بلومبيرغ: مصر وإسرائيل بصدد تغيير اتفاقية الغاز

إسطنبول / الأناضول – تبدأ شركات إسرائيلية، بتغييرات على عقد تصدير الغاز لشركة (دولفنيوس) القابضة المصرية (خاصة)، خلال الفترة المقبلة، لزيادة تدريجية في إمدادات الغاز، والتقليل من خطر حدوث انقطاعات، وفق ما أوردت وكالة بلومبيرغ، الأربعاء.

كانت شركة ديليك الإسرائيلية وقعت، في فبراير/ شباط 2018 اتفاقية لتوريد 64 مليار متر مكعب من الغاز إلى شركة (دولفينوس) على مدى 10 سنوات، بقيمة 15 مليار دولار.

ونقلت بلومبيرغ عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن التغييرات تستهدف وصول تدفق الغاز الإسرائيلي لمصر، إلى ذروته على مدار 3 سنوات مقبلة، وتفادي حدوث أي انقطاع.

وينص العقد الحالي، على توريد 7 مليارات متر مكعب من الغاز سنويا، وتخضع نصف الكمية للتقلبات، ما يعني أن الإمدادات يمكن أن تختلف خلال ساعات الذروة أو الظروف المعاكسة.

وقالت المصادر إن الشركات الإسرائيلية، تسعى إلى جعل تدفق إمدادات الغاز بأكملها غير قابل للانقطاع.

وذكرت أن الشركاء في حقلي تامار و ليفيثان للغاز في إسرائيل، سيوفرون 4.5 مليارات متر مكعب من الغاز العام المقبل، و5.5 مليارات متر مكعب في 2021، ليصل حم التدفق 7 مليارات بحلول 2022.

واعتاد وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز ، إطلاق تصريحات عن قرب تصدير بلاده للغاز إلى مصر قريبا.

وتستضيف العاصمة المصرية القاهرة الخميس والجمعة، المؤتمر الوزاري الثاني لمنتدى غاز شرق المتوسط، بمشاركة إقليمية بينها إسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here