بن سلمان في رسالة لعباس: القضية الفلسطينية أولوية لدى الملك.. وعباس يتحدث عن “قبول دولي” لمبادرته بشأن السلام مع إسرائيل

رام الله ـ الأناضول ـ د ب ا: قال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، اليوم الخميس، إن القضية الفلسطينية تحظى بأهمية خاصة وأولوية كبيرة، لدى الملك سلمان بن عبد العزيز.

جاء ذلك في رسالة بعث بها الأمير السعودي، إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).

وشدّد “بن سلمان” في رسالته على حرص السعودية، وعزمها المتواصل على دعم القضية الفلسطينية، وحصول شعبها على حقوقه المشروعة، بما فيها القدس الشرقية.

واعتبر أن “الخطوة الأخيرة (القرار الأمريكي بشأن القدس) لن تغيّر أو تمس بالحقوق الثابتة والمصونة للشعب الفلسطيني في القدس، وغيرها من الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وفي 6 ديسمبر/ كانون أول 2017، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها، في قرار فجّر موجة غضب واسعة حول العالم.

ومن جهة اخرى قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء اليوم الخميس إن هناك ” قبولا دوليا متزايدا” لمبادرته بشأن السلام مع إسرائيل عبر آلية دولية متعددة الأطراف.

وأبلغ عباس أعضاء المجلس الثوري لحركة فتح التي يتزعمها خلال اجتماعهم في رام الله موقفه بـ “ضرورة عقد مؤتمر لإحياء العملية السياسية، ينبثق عنه آلية متعددة الأطراف (..) للوصول إلى مبدأ حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود .1967

وذكر عباس أنه يطرح توسيع نطاق الدول الراعية للعملية السلمية “بما يضمن غطاءً دولياً لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، عبر إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة”.

وكان عباس طرح مبادرته الأسبوع الماضي على اجتماع استثنائي لمجلس الأمن الدولي في نيويورك، ضمن تحركاته للرد على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل ثلاثة أشهر الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وشدد عباس بهذا الصدد على “رفض أي قرارات أحادية الجانب تمس حق الشعب الفلسطيني في عاصمته الأبدية” في إشارة إلى القدس التي احتلت إسرائيل الجزء الشرقي منها عام 1967 وتريدها عاصمة موحدة لها.

وعقد اجتماع المجلس الثوري، وهو بمثابة برلمان حركة فتح تحت عنوان “القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين”.

وتحدث عباس في الملف الفلسطيني الداخلي بتمسكه أن المصالحة الداخلية “مصلحة وطنية عليا يجب تحقيقها بكل السبل” وأنه يعمل على تحقيق ذلك.

وفي غزة دعا عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” الإسلامية خليل الحية عباس إلى “أن نعمل سويا لمواجهة مشاريع تصفية القضية الفلسطينية”.

وحث الحية في مقابلة مع قناة الأقصى التي تبث من غزة، عباس على زيارة قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس منذ منتصف عام 2007 وتتعثر بشكل مستمر تفاهمات المصالحة بينها وبين فتح.

وقال الحية إن “المصالحة بالنسبة لحركة حماس هي خيار استراتيجي، وهي ملتزمة بما تم التوقيع عليه وماضية في التنفيذ وقد نجحنا في قطع شوط كبير”.

لكن كرر بأن سلاح الحركة “غير مطروح للنقاش”.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. هل فكرت يا سيدي الامير ان تقرا يوما عن تاريخ القضية الفلسطينية لتقف على الادوار المشبوهة التي لعبتها انظمة عربية كثيرة في هذه المؤامرة التي بدأت قبل اكثر من قرن من الزمن حتى وصلت الى ما تراه الآن؟ بالله عليك حاول ان تعثر على مصدر غير منحاز وواجه نفسك ببعض الحقائق التي تحعل الولدان شيبا ، ثم يا سيدي بادر الى اتخاذ موقف يتسم بالرجولة الحقة والانصاف الحق والشجاعة الحقة ليكون مصدر فخر لآل سعود . سيدي ان قضية فبسطين تمثل دورا مشرفا وتاريخيا يبحث عن بطل. فهل يكون محمد بن سلمان هذا البطل ؟؟؟

  2. يا سمو الامير ، هل فكرت يوما ان تقرا تاريخ القضية الفلسطينية اذا كنت انت والسيد الوالد مهتمين فعلا بها؟ لا اعتقد ان وقت سموك يسمح لك بذلك . بالله عليك حاول ان تحصل على مصدر غبر منحتز لهذه القضية واقرأ عنها لتعرف ماذا كان دور انظمة عربية كثيرة في هذه المؤامرة التي بدأت قبل اكثر من قرن. هل تستطيع يا سيدي ان تتحلى بالصدق مع النفس ولو للحظات لتواجه نفسك بحقائق هذه المؤامرة ،ُم تتخذ موقفا او تعرضه على السيد الوالد -اطال الله بقاءه وبقاءك- بحيث يكون موقفا يتسم بالرجولة الحقة والانصاف الحق والشجاعة الحقة ليكون مصدر فخر لآل سعود وصفخات بيضاء لتاريخ مليء بصفحات حافلة بعلامات استفهام كثيرة لا تشرف العائلة الكريمة . هل تستطيع ان تفعلها يا سيدي؟؟؟

  3. و اكبر دليل على هذا وصف وزير خارجية السعودية لحماس بالإرهاب و ذلك بالمجلس الأوروبي! يذكرني هذا التصريح بقصيدة احمد شوقي:
    برز الثعلبُ يوماً في شعار الواعِظينا
    فمشى في الأرضِ يهذي ويسبُّ الماكرينا
    ويقولُ : الحمدُ للــهِ إلهِ العالمينا
    يا عِباد الله، تُوبُوا فهْوَ كهفُ التائبينا
    وازهَدُوا في الطَّير، إنّ الــعيشَ عيشُ الزاهدينا
    واطلبوا الدِّيك يؤذنْ لصلاة ِ الصُّبحِ فينا
    فأَتى الديكَ رسولٌ من إمام الناسكينا
    عَرَضَ الأَمْرَ عليه وهْوَ يرجو أَن يَلينا
    فأجاب الديك : عذراً يا أضلَّ المهتدينا !
    بلِّغ الثعلبَ عني عن جدودي الصالحينا
    عن ذوي التِّيجان ممن دَخل البَطْنَ اللعِينا
    أَنهم قالوا وخيرُ الــقولِ قولُ العارفينا:
    ” مخطيٌّ من ظنّ يوماً أَنّ للثعلبِ دِينا»

  4. لو كان الكلام يوازي الفعل لكانت فلسطين تحررت منذ زمان …

  5. إذا السعوديه وضعت يدها على الملف الفلسطيني يعني الله يرحمها. قدمتها هديه لنتنياهو والأيام بيننا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here