بمشاركة 46 دولة.. مناورات “أمان 2019” تنطلق في باكستان

مسقط- إسلام آباد/ بهلول جيتين قايا/ الأناضول: انطلقت في مدينة كراتشي الباكستانية، الجمعة، مناورات “أمان 2019” البحرية، بمشاركة قوات من 46 دولة، بينها تركيا.

وخلال مؤتمر صحفي، قال قائد الأسطول الباكستاني، أمجد خان نيازي، إن مناورات “أمان” بدأت لأول مرة عام 2007 ويتم تنظيمها مرة كل عامين.

وأوضح نيازي أن “أمان” تعني “السلام”، وأنه سيتم في إطار المناورات تنظيم مؤتمر دولي عن الملاحة، حيث سيتناول الوضع في المحيط الهندي.

ولفت إلى أن المناورات الحالية تجري بمشاركة 46 دولة، وأن هناك دول تشارك بقوات خاصة وجوية وبرية إلى جانب البحرية، دون تحديد أسماء الدول المشاركة بقواتها البحرية، أو تلك التي تشارك بقوات خاصة وجوية وبرية.

واعتبر أن المناورات البحرية التي تستمر حتى الثلاثاء المقبل، ترمي إلى تحقيق التفاهم ضد التهديدات المشتركة، وزيادة التعاون بين البلدان التي لديها مصالح مشتركة.

ووفق “نيازي”، فإنّ الجزء الأوّل من المناورات المتعلق بالموانئ، ينطلق الجمعة ويختتم الأحد، فيما يجري الجزء الثاني المتعلق بالبحر الإثنين والثلاثاء.

وشدّد على أهمية المناورات بالنسبة للبلدان التي تعتمد على الملاحة في الأمن والتجارة.

وفيما يتعلق بالأسطول الباكستاني، أشار نيازي إلى شراء بلاده 4 سفن حربية و8 غواصات من الصين، إلى جانب 4 سفن حديثة من تركيا، وذلك في إطار مساعيها لضمان أمنها القومي.

وفي وقت سابق الجمعة، قالت وكالة الأنباء العمانية الرسمية، إن تمرين “أمان 2019” انطلق تحت شعار “معا من أجل السلام” في قاعدة كراتشي البحرية بباكستان.

وبحسب المصدر نفسه، تضمنت فعاليات اليوم الأول للتدريب ندوة تعريفية حول التمرين والأهداف من إقامته.

ومن المقرر أن يشمل التمرين بعض العمليات البحرية وتبادل المعلومات وكيفية التعاطي والتعامل مع بعض المفاهيم البحرية في العمليات المشتركة.

وبدورها، لم تحدد وكالة الأنباء العمانية أيضا أسماء الدول المشاركة في التمرين البحري الدولي، بجانب باكستان وسلطنة عمان وتركيا.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت السفارة التركية لدى إسلام آباد، أن الفرقاطة “TCG Gkçeada” وصلت ميناء كراتشي (جنوب)، للمشاركة في مناورات “أمان”.

ومن المقرر أن تجري تركيا وباكستان مناورات “Turgutreis III” بعد الانتهاء من مناورات “أمان 2019”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here