بن علوي: لا مجال لوساطة عمانية حاليا بين واشنطن وطهران

مسقط- الأناضول- قال وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي، الأربعاء، إنه لا مجال لأن تتوسط بلاده حاليا، لتخفيف التوتر المتصاعد بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران.

يأتي ذلك، عقب إعلان الحرس الثوري الإيراني، فجر الأربعاء، تنفيذ هجمات صاروخية استهدفت قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق، ردا على اغتيال واشنطن للقائد الإيراني قاسم سليماني قبل أيام.

وقال بن علوي، في تصريحات نقلتها صحيفة “الرأي” الكويتية الأربعاء: “لا توجـد وساطة عمانية بين أمريكا وإيران عقـب حادث اغتيـال قاسم سليماني، وأعتقــد أنه لا مجال لها في الوقت الحالي”.

وأضاف بن علوي الذي حضر الثلاثاء، مؤتمر طهران للحوار بالعاصمة الإيرانية: “لدينا علاقاتنا المهمة مع الطرفين ونسمع منهما، ونأمل أن تكون هناك مساحة من الوقت والزمن ليعبّر المجتمع الدولي عن رأيه إزاء مثل هذه التصرفات”.

ورداً على سؤال حول الجهود العمانية لإيجاد حل في اليمن، قال بن علوي: “ليس هناك مساعٍ عُمانية أو وساطة بين السعودية والحوثيين في شأن الحرب، وكل ما يتعلق في هذا الملف لدى الأمم المتحدة”.

ومنذ مارس/ آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، وبين وقت وآخر تتدخل مسقط في استضافة وفود مفاوضات أو أسرى حرب.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here