بوتين يدعو إلى التعاون الدولي من أجل التهدئة في الغوطة الشرقية ولوقف القصف الصادر من هناك والذي تعرضت له أيضا سفارة بلاده في دمشق

 موسكو – (أ ف ب) – دعا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلى التعاون الدولي من أجل تهدئة الوضع في الغوطة الشرقية في سورية.

وقال بوتين ،اليوم الأربعاء في موسكو، إنه عندما يبحث كل طرف عن منافعه السياسية والتكتيكية، فلن ينجح شيء.

ووصف الرئيس الروسي، الوضع في المنطقة المحاصرة، بأنه صعب، ولفت إلى أن التوصل إلى حل مرهون بإرادة أطراف الصراع في الاتفاق.

في الوقت نفسه، طالب بوتين بوقف القصف الصادر من الغوطة، مشيرا إلى ” استمرار القصف الصادر من هناك”، وقال إن سفارة بلاده في دمشق تعرضت أيضا للقصف، وشدد على أن هذا الأمر لا يمكن أن يستمر على هذا الحال.

كانت روسيا أعلنت اول امس الاثنين عن هدنة لمدة خمس ساعات يوميا في الغوطة الشرقية اعتبارا من أمس ، لكن هذه الهدنة هشة.

ونقلت وكالة أنباء (إنترفاكس) عن وزارة الدفاع الروسية القول إن مدنيين لم يتمكنوا من مغادرة المنطقة بسبب استمرار القصف.

وجاءت الإعلان الروسي ،عقب تبنى مجلس الأمن بالإجماع مشروع القرار الكويتي السويدي الذي طالب بوقف النار في سورية لمدة 30 يوما.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here