بوتين: تأسيس جيش كوسوفو قد يزعزع استقرار البلقان

بلغراد- الأناضول: اعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الخميس، أن تخطيط كوسوفو لتشكيل جيشها النظامي، قد يؤدي لزعزعة الاستقرار في منطقة البلقان.

جاء ذلك في تصريح أدلى به بوتين، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الصربي ألكسندر فوتشيتش، عقد في العاصمة الصربية بلغراد.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، صوت برلمان كوسوفو لصالح تأسيس جيش كامل، في خطوة أثارت غضب صربيا في ظل تصاعد التوتر إلى ذروته بين الجارتين.

وقال بوتين، إن “السلطات في كوسوفو اتخذت، في الآونة الأخيرة، عددا من الخطوات الاستفزازية، ما أدى إلى تفاقم التوتر”.

وأشار إلى أنه يقصد تصريح كوسوفو بشأن تشكيل ما يسمى بـ”جيش كوسوفو”.

كما لفت بوتين أيضا، إلى فرض كوسوفو ضريبة جمركية بنسبة 100 بالمائة على الواردات من صربيا والبوسنة والهرسك.

وأضاف أنه ناقش مع نظيره الصربي القضايا الثنائية والإقليمية والدولية.

وأكد على أهمية التعاون بين البلدين وخصوصا في مجال الطاقة.

وشدد بوتين، على أن بلاده ستواصل دعم صربيا في مجال الدفاع، واستمرار التدريبات العسكرية المشتركة بين قوات البلدين.

ولفت إلى أن موقف بلاده واضح للجميع في قضية صربيا وكوسوفو، داعيا الطرفين لإيجاد حل مثالي للحفاظ على استقرار المنطقة.

بدوره، أشاد الرئيس الصربي فوتشيتش، بمستوى العلاقات الثنائية مع موسكو.

وأشار إلى أن البلدين وقعا العديد من اتفاقيات التعاون وخصوصا في مجال الاقتصاد.

وتابع أن صربيا قررت بناء خط أنابيب الغاز الطبيعي في الفترة القادمة، لرفع حجم احتياطي الغاز الطبيعي إلى 750 مليون متر مربع، لفتح أبواب تنمية اقتصادية جديدة في صربيا.

وفي وقت سابق الخميس، وصل بوتين صربيا، في زيارة رسمية ليوم واحد، من المنتظر أن يتخللها التوقيع على أكثر من 20 وثيقة ثنائية تغطي مجالات مختلفة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here