بن سلمان والسيسي وبن زايد والهندي والبرازيلي بينهم..”أشباه ترامب” أو “الزعماء النظراء”: شيوع غامض في العبارة والمصطلح وسط واشنطن.. جردة حساب “ديمقراطية” في الطريق لمن تعاون مع الرئيس الجمهوري الخاسر “في الداخل والخارج” وأنباء عن “محاكمات” بالجملة في المؤسسات الأمريكية

واشنطن- خاص بـ”رأي اليوم”:

تشير معطيات متراكمة في عمق المؤسسات الامريكية الى شيوع لافت لمصطلح في اللغة الانجليزية يتحدث عن  “نظراء او اشباه ترامب” في الداخل والخارج عبر سلسلة تلميحات بدأ يرددها في اجتماعات الكونجرس واطقم الادارة الامريكية نخبة من الشخصيات البارزة والعميقة.

ويبدو ان هذا المصطلح مألوفا عند مطالبة المعنيين فيه بالتفسير  على اساس وجود أشخاص من زعماء العالم من بينهم الرئيس البرازيلي ورئيس وزراء الهند وثلاثة من الزعماء العرب هم عبد الفتاح السيسي ومحمد بن سلمان ومحمد بن زايد ومعهم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

ينظر الان وفي نطاق التقييمات لإجراءات مرحلة ما بعد احداث الكونجرس الاخيرة الى هؤلاء الزعماء بانهم يعبرون عن الحالة التي دعمت الرئيس ترامب خارجيا.

وفي اوساط الديمقراطيين تنتقل بسرعة تلك التلميحات التي تتحدث عن ضرورة معاقبة الداعمين للرئيس ترامب في الخارج والداخل.

مصطلح نظراء ترامب وداعموه واحيانا “أشباهه”  يشكل علامة فارقة بدأ الحديث عنها واحداث الكونجرس الاخيرة اصبحت نقطة فاصلة ويتوقع ان يكون لها تأثير خلال الاشهر المقبلة بعد مقتل اربعة محتجين وورود وجهات نظر تدعو ليس فقط الى محاكمة الرئيس ترامب ولكن ايضا الى محاسبة ومحاكمة من ساهم في تمكينه من حلفاء داخليين وخارجيين.

الحلقة المتعلقة بالحلفاء الداخليين ينتظر ان تغرق قريبا بسلسلة من القضايا والمحاكمات والتصفيات القانونية والسياسية.

وباستثناء الشعبويين وهم اقلية في اليمين الامريكي فقد انقلب على ترامب كل حلفائه في الحزب الجمهوري واليمين التقليدي وهؤلاء لن يوفروا اي غطاء.

ويعتقد خبراء في تهامسات الكونجرس والاوساط الديمقراطية ان ادارة بايدن بالرغم من انشغالاتها بالأزمة الاقتصادية الداخلية وكورونا الا انها تستعد لخوض معارك ضغوط على الانظمة التي دعمت الادارة السابقة برئاسة ترامب .

 وبدأت اوساط بحثية محسوبة على الادارة الديمقراطية مبكرا بالحديث عن “التغيير السلمي” في مصر وهي نغمة جديدة تماما.

وكذلك عن مراجعة ما تفعله السعودية والامارات في اليمن والعودة للحديث مع الدول النفطية العربية الثرية عن “التنمية والاصلاح السياسي” وحتى عن الفساد.

ويعتقد ان ما يحصل في مصر الان تحت اضواء الادارة الامريكية فيما ستبدأ في الداخل الامريكي قريبا سلسلة من المحاكمات والتصفيات لان ما حصل في الكونجرس كان غريبا وصادما ونتج عنه “صدمة  واسعة” لجميع كبار المسئولين وللمؤسسات ويؤشر على “إختراقات خطيرة”وغير مسبوقة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

18 تعليقات

  1. شهيد و 14 جريح فقط عادوا الى منازلهم وليس حسب اخبار المعتدين .

  2. نازلين ظلم بالشعوب العربية
    لم تتركون فعلا مذلا للعرب والمسلمين الا فعلتوه
    قتل وتدمير ودعم ارهاب وحصار للشعوب الفقيرة وكله لاجل ارضاء ترامب والنتن ياهو عنكم
    ترامب سقط
    النتن ياهو على وشك السقوط
    وانتم لم تنالوا الا سواد الوجه وغضب من الله بسبب جرائمكم بحق العرب والمسلمين
    ماهى اصولكم حتى تكرهون العرب لهذه الدرجة ؟!!

  3. لا يجب أن ننسى تصريح المقبورة من أربعون عاما
    ” سيتفاجئ العرب ذات يوم أننا قد أوصلنا أبناء إسرائيل إلى حكم بلادهم” ! – المقبورة جولدا مائير رئيسة وزراء إسرائيل. وقد تحقق بالفعل من سنوات طويلة.

  4. ما الجديد في الموضوع؟ الدول العربية بأكملها من تيران وصنافير الان تحت سيطرة اسرائيل ومن يتابع صحفهم يعلم انها كانت صفقة غير مباشرة وكانت السعودية مجرد وسيط اسرائيل بمساعدة نظام كامب ديفيد وبمساعدة اعراب الردة تسيطر الان على اغلب الموانئ والممرات المائية التي تحيط بالوطن العربي الامارات تشتري الموانئ وتضعها في خدمة اسرائيل الامارات تحتل جزيرة سقطرى اليمنية وتقوم بادخال اسرائيليين اليها على هيئة بعثات انسانية يعني يدخلون ضمن بعثة الهلال الاحمر الاماراتي
    اسرائيل تدعم سد النهضة الأثيوبي.

  5. لم يذكر اسم رئيس وزراء الكيان بالتقارير الأمريكية لان هذا الكيان الغاصب يعتبره العالم دولة ديمقراطية أما عن الدول العربية فتعتبر دول متسلطة على شعوبها ويمنعون الديمقراطية عن شعوبهم لتوريث الحكم والحاكم العربي حاكم مستبد لا يهمه الا نفسه وهذا حاكم سوريا ومن لف لفيفه من هؤلاء الحكام لاحداث رابعة لا زالت ماثلة للعيان ومقتل خاشقجي حادثة لن تمحى من ذاكرة الشعوب والتسلط على الشعب اليمنى غير مقبول ودولة إسلامية متجهه لتغيير المنطقة مرفوض فالتهافت العربي على هذا الكيان دون أي مسؤولية قومية ودينية لحماية أنفسهم فقط .

  6. ترامب العنصري المجرم الكريه ساند ودعم كل “الزعماء”المتسلطين المجرمين والعنصريين من امثاله،الرئيس البرازيلي نسخة طبق الاصل عنه،والهندي عنصري مقيت كذلك مثله،اما عن النتن ياهوو الذي تناساه الكاتب فهو ينتصر على هؤلاء الثلاثة ويتفوق عليهم بجميع الاوصاف السابقة ويزيد عليها بانه ارهابي ولص وفاسد وكريه،العرب او العربان المذكورين في هذه اللائحة لاحول لهم ولا قوة،فهم يعملون بمقولة كل من تزوج امي اناديه بعمي،يعني وبالمختصر المفيد هم يركعون للحاكم في البيت الابيض للحفاظ على كراسيهم ولاينفذون سياسة بلدهم او العمل على مصالحه،بل يستنجدون الحماية من اي كان حتى لو كان الشيطان ترامب ام النتن ياهوو للبقاء في السلطة فقط.

  7. لكاتب الخبر
    بالنسبه لمصر أختارت رجل تثق فى نزاهته ووطنيته وقدرته على إحداث التغيير للأفضل ويكفى أنه أحد أفراد القوات المسلحة المصرية التى نفخر بها ونزهو

  8. لم أجد إسم نتياهو/الكيان الصهيوني بين أسماء الداعمين الخارجيين لترامب، فهل سقط سهواً أم تعمد الكاتب عدم ذكره؟

  9. الامريكان طبعا الساسه والاداره مجرمون هم من دعموا كل الدكتاتوريين من عواءل النظام الرسمي العربي الذين فتكوا بالشعوب العربيه ونهبوا ثرواتهم هم والامريكان واثبتوا بانهم اي حكام النظام العربي بانهم احجار شطرنج على طاولة اللعب بين الجمهوريين والديمقراظيين
    انهم جميعا زعران وبلطجيه ومافيات ولصوص سرقوا الشعوب العربيه
    الملاحظ بان بيبي نتنياهوا خارج اللعبه وهذا يدلل على قاعدة المستوطنيين الصهاينه خارج الحساب لان بايدن قال عبارته ليس ضروري ان اكون يهوديا لاصبح صهيونيا فهو صهيوني بالفطره والكيان هو الطفل المدلل

  10. كلام فارغ لأن ما قام به ترامب تجاه حكام الخليج تحديدا فعله كل رؤساء الولايات المتحدة السابقين ولكن الفرق أن ترامب كان على العلن والرؤساء السابقين في السر.

  11. (( سوءال المليون ))
    ماهو الفرق بين ترامب المهووس بالسلطه وهوءلاء المذكورون اسماءهم ؟

  12. أشباه ترامب او أيتام ترامب ؟
    التقليد أسوأ بكثير من الاصل
    ترامب لم يتامر على ابناء جلدته بالعكس هو منحاز جدا لهم
    اما اشباه ترامب يمعنون في اذلال ابناء جلدتهم لارضاء سادتهم الذين يحافظون على عروشهم الهالكة باذن الله

  13. يا ريت لو نرى امريكا فعلا تحاسب مشيخات النفط وانظمتها التي تنتمي لعصور ما قبل الحضارة .
    ولكن للاسف سوف تغض امريكا النظر عن هؤلاء لأن النفط عندها اهم .

  14. المؤسسة التي تحكم امريكا تنشر في كثير من الاحيان الظلم وتستضعف بعض الدول وقد ارتد الامر عليها اليوم ولا ننكر انها اي الدولة الامريكية تؤمن العالم من حدوث مصادمات بينية ، و ان كان الحزب الجمهوري يتميز كثير منهم بالعنصرية فإن الحزب الديمقراطي يمتلئ بالعديد من الحاقدين علي العرب وغير العرب ولا يسعون لتنفيذ العدالة بل تنفيذ احقادهم ، هناك فرق بين الحزم واستخدام القوة السياسية بحقد وغطرسة وبين تنفيذها بالعدل والروية والعقلانية والتي افتقدها في كثير من الاحيان الساسة الامريكيون، والخاسر الاكبر هو الشعب الامريكي والذي ضيعته رزمة حاكمة غير رشيدة متعجرفة تتصرف دون بصيرة وكأنها اتفقت علي تدمير الولايات المتحدة الامريكية. هناك فرق بين الفئة التي تحكم امريكا وبين الشعب الامريكي ولابد ان نفرق بينهما. ان كان المتعصبون العنصريون هزوا النظام السياسي الامريكي فإن لا عقلانية الديمقراطين ستقسمها .

  15. لا تنظروا لفعل احد في الدنيا اتجاه ما يحصل الآن في واشنطن ..كل هؤلاء العالم حول امريكا لا يمثلوا شيئا مقابل اسرائيل ومصلحة اسرائيل ..كل الانظار يجب ان تنصب على الصهاينة اللئام ماذا عساهم فاعلين ..مهما اختلفت حسابات الامركان تظل مصلحة اسرائيل فوق مصالح كل الدنيا ..صحيح ان ترامب خلط كل الاوراق ..وقلب الدنيا راس على عقب …لكننا نحن اهل فلسطين لا نأمل من اي امريكي خيرا .حقنا لن نحصل عليه الا بالصود ويالصواريخ…

  16. كما فعل ترامب بالغاء كل ما توصل اليه اوباما سوف يلغي بايدي ايضا بعض اتفاقيات ترامب وهذه هي لعبة جرالحبل سياسات صبيانية يمارسوها حكام امريكا ويدفع ثمنها الشعوب المسكينة

  17. لكل فرعون،،موسى
    لكل طاغية،،نهاية
    مهما بلغ الضلم و الضلام،و قهر الشعوب،من بني جلدتهم،سيجيء الوقت لا محالة،للحساب و العقاب مسؤولية عظيمة من الراعى على الرعية امام الله و التاريخ،،،الله يمهل و لا يهمل، سيبقى في الامة خير الى يوم الدين مهما ضعفت،ووهنت وانهالت عليها سياسة الارض المحروقة من الدكتاتورريين العرب،،ان شاء الله.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here