بورصة وول ستريت تهبط متضررة من توترات الشرق الأوسط وبيانات اقتصادية أمريكية ضعيفة

نيويورك- متابعات: تراجعت المؤشرات الثلاثة الرئيسية في بورصة وول ستريت يوم الجمعة من مستويات قياسية مرتفعة بعد ضربة جوية أمريكية في العراق فاقمت التوترات في الشرق الأوسط، وانكماش أكبر من المتوقع لقطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة أثار قلقا من تباطؤ النمو الاقتصادي.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 235.48 نقطة، أو 0.82 بالمئة، إلى 28633.32 نقطة بينما هبط المؤشر ستاندرد اند بورز500 الأوسع نطاقا 23.00 نقطة، أو 0.71 بالمئة، ليغلق عند 3234.85 نقطة، وفق ” رويترز”.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 71.42 نقطة، أو 0.79 بالمئة، إلى 9020.77 نقطة.

وينهي المؤشران ستاندرد اند بورز500 وداو جونز الأسبوع منخفضين 0.17 بالمئة و0.04 بالمئة على الترتيب، في حين صعد ناسداك 0.16 بالمئة على مدار الأسبوع.

وهذا أول انخفاض أسبوعي للمؤشر ستاندرد اند بورز500 بعد خمسة أسابيع متتالية من المكاسب.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here