بوريس جونسون لا يرى تقاربا في العلاقات مع روسيا برئاسة بوتين

لندن – (أ ف ب) – اعرب بوريس جونسون المرشح الاوفر حظا لخلافة تيريزا ماي على رأس الحكومة البريطانية، الجمعة عن تشاؤمه بتحقيق تقارب في العلاقات بين لندن وموسكو ما دام الرئيس فلاديمير بوتين في الحكم.

وتدهورت العلاقات بين البلدين منذ تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال العام 2018 في انكلترا، الامر الذي نسبته لندن الى موسكو.

واعتبر جونسون أن هذه القضية كانت أكبر “خيبة أمل” خلال توليه وزارة الخارجية البريطانية بين تموز/يوليو 2016 وتموز/يوليو 2018.

وقال خلال تجمع انتخابي “اعتقدت فعلا أنه يمكن انتهاج سلوك صريح مع الروس لبناء علاقة جيدة”.

واضاف “كنت متفائلا جدا، توجهت الى موسكو (في 2017) رغم التحذيرات، حاولت بناء صداقة جديدة وشراكة جديدة لكن الامر لم ينجح”.

كذلك، انتقد جونسون تصريحات لبوتين في مقابلة مع صحيفة فايننشل تايمز اعتبر فيها الرئيس الروسي أن الافكار التقدمية للديموقراطيات الغربية “عفا عنها الزمن”.

وقال “إنه مخطىء، إنه مخطىء تماما”.

لكنه تدارك أن “بوتين ليس روسيا”، مضيفا “هناك جيل شاب من الروس يريد الاصغاء الى خطاب جديد، ويريد العمل في شكل مختلف”.

وعلى هامش قمة مجموعة العشرين الجمعة، حضت تيريزا ماي بوتين “على الكف عن أفعاله المزعزعة للاستقرار” والا “لن يكون هناك تطبيع للعلاقات الثنائية”، وفق متحدث باسم داونينغ ستريت.

وكان اللقاء بين الجانبين الاول منذ أزمة تسميم سكريبال.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here