بوتفليقة يعلن عن ممتلكاته تحسبا لترشحه لانتخابات الرئاسة

الجزائر ـ (د ب أ) – أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الذي يعتزم الترشح لولاية خامسة، عن ممتلكاته امتثالا لقانون الانتخابات الذي يلزم كل مترشح للرئاسة بالإعلان عن كافة ممتلكاته.

وقال بوتفليقة في تصريح له موقع بتاريخ الثالث من شباط/فبراير الماضي، نشرته صحيفة “المجاهد” الحكومية مساء السبت، إن ممتلكاته العقارية تضم سكنا فرديا في سيدي فرج غربي العاصمة الجزائرية، وسكنا فرديا أخر في وسط العاصمة الجزائرية، وشقة بالعاصمة الجزائر. كما أوضح أن ممتلكاته المتحركة تتمثل في سيارتين.

وأكد بوتفليقة، بأنه لا يملك غير ما تم ذكره، لا في داخل البلاد ولا خارجها.

ويتوقع أن يودع بوتفليقة ملف الترشح لانتخابات الرئاسة اليوم الأحد، وقد ينوب عنه في هذه المهمة مدير حملته الانتخابية الجديد، عبد الغاني زعلان، وزير النقل والأشغال العمومية.

ويفترض أن بوتفليقة لا زال موجودا في جنيف التي نقل إليها مساء الأحد الماضي لإجراء “فحوصات طبية دورية”، رغم أن بعض المصادر غير الرسمية رجحت عودته للبلاد.

وخرج مئات الالاف من الجزائريين يوم الجمعة، في مظاهرات حاشدة مناوئة لاستمرار بوتفليقة في الحكم.

والممتلكات التي صرح بها الرئيس بوتفليقة:

أ- العقارات:

*منزل منفصل يقع في سيدي فرج (بلدية ستاولي)، المسجل بموجب الرقم 226 من 11.11.1987.

*منزل مستقل يقع في شارع دي لا روشيل، الجزائر، وفقاً لسجل الأرض رقم 7068/07 بتاريخ 11.12.2007.

*شقة تقع في، شارع الشيخ بشير الإبراهيمي، البيار، الجزائر العاصمة، حسب سجل الأراضي رقم 2939/07 بتاريخ 26.06.2007.

ب- الممتلكات المنقولة:

عدد 2 سيارة خاصة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. أنا أصدق هذا التقرير وعتبي الوحيد على الرئيس الجزائري هو أن ضعف حالته الصحية لا يسمح بترشحه مرة أخرى لرئاسة الجزائر

  2. أبوتفليقه نسي يذكر في ممتلكاته الكراسي المتحركه وعددها وأنواعها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here