بن علوي يبحث مع عبد الله بن زايد في الامارات تعزيز العمل الخليجي المشترك في إطار جولته لدول “التعاون الخليجي” وترؤس السلطنة للدورة الحالية للمجلس

أبو ظبي/ الأناضول – بحث وزير خارجية سلطنة عُمان، يوسف بن علوي، السبت، مع نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد، تعزيز العمل الخليجي المشترك.
جاء ذلك خلال زيارة بن علوي للإمارات، في إطار جولته لدول مجلس التعاون الخليجي وترؤس السلطنة للدورة الحالية للمجلس.
وأفادت وكالة الأنباء العمانية، أن لقاء بن علوي ونظيره الإماراتي في أبو ظبي، حضره الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني.
وبحث اللقاء تبادل وجهات النظر والتشاور حول تعزيز وتفعيل مسيرة العمل الخليجي المشترك، بما يحقق أهداف وتطلعات قادة دول المجلس وشعوب المنطقة ، بحسب المصدر ذاته.
ولم تشر الوكالة العمانية إلى مدة زيارة بن علوي للإمارات.
وبدأ بن علوي جولة خليجية، الأربعاء الماضي، بالكويت، ثم زار الخميس السعودية والبحرين.
والتقى الوزير العماني في جولته أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ونظرائه في الكويت والسعودية والبحرين، بحضور الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي.
وتطرقت اللقاءات إلى العمل الخليجي المشترك وسبل تعزيزه، بحسب وكالات أنباء تلك الدول.
وفي سبتمبر/ أيلول 2018، أعرب بن علوي، في تصريحات صحفية، عن ثقة بلاده بـ زوال  جميع الخلافات والتباينات بين الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي، في إشارة إلى الأزمة الخليجية.
وفي يونيو/ حزيران 2017، بدأت أزمة خليجية حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها إجراءات عقابية بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة.
وفاقمت الأزمة الخليجية التوترات بين دول مجلس التعاون (السعودية، والإمارات، والبحرين، والكويت، وسلطنة عمان، وقطر) لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ تأسيس المجلس عام 1981.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here