًا، أيّ أنّها كانت أضعف بكثير ممّا هي عليه الآن (كان عُمر ثورتها لا يزيد عن بِضع سنوات)، حيث باتت تملك قدرات عسكريّة ضخمة ذاتيّة الصّنع (ترسانة الصّواريخ والغوّاصات والحرس الثوري إلى جانب جيش قوي)، وفوق هذا وذاك جبهة داخليّة مُتماسكة ومُوحّدة، وشبكة من صواريخ “إس 300” الروسيّة المُتطوّرة المُضادّة للطائرات والصواريخ أيضًا، علاوةً على شبكةٍ من الحُلفاء الأقوياء مِثل حركات المُقاومة في لبنان، وفِلسطين (غزّة)، والعِراق (الحشد الشعبي)، وسورية، واليمن (انصار الله).

بولتون كان من أبرز مُهندسي الحرب على العِراق وشغل منصب مساعد وزير الدفاع، عندما اندلعت الحرب عام 2003، ولكن الوضع تغيّر، وإيران اليوم ليست عراق الأمس الذي كان معزولًا، وتآمر عليه أقرب أشقائه العرب، وهم نفسهم الذين يُحرّضون أمريكا على قصف إيران وتغيير نظامها.

إدارة ترامب التي بدأت ركبها تصطك خوفًا ورُعبًا خوفًا من النّتائج وترى حليفها بنيامين نِتنياهو يترنّح وتقترب نهاية حياته السياسيُة، وصفقة قرنها تتآكل في ظِل رفض عربي شرس وتُواجه إجماعًا فِلسطينيًّا صُلبًا، ستجِد نفسها تُواجه خصما إيرانيًّا شَرِسًا في الخندق المُقابل، سواء في جبهات القتال أو على مائدة الحِوار.. والعبرة دائمًا فيما سيحدُث في “اليوم التّالي”، وحجم الخسائر التي سيتكبّدها كُل طرف.. والأيّام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email

59 تعليقات

  1. غدا الجمعة الأخري لشهر رمضان المبارك التي سماها الامام الخميني الراحل العظيم بيوم القدس العالمي و ها ان الشعب الايراني المومن والنبيل علي عهده بعون المظلوم و الوقوف في وجه الظالم بعد أكثر من اربعين عاما منذ انتصار ثورته و كل هذا منبعث من معارف القرآن التی تدعونا بنصر المظلومین . کما بین و اوعز المرشد الاعلی للثورة سماحة الامام الخامنئي ثورة ايران الاسلامية هي الثورة الوحيدة في العالم قد بلغت الي عمرها الاربعيني و لم تخن باهدفها الاصيلة و من من أكبر تلك الاهداف و الأمال تحرير القدس و فلسطين العزيزة .
    يا شعوب العرب و يا ابناء الأمة الاسلامية استيقظوا و انظروا في حين قوي الشعب الايراني اصحاب جبهة المقاومة ( كالجهاد و الحماس ) حتي تحولت ثورتهم الحجارية في وجه العدو الصهيوني الغاصب الغاشم بالمجابهة الصاروخية يبدو هناك حكام صغار حقار في السعودية و الأمارات و غيرهما يتأمرون ليس علي ايران العزيز الأبي و القوي بل علي الأمة بأجمعها . هم اليوم يشتغلون ببيع القدس و الفلسطين و أيواء اليهود في ” المدينة ” مدينة الرسول الأعظم . احذروا مما جري علي لسان الامام علي عليه السلام ” من لم نام عن نصرة وليه انتبه بوطأة عدوه ” وقانا الله شر ذالك اليوم. فلا تخافوا علي شعب ايران الذي يعلم كيف و يقدر ان يدافع عن نفسه بل خافوا الدمار الشامل الذي يوجبه هولاء الحكام الاذلاء بتبعيتهم القردة عن الاستكبار العلمي و خاصة الشيطان الاكبر .فيا حسرتا بما فرطتم في وجه الله و منيتم بولاية شراركم الذين لايرحمونكم.
    موعد جميع الأحرار في أرجاء البلاد غدا اليوم العالمي للقدس و الهتاف في وجه الغصب و الظلم .

  2. فقط اريد ان أقول للذين يحاولون اقناعنا ان ايران هي العدو وان امريكا وإيران أصدقاء بالسر و ما الى ذلك من هذه السخافات يا اخوان صدعتوا رؤوسنا بهذه الاكاذيب

  3. الى الاخ الكريم maxeem
    لماذا تعجلت وشتمت ودائما قال الحكماء في التأني السلامه وفي العجلة الندامه
    ياسيد مكسيم كان الحوار عن ايران وامريكا حيث كان تعليقنا
    اما وقد ذكرت اسرائيل فهل رأيتني مدافعا عنها بل هي الخطر الاكثر خطورة من ايران على امتنا العربيه
    وارجو التروي وعدم شتم الاخرين على ارائهم فالشتم ليس من شيم الكرام

  4. من انصع واوضح انواع الدجل الفكري أن يتهم بعض المعلقين ايران بأنها تتواطؤ مع اسيادهم في واشنطن والكيان الاستيطاني الاسرائيلي على تصفية القضية الفلسطينية ، وأن ايران تنافق وتعمل خلف الستار مع ” ترامب ونتنياهو ” ضمن الصفقة التي تنضح قيحا وخسة ، المعروفة بصفقة القرن .. هذه الشرذمة التي يبدو انها تعيش خارج مجرتنا تمعن في الكذب والتدليس لتبرئة عبيد ترامب الحقيقين الذين خانوا الامة وباعوا مقدساتها ارضاء لسيدهم وحامي عروشهم في امريكا .. ايران هي من خص يوما يحتفي فيه المسلمون والعرب الاحرار بيوم القدس العالمي الذي يشكل جذوة ستبقى متأججة الى ان تتحرر فلسطين .. هذه هي ايران التي بتهمها التكفيريون والطائفيون بانها وتمريكا واسرائيل وجهان لعملية واحدة .. عجبا من هؤلاء العميان الصم الذين لا يسمعون عما تقدمه ايران من دعم مالي وتسليحي للمقاومة في فلسطين !!. لكن ماذا عسانا نقول لمن اكلت الطائفية افئدتهم واضرمت نيران الحقد والضغينة ضد من يدعم فلسطين علنا ، ويدفع جراء ذلك فاتورة الحصار الصهيو-امريكي – عرباني .. والله ، لو آن ايران تعترف كما العرب باسرائيل وتعيد فتح سفارة الكيان في طهران سترفع عنها العقوبات عاجلا وستمنع امريكا بيادقها من الحديث عنها بأي سوءٍ ، ولفتحت لها ابواب السطوة والهيمنة اكثر مما عهدناه ايام الشاه ” محمد رضى بهلوي ” الذي كان يُعرف بشرطي الخليج .. لكن ايران ما بعد الثورة الاسلامية تدفع ضريبة مقاطعة الصهاينة ونصرة الشعب الفلسطيني في ظل تخاذل عربي . بل تآمر مفضوح ومكشوف على اجتثاثه من ارضه وتقديمها كعربون ولاء لقطعان الصهاينة مقايضة بحماية امريكا لعروشهم المهترئة .. امريكا لا تبتز سوى ضعفاء العرب ، ولا تحلب في السر والعلن الا تلك الاسر الاستبدادية التي باعت الارض والعرض مقابل كراسي المذلة والاستضعاف ..

  5. العقول كما يقولون ثلاثة ، كبيرة و متوسطة و صغيرة ….الا ان بعض التعليقات اعلاه و من فريق بعينه تدفعني الى اعادة النظر في هذا التقسيم ….و اضافة صنف رابع :العقول المصفرة او الصفرية …او سمها ما شئت ..الى حضيض المنصة ….المهم انها تر الامور بعكسها …فالشجاعة عندها جبن و الجبن شجاعة … و مازوشية تتلذذ بتعذيب و اهانة ترامب لها …و تتعبد بمديحه ….
    الجزيرة حقا تستحق عقولا أفضل …

  6. أستاذ عبدالباري،
    وصلت صادرات نفط الإيرانية إلى ٤٠٠ الف برميل يوميا في شهر مايووهي مستمرة في الانهيار. فيما اضافت المملكة ٨٠٠ الف برميل لإنتاجها. طبعا الشكر للحوثيين على مساهمتهم في رفع الأسعار بمعدل ٣-٥ دولار بعد هجومهم على خط الأنابيب السعودي.
    هذا العام هو عام بداية النهاية لمحور الممانعة والأيام بيننا.

  7. قال الحق الغراب بيدلك عالخراب…بولتون مخرفن من عشرين سنه، وترامب جاب بولتون ليستعمله كحجر مفاوضات…يعني ان بولتون من الصقور المتشددين، يستعمله ترامب كعصا في مفاوضاته مع ايران. ايه اخي، إيران ما رح تفاوض. وترامب ما بدو يحارب ولا الجيش الامريكي بدو يحارب ولا الكونغرس ولا الشعب الأمريكي. لذلك تصريحات بولتون وغيره الان هي فقط لسحب اموال الإمارات والسعوديه، وانا ابشر السعوديه والإمارات بنجاح ترامب في الانتخابات القادمه، يعني معه لسنة 1924 حتى يستولي على كل امولكم ونفطكم.

  8. يا غازي الردادي
    … قلت ان ترامب صريح وشجاع ،وهذا كلام صحيح مئه بلمئه..ولهذا السبب اهان سلمان اكثر من مره ولم نجد الشجاعه من سلمان وذبابه الألكتروني الذي انت احد منتسبيه يجرؤ على الرد على اهاناتة لسيدك وبلدك …..قليل من الكرامه ارجوك

  9. لن تكون هنالك ضربة أمريكية لإيران لا من بعيد ولا من قريب.هذه البعبع كلها بين أعداء العرب .إسرائيل وأمريكا وإيران فهم متفقيين في السر لأجل صفقة القرن وستتم االصفقط للأسف لأن الأعداء أقوياء بالمال الخليجي وتلهية العالم بالبعبع الايراني ….لأ يوجد هنالك فارق بين إيران والكويت. إيران لاعب من الاعيب صفقة القرن والكويت كان لاعبا لتصفية العراق الفارق فقط زواج حقيقي وزواج سري

  10. ايها الحاجب

    اذا كانت ايران اكبر خطر يهدد العرب كما تقول …وهل برأيك اسرائيل لها اي خطر..انني اعجب من امثالك المتصهينيين اللهم احشرك معهم ان شاء الله

  11. نحن في اعتاب الیوم القدس العالَمي. الشعب الایراني یحتفل هذا الیوم و ندعو اعزاءنا في المعمورة لصفعة قویة في وجه المحتلّ و الذین یقفون وراء الکیان المحتل.
    استاذ عبد الباري لا حرب بیننا وبین امیرکا في هذه الآونة و لاشک.
    ان شاء الله سنصلي في القدس مع اهلنا في فلسطین و هذا الامر قریب جدا .

  12. ياااااااأخ عبد الباري مصالح اميركا تتفق مع مصالح ايران
    اميركا تريد ما تحت الارض وايران تريد مافوق الارض
    القوم في السر غير القوم في العلن
    ايران اكبر خطر يهدد العرب وبعدين معاك يا أخي

  13. السلام عليكم.. تحاول أمريكا بمعية بعض الدول العربية تشكيل ناتو عربي أو حتى إسلامي لمواجهة إيران، وبعد الفشل الذريع في وارسو ،رغم عدد الدول الحاضرة والمشاركة فيه بما فيها إسرائيل بهدف أظهارها بمظهر الحليف وتوجيه العدائ لإيران ، ومؤتمر مكة يعتبر تتمة لذلك المؤتمر الفاشل ومحاولة انعاشه، وهذه المرة باستحضار ضرب الناقلات وكذلك بالانبوب المثقوب ، فهل سوف يحقق أهدافه لا أعتقد والسبب ان جل اجتماعات العرب والمسلمين لا ترسي على بر، اللهم بيانات، وللأسف لا تنجح الا في تدمير الدول العربية ،كما حصل للعراق، وليبيا حيث باركو ضرب العراق وسهلو ضرب ليبيا عن طريق رفع قرار إلى مجلس الأمن، لكن هذه المرة الأمريكي أعجز منهم عن المواجهة ويريدهم أن يخوضوها نيابة عنه اعرفتم لماذا إيران تحاول الان بكل الطرق منع أمريكا من أن تجعل المسلمين قربانا لحروبها إيران مستعدة لمقارعة أمريكا واعلنتها باستمرار وعلى لسان اكثر من مسؤول أن تورطت أمريكا بضرب إيران لذلك لم تتنازل لها ولم تقبل التباحث معها ورفضت كل الوساطات،

    اولا الشيطان ترامب ثبت عجزه، فهو من كان يريد شن الحرب ولو وقعت لن تكونو بمنأى عنها حيث القواعد الأمريكية المنتشرة على اراضيكم ومخازن الأسلحة، وهنا اقصد الخليج فامريكا بعيدة وليس بمقدورها توفير العتاد الا من خلال المخازن الهائلة من الأسلحة التي الزمتكم بشرائها ثانيا،وهنأ اقصد الدول الخليجية أمريكا ومنذ فترة تسعى لتشكيل تحالف رفضت مصر الانصمام إليه لأنها لا تريد أن تدخل حربا لا ناقة لها ولا جمل فيها، وعسى أن تعقل السعودية ولا تكون أداة بيد أمريكا أو خاتما في يدها تديره كيف تشاء ، وتدعو للسلام بين المسلمين في هذا المؤتمر، أو على أقل تقدير تبتعد عن أمريكا وتتبرا من أفعالها بينما انتم سلمتم الخيط والمخيط لأمريكا

  14. على الدول الاسلامية اصدار بيان حازم تحذر فيه العدو الاسرائيلي من التدخل في شؤون المنطقة العربية و الاسلامية .

  15. ان الدين الاسلامي هو دين القيم الروحية و التعامل العقلاني بحسب الشرع و الثوابت وليس بحسب الامزجة و هوى النفس الامارة بالسوء . فالله جل جلاله لا يغفر لكل مذنب الا بعد ان يتوب بصدق وليس بكلام سطحي لا يخرج من القلب . ثانيا ان اعداء الله يتصرفون بنفاق و خبث و ينقضون و يلدغون في لحظة الغفلة ولذا فان حسن الظن بامثال هؤلاء هو مخاطرة كبيرة . فالتسامح لا يكون في الثوابت الالهية كالوحدانية لله وحده و الصلاة و الصيام .. الخ فمن يشرك بالله و لا يصلي لا يجب مداهنته و الحذر منه كلما اصر على ذلك ولكن يمكن التسامح معه في قبول اعتذاره مثلا او شكره على هديته ..الخ . اي ان على البشر ان يرتقوا الى الشرع صعودا لا ان يتم تفصيل الشرع و الهبوط به بحسب امزجة البشر .

  16. اولا، عندما تصعد أمريكا تهديداتها، تبرؤون إيران من عملية تخريب الناقلات الإماراتية.وعندما ينخفض التصعيد تنسبون هذه العملية إلى إيران( مباشرة او عبر ادرعها)، وتعتبرونها انتصارا وتحديا.
    ثانيا، أمريكا لا تريد حربا فهي تظن انها ستحصل على ما تريد عن طريق الحصار النفطي والاقتصادي، والهدف من هذه التصريحات هو فقط تحذير إيران ومليشياتها من التعرض إلى القوات الامريكية المتواجدة في العراق وسوريا.
    ثالثا، إيران معزولة ومحاصرة،وهذه المليشيات التي زرعتها، دورها هو تخريب الدول العربية،وليس مواجهة أمريكا.فمجرد زيارة بومبي للعراق جيدا مليشيا الحشد،أما حزب الله بوضعه لا يسمح له بالمغامرة بمواجهة امريكا.وحدها مليشيا الحوثي التي خربت اليمن ستغامر بحرقه اذا واجهت أمريكا.
    واخيرا ،إيران مجرد ظاهرة صوتية،وتعلم جيدا انها ليست متماسكة،وشعبها ينتظر اول فرصة للقضاء على هذا النظام الذي أضاع امواله في حروب خاسرة، ولو كانت بهذه القوة والشجاعة،لانسحبت من الاتفاق النووي،وصنعت قنبلتها النووية.او لردت على الإهانات الإسرائيلية في سوريا.
    ا

  17. یا اخوتی .ایران قرارها بیدها ان بدآت امریکا حربها بمبارکه العرب الخاسر لیس فقط ایران بل کل دول الخلیج .اما فی ایران رجال لا یخافون علی ارواحهم بل یخافون اکثر علی عقیدتهم وبلدهم اکثر ولدیهم قائد ینتظرون منهوا تلمیح فقط والله ستندم امریکا وکل عربیون خائن بحق فلسطین واسرائیل معاهم .لان کل هذا القطرسه العلانیه هی لبیع ارض الحبیه العزیزه فلسطین .اما یا اهل فلسطین ما دامه قائد الامه سید علی خامنه ای یتنفس .سیذل امرکا واسرائیل . وسیحرر القدس به اذن الله لانهُ هذه غایتهو .ل الله الحمد

  18. ويل للعرب من شر قد اقترب….لن يدفع الثمن سوى العرب ولن تسيل دماء غير العرب وسيتم حلبهم حتى اخر قطرة بترول وحتى اخر دولار في ارصدتهم حتى الشخصية منها…وستبدي لنا الأيام ما كنا نجهله.

  19. ولى زمن الغطرسة الامريكية. ترامب اخر همه حماية انظمة قريش.. همه الوحيد هو حلبهم الى اخر دولار ثم رميهم للمقصلة… ايران تمتلك القوة و الصواريخ و الدهاء و اي حرب.. هي آخر الحروب و سكان الخليج سيعودون لسرح البعير و الحمير ان بقيت حمير و بعير.. قضي الامر الذي كانو فيه يستفيان

  20. For our friend Real professor, I am at this country since more than 35 years and I was graduate student in France for 5 years. It is the money of Muslims in the hands of corrupt kings. Iran has to stay as the devil for Arab Sheikh then our Trump can get their money.

  21. هذه مجرد اشارات ايرانية و القادم اعظم لو فهم ذوو الالباب .

  22. الاخ / نافع الساعدي ،، سبق ان رديت على هذا السؤال ،، وأعيده لك اولا انا قلت ان ترامب صريح وشجاع ،
    والصراحه غير الصدق ، هذا لا يعني ان ترامب صادق او كاذب بالجمله ، بل يكذب ويصدق مثل غيره ،
    ولكنه شجاع ، لانه لم يفكر لا في بوتين الجبان ولا الصين ولا الصغار مثل ايران ، الجميع نال نصيبه من
    عقوبات ترامب ، بالاضافه ان ترامب قرر تخفيض قواته في سوريا من الفين الى مئتين ، يحتلون مناطق
    النفط في سوريا وسط غابه من المقاتلين سواء قوات النظام السوري او قوات ايران ومرتزقتها وغيرهم ،
    لم يخاف ولم يجبن رغم عدد قواته الضئيل أمامهم ، بل هم الذين خافوا وارتعبوا ولم يتجرأ أفحلهم من
    الاقتراب من قوات ترامب رغم ان ترامب وجه لهم كم ضربه ، واهمها الغاره على قوات بوتين ومن معهم ،
    ترامب صريح يقول ما في قلبه ولا يستعمل التقيه ، بغض النظر اذا كان ما يقوله صحيحا او لا ،،
    تحياتي لك ،،

  23. العراق ورطوه أولاً في حرب الكويت ثم هجموا عليه ب33 دولة كلها هرولت للفريسة وهي جيش واحد لم يستحوا و لم تتحرك فيهم ذرة من الرجولة و الشهامة حتى و لو كان أحتل دولة صغيرة ما كنت لأسمح لنفسي بالهجوم مع 33 جيش رفعة لشخصي ؛ بعدها ضربوا عليه حصار دام 11 سنة لم يدخل خلالها قلم رصاص و لا علبة حليب إليه و بالطبع أصبحت أسلحته صدئة لم تواكب التطور الذي حدث خلال فترة الحصار في السلاح الأمريكي ؛ لم يكن يملك دفاع جوي و لا شئ ؛ هدفهم كان إضعافه تحضيراً لإحتلاله و رغم ذلك رئينا ما حدث في ميناء أم قصر و معركة المطار و غيرها من خيانات و أصلاً لم تكن الجبهة الداخلية متماسكة و النتيجة كانت أنهم دخلوا لكن الزرقاوي و المقاومة العراقية أشبعته قتل و هزائم
    أما إيران فالأس 300 يكفيها شر الطيران الأمريكي و جيوشها لو تطبق حرب العصابات ستكون فيتنام جديدة ؛ أعداد جيشها ضخمة و مدربة و أسلحتها فتاكة بر و بحر و لا يمكن للجيش الأمريكي أن يصمد أمامها ؛ بالطبع فجبهة القتال ستمتد من سوريا لحدود أفغانستان و من اليمن حتى للصين

  24. ____ هل ستتكرر أكذوبة ’’ الدمار الشامل ’’ ؟؟ .. أم أن هذه المرة حق و حقيقي ؟؟ ..ساعتئد على الضالين آمين .

  25. يا ” مازن” ليس ثمة ما هو ، ومن هو بدائي كافكاركم الظلامية الاستبدادية . اما هؤلاء المعلقون فهم يعبرون عن ارائهم الحرة .. المؤكد انك تنتمي الى معسكر الانبطاحيين ، بائعي فلسطين ، الذين تَحوّ َلوا الى ادوات خبيثة طيّعة تستغلها امريكا المتصهينة كمعاول هدم و تدمير لامتنا العربية والاسلامية والتآمر عليها ، وعلى كافة قضاياها المصيرية والمقدسة .. عليك يا” مازن ” أن ترتاح تحت حكم استبدادي قبلي اسري اكل عليه الدهر وشرب ، يستخدم الدين الاسلامي لتثبيت اركان استبداده لقمع الحريات الفكرية والتضييق على كل حر عزيز النفس كربم المعدن .. انشغل بالمنشار وقٓـتل العلماء ، واترك غيرك يعبر بحرية عن رأيه .. الكثير من الذين تتهمهم بتعليقات بدائية يفقونك علما وخلقا وحسبا ونسبا .. انا على يقين أن التعليقات الكثيرة التي تنتقد سياسات اسيادك الانبطاحية تؤرق مضاجعكم ، ولو كانت تخدم غروركم وتستجيب لأهواكم لتليقتموها بالترحاب والقبول والمدح .. السيد عبد البارئ عطوان رجل حر يمقت الاستبداد، لذلك يفتح نافذة لابناء جلدته كي يعبروا عن عدم رضاهم وعدم قبولهم لعبيد ” ترامب ” وسدنة البيت الابيض الامريكي .. موتوا بغيضكم فإنكم للمحال تنشدون ، وللمستحيل تذمون !!.

  26. ____ في انتظار إندلاع الحرب .. نرى عركة نسوان .. ألاولى ’’ يا مكسوفة الرقبة ’’ و الثانية ترد ’’ أقطع زمارة رقبتك ’’ !!!
    .

  27. امريكا لم تجرؤ في الثمانينيات على ضرب ايران وكان معها كل العالم فكيف تجرؤ الان تحية من عراق المقاومة والحشد الشعبي لكل ام فلسطينية قادمون رغم الذل العربي

  28. في عندي قناعة تامة ان دول الخليج و بعض الدول العربيه يجمعون نار الولايات المتحدة و الكيان الاسرائيلي
    لضرب ايران و ايران تمتلك نار آلله و نار آلله هيا الغالبه

  29. الى بعص الاخوة المعلقين على صدام حسين رحمه الله لا شك بانه اخطأ في بعص مراحل حياته ولكن نهايته لم تكن ذليلة فقد ختم حياته بالشهادة ولم يكن يرجف ويتلعثم ولا يجوز الا الترحم على اموات المسلمين مع العلم باني اميل كل الميل الى المقاومة وحلفها ان كانت صادقة واتمنى ذلك من رب العالمين

  30. مثلما هناك “شبه أدلة” على تورط إيران بواقعة الفجيرات ؛ “فبولتون “شبه موقن” بأن أصابع إيران على الزناد” وبالتالي “فمتى أصبحت الأدلة “قطعية” أصبح قطع رأس بولتون قطعيا كذلك” !!!

  31. الأمريكيون بارعون في خلق الذرائع للوصول الى أهدافهم الشيطانية ، ويعرفون مقدار الأموال التي يحصلون عليها من تلك التصريحات الجوفاء والتي تجد أذاناً صاغية من أعراب هذه الأمة ( وفيكم سماعون لهم )…لتختلق أمريكا الذرائع ولتمهد للحرب لكننا عازمون هذه المرة في حال وقعت علينا الحرب أن لا تأخذنا رأفة بزعماء الأزمات والحروب وسيرون بأسنا وقسوتنا عليهم وأن الحرب عندما تنتهي سوف لن يخرجوا فائزين ولن ينعموا بالأمن ….نملك تجربة كافية في إدارة الحرب كما أننا نملك الأسلحة المختلفة التي تردع الأعداء عن التجرؤ في مهاجمتنا وقد فاضت مخازننا عن إستيعاب كميات الصواريخ والأسلحة المختلفة التي قمنا بإنتاجها ، أكاد اجزم بأن نهاية العنتريات والغطرسة الأمريكية والصهيونية باتت قريبة والأهم من كل ذلك أن لدينا عقيدة راسخة في أننا نملك الحق كل الحق في قتال هؤلاء الذين ادمنوا العداء لشعبنا بل لشعوبنا المقهورة والمغلوبة على أمرها .

  32. تصحيح مهم لخطأ ورد في المقال:
    “خاصّةً أنّ فشل هُجوم الرئيس جيمي كارتر لتحرير الرهائن في السفارة الأمريكيّة في (( طهران )) كان ماثِلًا في الأذهان “” … وليس بغداد.
    تحياتي

  33. الحل بسيط وسهل، على ايران ان تكف شرها عن العرب وتسحب مليشياتها المتواجد في المنطقة العربية التي عاثت بالأرض فساداً و إذا ارادت ان تغير من سلوكها فا يحب عليها تحسن علاقتها بجيرانها. لكن الفرس عدائهم للعرب ليس حديثاً ويريدون تصغيرهم وتحقيرهم .فا مرحباً بامريكا ومن يقف بوجه ايران.

  34. والله انا اختلف معك يا سيدي بان الجبهة الداخليه متماسكه لان الاوضاع الاقتصاديه من سيء الى اسواء في ظل الحصار. وفي ما اذا حدثت حرب سيكون مردودها مدمر على الشعب الايراني ولن يجد مكان ليلجا اليه لان اوروبا اصابها حالة اشباع من اللاجئين الفلسطينيين والعراقيين والسوريين بعكس الامريكيين الذين يسمعون بالحرب من بعيد والصواريخ لا يمكن ان تطالهم.

  35. الحل لعدم التصعيد هو ان يتنحى المجلس العسكري الحالي فهو ارتكب عدة اخطاء كبيرة و تصرف كأنه حكومة شرعية سيادية و تعيين مجلس وطني يرضى عنه الشعب السوداني . لا يحق لاي نظام ان يدعوا المجلس الانتقالي العسكري في السودان لآي اجتماع للمؤتمر الاسلامي فالمجلس العسكري مجرد كيان مؤقت جاء بفضل الشعب السوداني والمجلس ليس جهة سيادبة دستورية شرعية ممثلة للسودان بل هو لحماية حدود السودان الخارجية فقط و مكانه هو الثكنات العسكرية فقط . ثانيا يجب اقالة البرهان لانه المسؤول عن ارسال و مقتل الاف الجنود السودانيين في مستنقع اليمن و يجب سحب الجيش السوداني من اليمن فورا و الشعب يراقب بكل حزم .

  36. للعلم فإن أي متابع للصحافة العالمية يعلم أن جون بولتون اولاً مهووس بالحرب على إيران و هو شيء معروف لجميع وسائل الإعلام الغربية، و ثانياً ليست له أية مصداقية بالعالم الغربي مثلما هو الحال برئيسه الذي تم إحصاء أكثر من 10 ألآف كذبة له منذ بداية رئاسته بمعدل أكثر من 6 كذبات باليوم، عليه فإن تصريحات بولتون ليست لها أية مصداقية بالعالم الغربي و ليس عليكم سوى متابعة الصحف الغربية التي لا تلقي بالاً لتصريحاته لعلمها بأنه شخص مهووس (نظرة سريعة لمظهره تؤكد هذا!).
    الأهم من كل هذا هي التطورات التي حدثت قبل قليل بالولايات المتحدة حيث قام المحقق مولر خلال مؤتمر صحفي بسرد ملخص عن تقريره و الذي وضع الكثير من الأسئلة حول موقف ترامب و هل سيؤدي هذا التقرير إلى البدء بإجراءات عزل ترامب؟ و إن كان هذا هو السؤال الذي يتم مناقشته بمجلس النواب و على لسلن رئيسة المجلس نانسي بيلوسي، فهل يستطيع ترامب ان يشن حرب في هذه الظروف؟ و هل سيقبل مجلس النواب الأمريكي و الكونغرس بدعم شن حرب ضد إيران من قبل رئيس يواجه العزل؟ في إعتقادي بأن إيران تدرك تماماً ضعف موقف ترامب الحالي و تراهن عليه و تماطل حتى تستغل عامل الوقت الذي هو في الواقع في صالحها مع إقتراب بدء الحملات الإنتخابية الرئاسية للعام 2020 و لن يكون من المفيد لترامب و لا لشعبيته الإنخراط في حرب قد تؤدي للكثير من الخسائر في خضم حملة إنتخاب رئاسية، ناهيك عن الورطة التي بين يديه الآن من الإستفتاء على بدء إجراات عزلهّ
    الخلاصة المزيد من الوعود الزائفة و الحلب المستمر للإمارات و السعودية في مقابل بعض التصريحات التي لا تسمن و لا تغني من جوع!

  37. كل ما يحدث اليوم هو عبارة عن محاولة أمريكية لإستعادة كرامتها و حفظ ماء الوجه بعد الصفعة المدوية من الجانييبن الإيراني و الصيني على حد سواء …
    وسوف لن تكون هناك حرب على المدى القصير و المتوسط وإنما هي محولات لتشتيت التركيز الإيراني و في ما يخص ضرب الناقلات النفطية فمن غير المستبعد بل شبه مؤكد أنها عملية إماراتية 100/100

  38. السيد عطوان المحترم! حبذا لو اغلقت باب التعليقات على مقالاتك القيمة، فالتعليقات بدائية جدا ولا تغني الموضوع ابدا بل تعطيه صبغة تعصبية ومعادية لكل ما هو عربي وعروبي وهذا مؤسف جدا. ندعوك لاغلاق هذا الباب مع كل احترام.

  39. احتمال حدوث حرب هو صفر. أمريكا لا تجرأ علي الهجوم علي أيران لأن أيران تملك وسائل كثيره للرد الذي سيدمي كثيرا أنف امريكا واسرائيل وحلفائهما في الخليج بعكس العراق الذي مدي تأثيره كان صواريخ سكود و الخطب الحماسيه بينما أيرات تستطيع أن تشعل المنطقه نارا من الخليج لليمن للبنان والجولان لفلسطين وهذا ثمن لن يدفعه ترامب التاجر وخاصه أنه مشغول بانقاذ فروه رأسه من الديموقراطيين والابقاء علي الاقتصاد قويا قبل الانتخابات. أيران التي التقيه عندها عقيده والتي أعتاد شعبها علي امتصاص الظلم لاجيال سياستها “الصبر الاستراتيجي” لن تنزلق لعمل أهوج أرعن غبي (كغزو الكويت مثلا) كي تبدأ حرب تعرف تماما انها ستكون خراب شامل عليها. الأكثر أحتمالا أن أيران ستماطل و تربط حزامها و تهرب بترولها وتعزز حلفائها (ربما تساوم السعوديه باليمن) بينما أمريكا ستواصل سياسه الضغط بالعقوبات والشد والجذب وحتي ربما يقدموا علي عمل عسكري محدود لأرسال رساله في الغالب أيران ستتجاهلها. stale mate already.

  40. ساعه الصفر تم تحديدها والاجتماع الطارئ للرؤساء العرب سيكون بمثابه الاعتراف الرسمي بالخطر الإيراني على مصادر النفط ومصادر الماء النقي وسيكون بمثابه اعلان حرب
    حاله الحرب يعيشها الخليج العربي منذ اكتشاف النفط فيه فالولايات المتحدة الأمريكية بقياده بولتون وترامب ترى بالفوضى وحالات الحروب الدائمة استمراريه لها واستمراريه لوجدها
    معظم ابناء الشعب الإماراتي تربطهم علاقات صداقه تجاريه مع الإيرانيين بالرغم من احتلال إيران لجّزر الثلاث
    أما على الصعيد العائلة الحاكمة فمنهم من لا يكترث للحرب مع إيران بحكم علاقات النسب وغيرها معهم
    النار مشتعله ولكن هادئه للحظه فعندما

  41. واضح أن ترمب يخاف من بولتون …. وواضح أن قذارة بولتون تفوق كثيرا ما يتصوره الناس …. لكن الشيء المؤكد أن مثل هذه التصريحات تنم عن أمرين:
    الأول هو إستمرار الإنتزاز الصهيوني القذر للمال من غربان العربان و الثاني هو إستمرار مسلسل الكذب الصهيوني وبنجاح كبير في كل الميادين!

  42. للعرب التصريحات العنترية من أمريكا, اوهام واحلام وكلام كما يحبون
    وللكيان الصهيوني القدس وفلسطين والجولان والسيطرة على كل الأنظمة العربية كما يحبون
    أما مع ايران فمن الحب ما قتل وبولتون يعرف ذلك

  43. استاذي القدير عبدالباري عطوان
    انت ذكرت في منشورك بان هناك اشقاء حلفاء اقويا لايران مثل حزب الله وسوريا ولم تذكر انصار الله والطيىران المسير صماد وقوتها بما انجزته في الايام السابقه

  44. كل مقارنة بالتاريخ لاتنفع ولاتقارن ايران الخبرة والدهاء بصدام الغبي ، ايران وين وصدام الذليل وين ؟؟؟ صدام لايملك حلفاء لانه غير ثقة وشخصية مجنونة خرب نفسه وبلده بسبب طيشه وإيران بلد يمتلك مايمتلك من قوة وحلفاء يدافعون عنها للموت ، بولتون هذا لايملك سوى العنصرية والتجبر وسيسحق رأسه ويتمرغل مثل غيره السابقين أتمنى ان يفتح جبهة واحدة ضد ايران ولنرى كونترول ايران كيف سيتحرك باليمن والعراق ولبنان والبحرين وسوريا وأفغانستان وباكستان وكل شريف بالمغرب العربي يعني باقل من أسبوع ستسمع بانك لا ترى وجود لأمريكا في المنطقة

  45. استاذي الكريم المحترم السيد عطوان كم نحبك ونجلك وانت أستاذ أكاديمي تعرف من الأمور الواقعة مايعرفه غيرك لانك تتكلم بعلمية ومنطق لذا ارجوا ان تعرف بان لايوجد او استحالة المقارنة بين صدام وإيران ، صدام كان يحلم ولم يحقق ، صدام لم تكن لديه قوى ضاربة كإيران ، صدام حارب الجميع لذا لم يكن له حليف ، حارب لوحده بعد ان انهكته القوى والجيران ، ايران اليوم تحارب بصواريخها وقوتها وكبريائها وكرامتها وحلفاءها اللذين يذودون عنها ويحمونها بالغالي والنفيس ، ايران لديها قوى ضاربة بأكثر من دولة في لبنان وسوريا وشرفاء فلسطين وأفغانستان وباكستان والعراق وماادراك مالعراق هذا الحشد المقدس الذي يضم شباب مقاوم ذو عقيدة محب لفلسطين هم ابناء شهداء جنين وكل عراقي سقط شهيدا بارض فلسطين المقدسة نحب فلسطين منذ الطفولة ولاتقل بسبب صدام او غيره بل زرعها بنا حبنا لمذهبنا وديننا الحنيف
    أتمنى ان تنسى عصر صدام الذي لم يقدم للقضية المركزية غير شعارات زائفة وارجوا التركيز على ابطال المقاومة الحقيقية في فلسطين والعراق ولبنان وسوريا وبقية العرب الشرفاء

  46. قد لاتكون الحرب إنما تهديد آخر ليجبر إيران على تنازل او تنازلات في مفاوضات مباشرة او غير مباشرة.لاسيما ان هناك عدة وساطات.

  47. السيد بولتون لم يذهب الى ابو ظبي للتحمم لكنه ذهب لاجل اقناع القادة الخليجيين بان امريكا لازلت عند عهدها بالوقوف معهم والدفاع عنهم ضد الخطر الايراني المحتمل في اي لحظة ويحلب جيوبهم بمليارات من الدولار …
    يالها من سخافة ومهزلة ، الى متى تصحون يا عربان الخليج ويا من لستم حتى باشباه الرجال …
    امريكا تعلم بان الايرانيين يمتلكون خبرة في ادارة الازمات وفي جعبة ايران اسلحة روسية وغير روسية معدلة بنسخ ايرانية مثل الطائرة القاذفة المسيرة الامريكية التي استولت عليها ايران عام 2011 واستنسخ عليها واليوم لديها مئات ان لم نقل الاف الطائرات منها .. قادرة على شن الهجوم على اي موقع على مسافة 1000 كيلو متر … لذلك ما اظن ان امريكا تجراء على اي تحرك ضد الجمهورية الاسلامية.

  48. من المؤكد أن القيادة الفاعلة في امريكا تدرك جيدا أن الجمهورية الاسلامية ليست عراقا ، ونظامها ليس كانظمة الاعراب الانبطاحية التي يرتبط بقاؤها بالخضوع المطلق للابتزاز الصهيو-امريكي ، وهي اشبه بالسمك الذي اذا غادر الماء مات وانتهى .. الصهيوني ” جون بواتون ” ليس بمقدوره ولا بمقدور بلاده سوى اللغط وكيل الاتهامات الجوفاء لايران ، وسوف لن تتجاوز امريكا هذه الدائرة المفرغة ، ولن يجرؤ قادتها على شن اي نوع من العدوان . لا عمليات محدودة ولا حربا واسعة خاصة وأن ” ترامب ” ام يبق له ااكثير على نهاية عهدته الرئاسية .. احتمالات المواجهة ببن ايران وامريكا ستبقى ضمن الصفر .. امريكا لا تغامر بفتح جهنم على قواتها في في المنطقة ، كما انها ليست على استعداد للتفريط في مصالحها خاصة المتعلقة بابتزاز الاعراب وتحويل كياناتهم الى اسواق خيالية للسلاح الامريكي التي يستخدم لقتل الشعب اليمني والليبي والسوري .. أمريكا ففدت هيبتها كما اسرائيل جراء نكساتهما المتلاحقة منذ زمن ليس بالقصير .. هذه المعطيات وغيرها كثير ستشل أيدي امريكا وتجعلها عاجزة عن شن اي عدوان على ايران التي برهن قادتها على انهم لا يخشون الحرب مع جماعة الكاوباي (cowboy) المستضعفة لتلك الجموع الغفيرة من العرب الذين ضيعوا الارض والعرض .. ضيعوا فلسطين ومقدساتها ، واضحوا يتعرضون لاهانات ” ترامب ” المتكررة والمتوالية .. على من يعتقد أن امريكا ستتجرأ على ضرب ايران ان يعيد حساباته ويراجع تكهناته ..

  49. ستقع الحرب عندما يتم التوقيع على بياض من قبل دول الخليج كافة (عدا الكويت حيث وقعت سابقا) بالتنازل عن كل ما فوق الارض و ما تحتها و الاحتياطات من الترليونات لامريكا ، الامريكان هم تجار الحروب و الارباح يجب ان تكون مؤكدة …

  50. علينا ان نتذكر حادثة خليج تونكن ( Tonken Bay ) في ڤيتنام الذي قامت امريكا بصنعة حين أغرقت سفينة وادعت ان ڤيتنام أغرقتها وكانت الذريعة لإعلان الحرب على ڤيتنام.
    القصة تتكرر في الخليج كما تكررت في العراق وسورية وليبيا واليمن.
    يخترعون الذريعة للحرب. هذه هي امريكا الحرية والديموقراطية التي تعيش على الحروب.

  51. الاستاذ غازي الردادي لديك تعليق سابق تصف السيد ترامب ب الشجاع والصادق وهل السيد ترامب شجاع وصادق بتهديداته للملك سلمان بدفع الاموال مقابل الحمايه هل الملك سلمان جبان اذا لم يرفض دفع الجزيه؟ اتمنى ان تملك الشجاعه وترد

  52. أذكر فقط بولتون بحدث في غاية الأهمية واساله السؤال التالي. لماذا فشلت أمريكا في تحرير رهاءنها في سفارتها بطهران ولماذا سقطت طاءراتها المهاجمة في صحراء طبس الايرانية رغم التفوق العسكري والمعلوماتي المخابراتي الامريكي مقارنة بنظيره الايراني. ما هي المعلومة المهمة اللتي غابت عن المقرربن الامريكيين وقتها. وهل لدى أمريكا فعلا كل المعلومات اللازمة لانجاح اي هجوم محتمل قادم على إيران. كل تجارب أمريكا مع إيران كانت تدل على أن معلومات هامة كانت غاءبة او غير دقيقة فيما يتعلق بايران وربما اخرها ما اعترف به ترامب نفسه وهو خطأ التقدير في توقيع الاتفاق النووي.لو كنت مكان بولتون لفكرت ألف مرة قبل الاقدام على أي حماقة عسكرية ضد إيران ليس لقوتها ولكن لان شيءا ما غير واضح النهاية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here