بوتين وأردوغان قلقان من التصعيد في ليبيا ويشددان على ضرورة وقف إطلاق النار في البلد والعودة إلى الحوار

 

 

موسكو ـ (د ب ا)- أعرب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، خلال اتصال هاتفي عن قلقهما من التصعيد في ليبيا، وشددا على ضرورة وقف إطلاق النار، والعودة إلى الحوار.

ذكر المكتب الصحفي للكرملين في بيان اليوم السبت، أن الاتصال كان بمبادرة تركية، وبحث خلاله الرئيسان تطورات الأوضاع في ليبيا كما تطرقا إلى الوضع في سورية،بحسب قناة”روسيا اليوم”.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس التركي استقبل رئيس حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا، فائز السراج، في اسطنبول، أمس الجمعة، واطلعه على آخر التطورات في ليبيا.

يشار إلى أن ما يسمى بالجيش الوطني الليبي شن في الرابع من شهر نيسان/ابريل الماضي هجوما لتطهير طرابلس، مقر حكومة الوفاق، مما سماهم بـ”الميليشيات الإرهابية”. من جانبها، دفعت حكومة الوفاق ،المدعومة دوليا،بقوات للتصدي للهجوم.

واسفرت الاشتباكات عند اطراف طرابلس ،بحسب احصائية لمنظمة الصحة العالمية، عن سقوط 607 قتلى، بينهم 40 مدنيا، و3261 جريحا، بينهم 117 مدنيا، ونزوح ما يقارب 82 آلف شخص.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هذان الرجلان يجب الحذر في التعامل معهما فهما من نفس الطينة لا يؤتمن جانبهما ،،،،،،،،،،،

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here