“بنك أوف أمريكا” يرفع توقعات أسعار النفط بسبب إيران

إسطنبول/ الأناضول – رفع بنك أوف أمريكا ميرل لينش، اليوم الإثنين، توقعاته لأسعار النفط الخام خلال العام المقبل 2019، بسبب العقوبات الأمريكية على إيران.

وقال البنك في تقرير بحثي له، إن حزمة العقوبات الأمريكية المرتقبة على إيران في نوفمبر/ تشرين ثاني المقبل، ستخفض من إمدادات النفط الإيراني للسوق العالمية.

وأضاف البنك، أن العقوبات الأمريكية التي ستتسبب في خفض معروض النفط، وسيرفع سعر برميل برنت إلى حدود 80 دولارا بالمتوسط، مقارنة مع 75 دولارا وفق توقعات سابقة.

وأمس الأحد، خرج اجتماع لمنتجين في (أوبك +) الذي يضم أعضاء في المنظمة وآخرين مستقلين، برفض تنفيذ أي زيادة في ضخ الإمدادات للسوق.

ومن المتوقع أن تبدأ في 6 نوفمبر/ تشرين ثاني المقبل، الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية على طهران، التي ستقيد صناعة النفط في البلاد، بعد حزمة عقوبات اقتصادية أولى فرضت في 6 أغسطس/ آب الفائت.

وبحسب تقرير بنك أوف أمريكا، فإن إمدادات إيران من النفط الخام، يتوقع أن تتراجع بنحو مليون برميل يوميا، مقارنة مع توقعات سابقة بتراجع 500 ألف برميل.

وتنتج إيران في الوقت الحالي 3.8 ملايين برميل يوميا، بحسب أوبك، تصدر منها قرابة 2.18 مليون برميل، وفق أرقام المبادرة المشتركة (جودي).

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here