بوريل يطلع واشنطن على نتائج زيارته الى طهران بهدف تخفيف حدة التوتر ويبحث خطة ترامب للشرق الاوسط

واشنطن ـ (أ ف ب) – اطلع وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، المسؤولين الأميركيين الجمعة على نتائج الرحلة التي قام بها إلى إيران بهدف تخفيف حدة التوتر، كما بحث خطة واشنطن للسلام في الشرق الأوسط.

وفي زيارة هي الاولى إلى واشنطن منذ توليه منصبه في كانون الاول/ديسمبر، التقى بوريل وزير الخارجية مايك بومبيو.

وقال بعد اللقاء انهما ناقشا “العديد من الامور”.

وردا على سؤال من الصحافيين وهو يغادر عما إذا كان بحث مع بومبيو قضايا إيران والشرق الأوسط، أجاب بوريل، “كل شيء”.

وكان بوريل توجه في وقت سابق من الأسبوع الى طهران حيث التقى الرئيس حسن روحاني وعبّر عن أمله في تخفيف التوتر والابقاء على اتفاق عام2015 حول برنامج إيران النووي.

كما سيلتقي بوريل في واشنطن صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومستشاره جاريد كوشنر، مهندس خطة الشرق الأوسط التي تم الكشف عنها نهاية الشهر الماضي، ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي.

وكان بوريل انتقد مبادرة ترامب في الشرق الأوسط التي طال انتظارها، قائلاً إنه يجب على الإسرائيليين والفلسطينيين التفاوض مباشرة على حل الدولتين على أساس خطوط ما قبل حرب الأيام الستة عام 1967.

واعتبر بوريل في بيان صدر في وقت سابق من هذا الأسبوع أن الخطة الأميركية “تبتعد عن المعايير المتفق عليها دوليا”.

وعبّر عن قلق الاتحاد الأوروبي ازاء مساعي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لضم اجزاء من الضفة الغربية وغور الأردن.

واطلق بوريل انتقاداته بعدما عجز الاتحاد الأوروبي عن إصدار بيان مشترك يندد بخطة ترامب بسبب معارضة عدد من الدول وخصوصا المجر.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here