بن سلمان: السعودية تعيش مرحلة التغيير واقتناص الفرص والعلاقة مع  الولايات المتحدة امتدت لأعوام طويلة وبنيت على الثقة والشراكة الإستراتيجية

واشنطن ـ الأناضول: قال ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، إن بلاده تعيش حاليا “مرحلة التغيير.. مرحلة اقتناص الفرص”.

جاء هذا في كلمته خلال حفل الشراكة السعودية الامريكية الذي أقيم مساء الخميس في العاصمة الأمريكية واشنطن، بحسب حساب وزارة الخارجية السعودية “في موقع” تويتر”.

وقال بن سلمان :”نحن في المملكة نعيش مرحلة التغيير ، مرحلة اقتناص الفرص التي نطمح بأن نعمل فيها مع شركائنا”.

وبين أن “العلاقة بين السعودية والولايات المتحدة الأمريكية امتدت لأعوام طويلة وبنيت على الثقة والشراكة الإستراتيجية”.

وتشهد المملكة عددا من المشاريع والبرامج الاقتصادية والاجتماعية تطبيقا لرؤية عام 2030، الهادفة إلى خفض اعتمادها على النفط الذي يشكل المصدر الرئيس للدخل.

وشهدت المملكة، في الآونة الأخيرة، سلسلة قرارات بالتخلي عن عدد من القوانين والأعراف الرسمية، التي اعتمدتها البلاد على مدار عقود، أبرزها السماح للنساء بقيادة السيارة اعتبارا من يونيو/ حزيران المقبل، ودخولهن ملاعب كرة القدم، والسماح لهن بممارسة مهن كانت حكرا على الرجال.

ووصل بن سلمان، الثلاثاء الماضي، العاصمة واشنطن في زيارة للولايات المتحدة الأمريكية تستمر أسبوعين.

واستقبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، ولي العهد السعودي في البيت الأبيض، في لقاء هو الأول من نوعه بين الجانبين، منذ تعيين الأخير وليا للعهد في يونيو/حزيران الماضي.

كما التقى بن سلمان، وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، الخميس، وفي أعقاب اللقاء أعلنت واشنطن، الموافقة على بيع أسلحة للمملكة تبلغ قيمتها أكثر من مليار دولار.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. السعوديه تستونزف من قبل الامريكان لتوفير الرفاهيه والعمل لمواطنيها في حين يتضرع مئات الملايين من العرب والمسلمين جوعا وتفتك بهم الحروب التى يمولها ال سعود ويديرها الامريكان، اي فرص يقتنص ابن ليمان للكشف عن حقيقه ال سعود الذين اختطفوا ومرغوا انوف ابناء شبه جزبره العرب بالعار .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here