بنك الاستثمار الأوروبي يعتزم حظر تقديم قروض لمشروعات الوقود الكربوني

كانبرا (د ب أ) – يحسم مجلس إدارة بنك الاستثمار الأوروبي اليوم الخميس قرار حظر تقديم قروض للمشروعات التي تستخدم الوقود الكربوني التقليدي بعد عام 2020، في محاولة لمساعدة الاتحاد الأوروبي على تحقيق أهداف اتفاق باريس بشأن التغير المناخي.

يواجه المجلس الذي يشكل وزراء مالية دول الاتحاد الأوروبي وعددها 28 دولة معظم اعضائه ضغوطا من جانب منظمات الدفاع عن البيئة لكي يقرر وقف تقديم قروض للمشروعات الخاصة بالوقود التقليدي، عند مراجعة البنك لسياسات الإقراض خلال اجتماعه في لوكسمبورج اليوم.

كان البنك قد اقتراح في وقت سابق من العام الحالي وقف تمويل مشروعات الفحم والنفط والغاز بنهاية 2021، حيث بلغت قروض هذه المشروعات منذ 2013 وحتى الآن حوالي 4ر13 مليار يورو.

وتقول جماعات الدفاع عن البيئة إن الوقف التدريجي لتمويل مثل هذه المشروعات من جانب بنك الاستثمار الأوروبي خطوة ضرورية من أجل تحقيق الخفض المستهدف للانبعاثات الغازية المسببة للتغير المناخي في الاتحاد الأوروبي وفقا لاتفاق باريس الدولي بشأن المناخ. في المقابل هناك أطراف أخرى تؤكد على ضرورة استمرار دعم البنك لمشروعات الغاز الطبيعي باعتبارها مهمة لمساعدة الدول على التحول عن استخدام مصادر الطاقة الأخرى الأشد تلويثا للبيئة مثل الفحم.

يذكر أن تغيير سياسات الإقراض في بنك الاستثمار الأوروبي يحتاج إلى موافقة عدد من المساهمين في البنك وهم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بحيث لا تقل حصتهم عن 50% من رأسمال البنك و ألا يقل عدد الدول الموافقة على القرار عن 10 دول.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here