بنس يحض الاتحاد الأوروبي على الاعتراف بخوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة لفنزويلا

ميونخ (ألمانيا) – (أ ف ب) – حض نائب الرئيس الأميركي مايك بنس السبت الاتحاد الأوروبي على الاعتراف بخوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة لفنزويلا.

وقال بنس أمام مؤتمر الأمن في ميونيخ “علينا جميعا أن نقف مع الشعب الفنزويلي حتى استعادة الحرية والديموقراطية بالكامل (…) لذا، نحض اليوم الاتحاد الأوروبي على الوقوف إلى جانب الحرية والاعتراف بخوان غوايدو رئيسا شرعيا وحيدا لفنزويلا”.

وكان غوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي قد أعلن نفسه رئيسا للدولة الغارقة في أزمة، في كانون الثاني/يناير ما يفاقم الضغوط على الرئيس نيكولاس مادورو.

وقال بنس إنه بعد أن أصبحت الولايات المتحدة أول دولة تعترف برئيس البرلمان رئيسا لفنزويلا “حذت 52 دولة بينها 30 من حلفائنا الأوروبيين حذو أميركا”.

وشدد قائلا “لكن حان الوقت لباقي دول العالم أن تقدم على ذلك”.

وأضاف “مرة أخرى يمكن لعالم واحد أن يتخذ موقفا مؤيدا للحرية في العالم الجديد”.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. I was forced to listen and watch this idiot’s speech. What made me laugh and was really ludicrous is the this idiot still believes the America is the leader of the free world !!! isn’t this crap ? America by supporting all dictators in the world especially Arab dictators is against any kind of freedom for people. America by supporting Israel against the people who have been seeking for freedom for 70 years is against freedom . America by building walls , preventing immigrants to come earn bread for their families , by closing imports of European cars , Chinese products is against freedom of trade. So stop this B.S

  2. العصا التي كان يكفي أن تلوح بها واشنطن فيسعى لها “القوم ساجدين راكعين ؛ تم شرخها “بالشرق الأوسط الجديد” على ظهر العنزة كونداليزا وكعب نيكي ؛ فلم يعد بيد “الأنباطور” طرمب وهامانه بنس غير صياح ونباح الألم فرارا من الشرق الأوسط ؛ ودون أن تقوى فراخ عرب وارسو على أن تطعم جياع الأنباطور وهامانه!!!

  3. مطلوب تكوين حلف عسكرى يجمع روسيا والصين وكوريا الشماليه والهند وايران وفنزويلا والمكسيك وكوبا وبوليفيا وسوريا وكل الدول الصغيره المستاءه من الولايات المتحده الامريكيه .

  4. العالم الجديد بعد النظام العالمي الجديد وكلاهما يرقصان عطشا للبترول.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here