بوتين يؤكد ان “الشروط اللازمة” لانهاء النزاع في سوريا اصبحت متوفرة ويتفق مع أردوغان على الالتزام باتفاقات أستانا حول مناطق خفض التصعيد في سوريا ووحدة العراق وسوريا

putin-ardogn-ankara.jpg8888

انقرة ـ (أ ف ب) – اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ختام محادثات مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان في انقرة مساء الخميس ان “الشروط اللازمة” لانهاء الحرب الدائرة في سوريا منذ ست سنوات اصبحت متوفرة.

وصرح بوتين خلال مؤتمر صحافي مشترك مع اردوغان ان روسيا وتركيا تعتزمان “تعميق التنسيق” في ما بينهما من اجل انهاء الحرب الاهلية في سوريا، مشددا على ان “الشروط اللازمة” لانهاء هذه الحرب اصبحت متوفرة.

وقال “عمليا، تم توفير الشروط اللازمة لانهاء حرب الاخوة في سوريا وإلحاق الهزيمة النهائية بالارهابيين وعودة السوريين الى حياة آمنة والى ديارهم”.

كما اكد الرئيسان في مؤتمرهما الصحافي عزمهما على تكثيف الجهود لتفعيل “منطقة خفض التوتر” في محافظة ادلب الاستراتيجية في شمال سوريا من اجل المساعدة على انهاء الحرب في هذا البلد.

وقال اردوغان انه اتفق وبوتين على “مواصلة بذل مزيد من الجهود” لتفعيل منطقة خفض التوتر في ادلب التي تسيطر عليها فصائل اسلامية متطرفة.

وأيد بوتين ما قاله نظيره التركي في هذا الخصوص.

من جهته تحدث أردوغان أنه تم التأكيد خلال اللقاء مرة أخرى على الالتزام بمواصلة الإرادة المشتركة والتعاون الوثيق حيال حل الأزمة السورية بالطرق السياسي”. واعتبر الرئيس التركي أن تشكيل مناطق خفض التوتر في سوريا أعطى زخما لمباحثات جنيف.

من جانب آخر أفاد الرئيس بوتين بأنه بحث مع أردوغان الوضع في المنطقة فيما يتعلق بالاستفتاء الأخير في إقليم كردستان العراق، قائلا: ” ناقشنا بطبيعة الحال الوضع المتعلق بالاستفتاء على الاستقلال الذي أجري في كردستان العراق، والموقف الرسمي لروسيا معروف، وهو الذي جاء في بيان وزارة الخارجية الروسية”.

وتطرق أردوغان، إلى الاستفتاء الباطل حول الانفصال الذي أجرته إدارة إقليم شمال العراق، قائلا:  “منطقتنا باتت أكثر هشاشة في الآونة الأخيرة، والاستفتاء لا يحمل أي شرعية وفق الدستور العراقي والقانون الدولي”.

وأضاف “لا يحق لأحد الزج بمنطقتنا في النار، وتصعيد التوتر من أجل مصالح شخصية قصيرة المدى”.

وحول الشأن السوري، قال الرئيس التركي “أكدنا مع روسيا مرة أخرى التزامنا بمواصلة الإرادة المشتركة والتعاون الوثيق حيال حل الأزمة السورية بالطرق السياسية|.

من جانبه، أفاد بوتين، أن تشكيل مناطق خفض التوتر في سوريا أعطى زخما لمباحثات جنيف.

وأردف “تشكيل مناطق خفض التوتر في سوريا كان صعبا، لكننا حققنا نجاحا كبيرًا بفضل مبادرات الرئيس أردوغان”.

ووصل بوتين، في وقت سابق من مساء اليوم، إلى العاصمة أنقرة، في زيارة رسمية، واستقبله أردوغان، وسط مراسم رسمية في المجمع الرئاسي بالعاصمة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هذا يعني ان العرب الة بيد الخصم لتدمير الذات للئسف،تركي،صهيوني،فارسي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here