بن علوي: المنطقة تشهد بداية النهاية لألعاب كبرى وسوريا في مقدمتها والأزمة الخليجية ليست خلافا ماديا وإنما تباينات نفسية لها جذور تاريخية وقبلية.. وقلنا لنتنياهو صراحة وبقوة لا أمان لدولة إسرائيل إلا بقيام الدولة الفلسطينية.. لا نتفاوض نيابة عن أحد ولا نفرض على أحد شيئا

موسكو ـ وكالات: أكد وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي لـ”روسيا اليوم”، أن منطقة الشرق الأوسط تشهد ما اسماه “بداية النهاية لألعاب كبرى”، مشيرا أن الأزمة السورية في مقدمتها.

وقال بن علوي: “الأزمة الخليجية ليست خلافا ماديا، وإنما تباينات نفسية لها جذور تاريخية وقبلية”.

وأضاف، أنه “قلنا لنتنياهو صراحة وبقوة، لا أمان لدولة إسرائيل إلا بقيام الدولة الفلسطينية”.

وتابع، “لا بد من خلق نظرة جديدة، تضمن قيام الدولة الفلسطينية واستقرار المنطقة.. لا نتفاوض نيابة عن أحد ولا نفرض على أحد شيئا لكننا نستجيب لمن يطلب منا المساهمة في تهيئة ظروف معينة”.

وأشار إلى أن المرجعيات الدولية هي الأساس المناسب لكلا الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، وفي سياقها يجب أن تأتي الجهود الدولية.

وقال بن علوي: “ليس هناك تطبيع بل هناك عملية سلمية مستمرة، وقيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة شرط لأية عملية سلام وفق القرارات والمرجعيات الدولية النافذة. وهنا لا بد من رؤية تحقق أهداف الأخوة الفلسطينيين وقيام دولتهم”.

وشدد الوزير العماني على أن “بيان وارسو”، لا يعبر عن كل مواقف المشاركين فيما يتعلق بالملف الإيراني ومواقفها في المنطقة.

عُمان .. مقعد خاص بين لعبة الكراسي

عُمان .. مقعد خاص بين لعبة الكراسي وزير الخارجية العماني يتنبأ بنهاية اللعبة الكبرى في سوريا

Gepostet von ‎برنامج قصارى القول – RT Arabic‎ am Montag, 18. Februar 2019

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. عند الاختلاف يجب أن يرتفع الحق فالتاريخ يشهد ان منهج عمان لطالما كان ولا يزال حول نصرة المظلوم والوقوف مع الحق والالتزام بتقريب الاخوة العرب فيما بينهم وحل الخلافات وليس العكس …وسياستها واضحه في عدم الانجراف المسبق للأحداث والتسرع في المواقف على حساب طرف على طرف……..تبقى فلسطين قضية العرب والمسلمين الأولى وعسى الله أن ينعم الخير عليهم في قادم الأيام .
    مع طيب المحبة لكم ..

  2. المهم في الوقت الحالي إيجاد جهة أو منظمة دولية أو دولة تتكفل بدفع رسوم الطلبة بمؤسسات التعليم العالي بقطاع غزة فالكل يعرف بمعاناتهم ولكن القليل من يحس بهم ويدعمهم .

  3. كيف تصنفون عمان من المطبعين وهي اللتي وقفت موقف المحايد من جميع القضايا الدولية . كيف تستوي تلك من هاك. من الصعب جدا على ان تنافق في جميع المستويات. نحن عالم اصبحنا نبني على سوء الظن الذي لا يعني من الحق شيئا

  4. اصحوا من غفلتكم قليلا …. سقوط اسرائيل بقيام فلسطين الدولة و الكيان و الحكومة وليس الشعب فقط … لا يعقل كل هذا التاخير يا تجار القضية … لقد مل الناس من تخاذلكم … انتم تخاتلون لا تقاتلون .. ان الاعتراف بفلسطين الدولة والكيان والشعب والارض هو من سيسقط اسرائيل … بالمطالبة و بالندية في اروقة العمل الدولي و الاعترافات الدولية … لا يعقل ان تمضي 100 سنة على القضية والى اليوم فلسطين غير معترف بها الا من الدول العربية … حتى الدول الاسلامية تستكثر عليها الاعتراف ..بينما بقية دول العالم لا تعترف بفلسطين و انما بالسلطة الفلسطينية شؤنها شأن السلطة البهائية و السلطة لفرسان ملطة و سلطة العرقيات الافريقية و الامزونية و الاستوائية … مالكم كيف تحكمون لم يذكر التاريخ ان استرجع شعب ارضه من الخارج .. فكيف تستقيم للفلسطينين ان يسترجعوا اراضيهم من الخارج … استرجعوا اراضيكم عن طريق الداخل الفلسطيني المتواجد في داخل اسرائيل و بالضغط و المساعدة من فلسطين المعترف بها ذات السيادة الكاملة .
    اما عن السباب و قلة الادب … واتهام الاخرين فهو متروك لاهله … فاختر مسبقا اين تكون .

    اهلا بفلسطين ذات السيادة والمعترف بها دوليا ولا عزا للحنجوريين … واسعي الفم منغلقي الفهم

  5. يعجبني بن علوي وحمد بن جاسم ……لعبهم دائما على المكشوف ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

  6. السلام على الأحرار
    إن كل الذي فهمته من تصريح بن علوي الصريح بأنه طبعاً لن يطبّع، بل لتبقى(إسرائيل) بأمن وسلام عليها أن تعترف للأخوة الفلسطينين بدولة في دولتهم..يا سلام

  7. سنتذكر اجتماعكم هذا في وارسو كاجتماع مدريد حيث لن يحدث شيء جذري كتقدم .. بالمقابل سيسقط نتنياهو سياسيا قريبا لان الغرب كله في مازق مع منطقتنا فخيارات التحرك محدودة للغاية .. ماحدث منذ 2008 يسجل سياسيا تشبيها كبروفة لسيناريو ضعيف لقصة غير مكتملة الحبكة .. الذكاء الان هو محاولة اخذ مكاسب بالحصول على الامن وحركة تجارة جيدة من ترمب قبل رحيله .. ومحاولة تنحية قدرة الشخصيات اللعوبة
    ( الحكام الضعاف ) من الحصول على مكاسب على حساب شعوبهم او القيام بعمليات معمعة بالتحايل على الواقع او الانجرار كالعادة في اجراءات تبعية حمقاء للحفاظ على كراسيهم .. ان ايقاف نتنياهو كان حدث كبير احدثته ايران لذلك فايران كانت الكاسب الاكبر من مسالة استقلال الراي .. والخاسر الاكبر منذ 2015 هو الكيان الصهيوني وانجلترا وفرنسا وادواتهم الرسمية او غير الرسمية والاعلامية .. وماحدث في الخليج ليس موضوع قبلي بل ارتباك ونتائج الانقياد والهزيمة وماتبعها من دفع اموال طائلة .. والدليل الكيل بمكيالين مع روسيا وامريكا في محاولة كسب ود الطرفين خوفا .. اما تركيا فمع هذا الحزب الحاكم هي دولة غير مفيدة سياسيا فقط مجموعة تجار ممكن الاستفادة منهم اقتصاديا في بعض النواحي .

  8. حقيقة والله عجزت عن التعليق حتى شعرت بجمود في عقلي !!لكن الشي الدي اعجبني في بن علوي العماني هي القبعة التي يعتمرها !! بودي اساله من وين اشتراها ؟
    الحمدلله الكوفية ارتاحت منكم !

  9. ولماذا رحبتم به في مسقط وكأنه الفاتح صلاح الدين ؟ الا تخجلون من قول عكس ما تفعلون

  10. لو كلامك يا ابن علوي صحيح لما ذهبت إلى نتنياهو عبر كراج الأوتيل حيث إن الوزراء لا يدخلون إلا من الأبواب العريضه رافعين الرؤوس بس الحراميه اللي يدخلوا من الأبواب الخلفيه تسللا.

  11. كيف تكون عمان من المطبعين مع اسرائيل وعي معدودة من أصدقاء حلف المقاومة؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here