بوصلة المعارضة الأردنية “تائهة” بسبب “تقدّم” الموقف الملكي ومبادرات بالجملة في الشارع للتحرّك ضد صفقة القرن.. و”المزاودة” صعبة على الحكومة في ظل”لاءات الملك” لكن الجميع يسأل عن “مفاجآت” المرحلة المقبلة

عمان – راي اليوم – خاص

بوصلة المعارضة التقليدية في الاردن حائرة عندما يتعلق الامر باللجوء الى الشارع ضد ترتيبات ما يسمى صفقة القرن  بسبب الموقف الرسمي المتقدم هذه المرة حتى على موقف بعض قوى الشارع ضد الصفقة وترتيباتها .

 الملك عبد الله الثاني وبمجرد اعلان الرئيس الامريكي عن تفاصيل الصفقة اصدر توجيهاته بالاستمرار في قيام المملكة بواجباتها في رعاية المقدسات في القدس .

قبل ذلك وفي مدينة العقبة جدد ملك الاردن رفضه الثلاثي لاي تغيير في الامر الواقعي في القدس ولأي مساس بحق العودة ولاي خيار تفاوضي لا ينتهي بدولة فلسطينية مستقلة .

على الصعيد الشعبي وفيما الموقف الملكي متقدم قياسا بمجمل الموقف العربي وموقف الدول الغربية تبدو بوصلة الشارع تائهة في تحديد مسارات الاعتراض وبدون الاخلال في الامن والاستقرار الداخليين.

 هنا تحديدا برز موقف النقابات المهنية  التي اضطر رئيسها  الدكتور علي العبوس لمطالبة الاردنيين بالالتفاف حول موقف القيادة والملك .

 بالمقابل صدرت عشرات البيانات من تجمعات العشائر والمجتمع وحتى من بعض الحراكات في نفس الاتجاه  .

 بالمقابل ايضا بحث الاسلاميون والذين يشكلون تيار المعارضة الاكبر عن افضل سيناريو للتواجد في عمق الشارع الحائر  فقرروا دعوة المواطنين لانتفاضة شعبية توجه رسالة واضحة الملامح للرئيس الامريكي دونالد ترامب .

 طبعا لا يتعلق الامر بانتفاضة على النمط الفلسطيني لكن المقصود مسيرات واعتصامات وتعابير عن الموقف حيث المزاودة صعبة على موقف الدولة الرسمي .

 وحيث – وهذا الاهم –  سمحت السلطات لمتظاهرين بالتجمع قرب السفارة الامريكية في العاصمة عمان بعد تأمينها بكل الاحوال  كما زادت معدلات التعبير شعبويا عن الاستنكار والتنديد في الوقت الذي يعتقد فيه بان كثرة الحديث عن صفقة القرن منذ اكثر من عام نتج عنها تقليص مساحات المفاجأة والصدمة عند الشارع .

 ويعبر الاردنيون عن حيرتهم  من تداعيات واستحقاقات المرحلة اللاحقة اكثر من التعبير عن الرفض  والتصدي وقد عكس ذلك عضو البرلمان محمد ظهراوي عندما سال امام راي اليوم عن طبيعة المرحلة القادمة وما تنطوي عليه من مفاجآت داعيا الى التوحد في المجتمع .

لا يوجد ما يشير الى تناقض او خلاف بين المعارضة والسلطة في الاردن على الاقل في هذه المرحلة .

 لكن السؤال يتوسع في كل قواعد الشارع والمجتمع حول الايام المقبلة .

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. .
    الفاضل مفكر ،
    .
    — سيدي ، وهل الغاز الفلسطيني المسروق سيأتينا مجانا او بسعر تفضيلي لنعتبر ان ( الدوله ) أمنته للناس ،،، السوق الدوليه فيها عشرات المزودين للغاز وفائض بالإنتاج فأين هو المنطق الأمني والاقتصادي لكي نربط أنفسنا عشر سنوات بمصدر عدو ونقدم له بدل ان يقدم لنا كفاله حسن تنفيذ بملياري دولار،،،هاي وين بتصير .!!!
    .
    — وهل تظن ان وقاحه نتانياهو وإهماله حتى للتنسيق معنا او ابلاغنا بخطواته لابتلاع الأغوار أتت من فراغ ،،، السبب هو انه يعرف خفايا صفقه الغاز والأطراف المستفيده ويهدد بكشف المستور .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  2. الضفه الغربيه اراضي اردنيه محتله يجب ان يعيدها الجيش الاردني والسلطه الفلسطينيه جزء من المؤامره لتحويل الضفه الغربيه قانونيا من اراضي اردنيه محتله الى اراضي متنازع عليها.
    وهذا فرق كبير
    فك الارتباط وتوقيع معاهده وادي عربه كان كارثه عظيمه ولا احد ينتبه

    اصحو

  3. اتمنى ان ننظر للموضوع من زوايا اخرى عدة. ان الذي ينادي بوقف الغاز سوف يخرج بعد اقل من سنه مطالبا الحكومة بتأمين الغاز و ثم سيخرج من يطالب بالكهرباء في حال انقطاعها و الذي يطالب بتحرك الدوله الا يرى بأن الدولة الوحيده التي تقف في وجه هذه الاتفاقية هي الاردن فقط ! ارجوكم كونو واقعين و دعونا من البطولات الكلاميه و النداءات التي لا تحسن تقدير الموقف كلنا ثقه بجلاله الملك عبدالله الثاني و قيادة الحكيمه في ضل الوضع العربي الراهن. فلقد باتت الاردن الاعب الوحيد في ساحه الرفض و المقاومه

  4. الاردن محاط بالاعتداء من كل الجهات وهو يبذل اقصئ جهده للخروج من هذه الأزمة بلا مغامرات حادة او اجراءات لا تخدم توجهه في الوسطية والاعتدال لكنه يترك للشارع ان يأخذ مداه في مواجهة الصلف الصهيوني

  5. والله انو الكونترول يا محترمين اردنيين…. احب الأردن وشعب الأردن …
    الملك لن يفعلها ، حاله كحال ابن سلمان وابن زايد وسيسي مصر…
    لقد ربطوا عليهم وعلى قلوبهم وعلى شعوبهم وعلى نفطهم وغازهم..
    وووو على اي حال فليفعلها الملك والأمة الإسلامية كلها معه…. مهاجر

  6. لم يبقى عند بني صهيون أي خط احمر….. وإذا أردنا تحقيق القول للفعل…. فليبدأ إعادة زرع الالغام في الغور الأردني…. ولتبدأ خدمة العلم بأداء دورها العملي …. فالعدو في السنين القادمه يتحضر لحرب توسعيه … ويجب أن يكون لدينا الشعب الشاب المثقف بعقيدة القتال العملي لعدو غربي النهر يتربص بنا…. وليس إظهار البطولات بمعارك الفيسبوك وهاشتاقاته

  7. حكامنا أيها الساده الكرام في كل مكان لا يملكون من امرهم شيئا سوى انهم يستأسدون على شعوبهم ويذلونها بضيق العيش وكثرة الضرائب والزج في السجون والاختفاء القسري لمن يقول لهم كفى وبالمقابل نراهم خدم مطيعين للغرب المتصهين ، وحسبنا الله ونعم الوكيل .

  8. نريد افعالا على ارض الواقع مثل الغاء معاهدة الاستسلام وادي عربه وصفقة الغاز المسروق ، شبعنا حكي يا صاحب الجلاله .

  9. الحذر كل الحذر من تحول الغضب الشعبي إلى غوغاء لا تخدم القضية
    ان أجهزة المخابرات العالمية قادرة على اختراق اي احتجاج او اي دعم شعبي وتحويله إلى نقيض
    ولنا في تجربة محمد مصدق في ايران ولشاوسكو في روماني والقذافي في لبيا خير امثلة

  10. هذه الدولة العنصرية لا يهمها الا مصالحها فعلى الاردن إلغاء معاهدة وادي عربه ووقف اتفاقية الغاز وايقاف التنسيق الأمني معهم وطرد سفير هذا الكيان من الاردن رغم كل التعاون الرسمي معهم إلا أنهم لا عهود لهم ولا أمان أما الموقف الشعبي فله الاحترام.

  11. مع تقديرنا لموقف الملك الا انني لم افهم كيف هو متقدم على موقف الشعب, الملك بيده القدره على التنفيذ والفعل وليس فقط القول , ليكون موقفه متقدما فليعلن الغاء اتفاقية الغاز, فليعلن الغاء معاهدة وادي عربه, اما ان تقول لي وجه بقيام المملكه بواجباتها تجاه الاقصى؟ ماذا يعني ذلك والاقصى مهان يذل كل صباح من قبل الاستيطان والمستوطنيين حتى قبل صفقة القرن ولا يصدر عن الاردن سوا الندب والشجب.
    نحن الان في منعطف حقيقي ولا يجب منافقة السلطان ولا اللف ولا الدوران , اليوم اضاعوا فلسطين والاردن في الطريق

  12. الدوله سحبت البساط البساط بذكاء من تحت اقدام الاخوان الذين ارادوا استغلال هذه المناسبه والظهور بمظهر الاحرص على مصلحة الفلسطينيين وتجييش الشعب وحشد الشارع تحت قيادتها لا سيما وان هناك انتخابات نيابيه قادمه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here