بنك باركليز يتوقع تراجع أسعار خام الحديد

لندن (د ب أ) – توقع تقرير صادر عن بنك باركليز البريطاني تراجع أسعار خام الحديد، لتفقد كل المكاسب التي جنتها نتيجة إحدى الكوارث ووقف العمل في بعض المناجم من ناحية أخرى.

ويتوقع البنك تراجع سعر الخام إلى أقل من 70 دولار للطن اعتبارا من الربع الثاني من العام الحالي في ظل وصول الإنتاج العالمي إلى أعلى من التوقعات.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن التقرير الذي أعده المحلل “أيان ليتل وود” القول إن متوسط سعر خام الحديد سيكون في الربع الحالي من العام 79 دولار على أن يصل إلى 69 دولار للطن خلال الربع الثاني ثم 63 دولار للطن خلال الربع الثالث ليرتفع في الربع الأخير من العام إلى 65 دولار للطن.

وأضاف المحلل أن “محور هذه الرؤية هو نمو الإنتاج بأفضل من توقعات الأسواق” وذلك على خلفية الجهود التي تبذلها شركة “فيل” لإنتاج الحديد الخام لتعويض خسائرها وتحسن الإنتاج في الصين.

يذكر أن سوق خام الحديد شهدت اضطرابا شديدا نتيجة انهيار سد في أحد مناجم شركة “فالي” البرازيلية في اواخر كانون ثان/يناير الماضي مما أدى وقف إنتاج ما يصل إلى 70 مليون طن. وأدت هذه المشكلة إلى ارتفاع كبير للأسعار حيث وصل سعر الطن في العقود الفورية إلى أكثر من 90 دولار، إلى جانب ارتفاع أسعار أسهم المنافسين. ومنذ كارثة سد “برومادينهو” في أحد مناجم “فالي” بالبرازيل، يحاول المستثمرون والمستهلكون تقييم قدرة الشركات الأخرى على زيادة إنتاجها من خام الحديد لتعويض النقص في إنتاج شركة “فيل”.

وقال “ليتل وود” إنه يتوقع تراجع أسعار خام الحديد مع تلاشي الزيادة المرتبطة بمخاطر تراجع الإنتاج، إلى جانب لجوء الشركات إلى المخزون لديها لتعويض نقص الإنتاج.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here