“بوابة النار”.. كتيبة جديدة في الجيش الإسرائيلي ستؤدي الخدمة عند الخطوط الأمامية ضد “حزب الله” على الحدود مع لبنان

تل ابيب ـ وكالات: أعلن الجيش الإسرائيلي عن إنشاء كتيبة احتياط جديدة ستؤدي الخدمة عند الخطوط الأمامية ضد “حزب الله” على الحدود مع لبنان.

وأطلقت القيادة الإسرائيلية على الكتيبة الجديدة تسمية “بوابة النار”، وتم إنشاؤه ضمن إطار جهود تل أبيب الرامية إلى التصدي لنفوذ “حزب الله” وخططه المزعومة للتدخل في منطقة الجليل.

وتتألف الكتيبة الجديدة غالبا من جنود الاحتياط الذين سبق أن أدوا الخدمة في “لواء جولاني”، وغادر معظمهم القوات النظامية في عام 2015، وستعمل الوحدة الجديدة تحت قيادة اللواء الـ300 (لواء بارام) المختص بالدفاع عن المنطقة.

وأعلن قائد اللواء، الكولونيل روي ليفي، للجنود أثناء مراسم احتفالية لتدشين الكتيبة أن هذه الخطوة تشكل نقطة تحول ملموسة في دفاعات الدولة العبرية عند حدودها الشمالية.

وشدد على أن الكتيبة الجديدة ستخدم هدفين: أولا ستتولى الدفاع عن مواصلات الجيش الإسرائيلي ونقاطه عند الحدود، وبعد تأمين هذه المواقع ستوكل إليها مهمة تنفيذ عمليات ضد “حزب الله” داخل الأراضي اللبنانية.

وقال الضابط: “ليس من قبيل الصدفة أن الكتيبة تحمل تسمية “بوابة النار”، وبعد صد مخطط العدو الهجومي سيكون بإمكاننا شن هجوم مضاد وإلحاق هزيمة حازمة بحزب الله في أراضيه”.

من جانبه، أعرب قائد الكتيبة، الكولونيل نعوم آرون، أثناء الفعاليات عن ثقته بأن وحدته ستغدو “قبضة حديدية” جاهزة للحرب.

من جانبها، أكدت المجلة الإسرائيلية لشؤون الدفاع العسكري “يسرائيل ديفينس” أن الكتيبة الجديدة ستعمل على تنفيذ هجمات أو عمليات عسكرية خاطفة ومؤثرة ضد قوات وكوادر “حزب الله”.

وكانت الكتيبة الجديدة قد أجرت أول تدريبات لها استمرت لنحو خمسة أيام، مع التركيز على مهمة اقتحام مواقع حزب الله الافتراضية وخوض المعارك الليلية وحرب الشوارع.

وشهدت الحدود الإسرائيلية اللبنانية في ديسمبر الماضي تصعيدا ملحوظا في حدة التوتر، على خلفية إطلاق تل أبيب عملية “درع الشمال” بهدف اكتشاف وتدمير الأنفاق التي اتهمت إسرائيل حزب الله بحفرها.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. لذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله و نعم الوكيل 173 ال عمران

  2. بعد خروجهم (بل هروبهم) المهين من جنوب لبنان تحت تأثير ضربات المقاومة اللبنانية البطلة سنة 2000، عاود الصهاينة الكرة سنة 2006 بتحريض من سيدهم الأمريكي والعرب المتصهينين من داخل وخارج لبنان، على أمل سحق حزب الله والقضاء عليه نهائيا، ولكنهم تجرعوا هزيمة مرة، جعلتهم يهلوسون حتى بعد انقضاء 12 سنة عليها. لقد فقد الصهاينة الثقة في أنفسهم وفي جيشهم الذي لايقهر، وأصبح كل همهم البحث عن وسائل تقنعهم أنهم لايزالون يمتلكون قدرة الردع المؤئرة ضد أي مقاوم أو معاد لهم، وهذا يحدث في جو حقيقي من التشنج والهلوسة. يمتلك كيان الاحتلال الصهيوني جيشا يعد أقوى جيش في المنطقة، بل من أقوى جيوش العالم. ويستطيع هذا الجيش أن يدمر ويحول المدن إلى ركام، ولكن التدمير في حد ذاته لايعني تحقيق النصر، طالم تعذر تحقيق الأهداف الاستراتيجية ضد أعدائهم. والأعداء هنا أبطالنا في المقاومة اللبانية والفلسطينية، الذين لايكلون عن تعزيز قدراتهم العسكرية والاستراتيجية ليكونوا على أهبة الاستعداد لمواجهة عدوهم وعدونا. تحية تقدير واعتزاز للمقاومة في جنوب لبنان وفلسطين، وواجب على كل مسلم وعربي مخلص لأمته أن يحرص على تقديم أقل ما يستطيع تقديمه لهم، وهو الدعاء بالثبات والنصر خلال وبعد كل صلاة، وأنا شخصيا أحرص على مداومة ذلك.

  3. اكاد اقسم انه هذه الكتيبة معظمها من جماعة بلاك وورتز مرتزقة من امريكا الجنوبية، و كلكم يعرف من عراب هؤلاء المرتزقة، كلنا يعرف انه جيش اسرائيل، الجنود، عبارة عن جيش من الضعفاء لانه لا يعتدي الا على الاطفال و النساء، و غدا ستكشف الامور. لكن باي حال، رجال المقاومة المؤمنون، سواءا بالعراق، سوريا، حزب الله، ايران و غزة، لا و لن يرعبهم لا هؤلاء ولا غيرهم، فرجالنا رجال عاهدوا الله على الشهادة و النصر و اعدوا العدة و يدافعون عن ارضهم و عرضهم في اكثر معركة بين الخير و الشر في هذا العالم قادمة. و أتوقع في منتصف هذه السنة. والله تعالى اعلم

  4. شرط ما يعملوها تحتهم كغيرهم من لواء جولاني ففرخ البط عوام او ….

  5. تسمية “عبقرية” فعلا :
    – لواء غولاني “كان دخل جنوب لبنان “عمالقة” لكنهم خرجوا بعدما تم “مسخهم إلى فئرا منبطحة على بطونها فوق حمالات”
    – بينما “بوابة النار” تعني أن فئران الصهاينة سيخلون جهنم” فيعاد تصديرهم “شواء لذيذ” للبرمان المداوم على العلب الليلية !!!

  6. كــها بـالونات هوائية ، و الغاية منها بـث الـرعـب في نفوس اللـبـنـانـيـين المـعادين لـحزب الـله ، و لـخلق أزمة داخل لبنان، قـد تـتـسـبـب في إحداث فوضى داخل الصفوف اللـبنانية في ما بـيـنها ، ولكن كتيبة باب النار لن تضع قدما واحدا في الأراضي اللبنانية، قبل أن ترى اللبنانيين يتقاتلون . هـــذا ما تـتـمناه إسرائيل .

  7. كــها بـالونات هوائية ، و الغاية منها بـث الـرعـب في نفوس اللـبـنـانـيـين المـعادين لـحزب الـله ، و لـخلق أزمة داخل لبنان، قـد تـتـسـبـب في إحداث فوضى داخل الصفوف اللـبنانية في ما بـيـنها ، ولكن كتيبة باب النار لن تضع قدما واحدا في الأراضي اللبنانية، قبل أن ترى اللبنانيين يتقاتلون . هـــذا ما تـتـمناه إسرائيل .

  8. إحتمال كبير جدا ان تسقط كامل الكتبه أسرى حرب بأيدي جنود جزب الله المغاوير و أعتقد أن قيادات و ضباط و جنود في جزب الله عمتهم الفرحه بعد سماعهم بخبر هذه الكتيبه التي اصبح جنودها متأكله عظلاتهم و عظامهم و عقولهم . و لله سبحانه وتعالى شأن بذلك ؟!،و هو معاقبة هؤلاء المجرمين على القتل و الدمار الذي مارسوه ايام شبابهم في فلسطين و للبنان و الجبهة المصريه و ايام الانتفاضه بقمعهم للاطفال وقتلهم للمئات من اطفال فلسطين …

  9. عبثاً تحاولون…لن تنفعكم لا بوابة نار ولا بوابة حمار.أنكم تواجهون رجالاً لا عهد لكم بهم .رجال مؤمنون اشداء ..مدربون أقوياء ..لا يهابون الموت وعندما يعطيهم سيدهم سيد الشرفاء الامر ستجدونهم بينكم أنتم الذين تهابون حتى طيفهم فما بالكم عندما تواجهونهم ؟ فوالله لسوف يبللل مجنديكم سراويلهم خوفاً ورعباً.يجب أن تفهموا:لقد أنتهى زمنكم ..أنتهى أنتهىىىىىىىىىىى.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here