“بلومبيرغ”: بوتين وترامب قد يتفقان على انسحاب القوات الإيرانية من سوريا

قالت وكالة “بلومبيرغ” إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب يمكن أن يتوصلا إلى اتفاق خلال قمة هلسنكي بشأن انسحاب القوات المدعومة من إيران من الأراضي السورية.

وأفادت الوكالة بأن معلوماتها تشير إلى أن مسألة دور إيران في سوريا ستكون محورية في لقاء الرئيسين في 16 يوليو.

ولفتت في هذا السياق إلى أن موسكو في الوقت ذاته تجري مفاوضات مع طهران حول هذا الأمر.

وزعمت المصادر التي استندت إليها الوكالة أن القيادة الروسية وافقت مبدئيا على مطالب الولايات المتحدة وإسرائيل، الداعية إلى انسحاب القوات المدعومة من إيران من مناطق جنوب سوريا على الحدود الإسرائيلية، واستبدالها بقوات موالية للحكومة السورية.

وتؤكد “بلومبيرغ” أيضا أن موسكو وواشنطن تجريان حاليا مفاوضات مكثفة تهدف إلى  ضمان التوصل إلى اتفاق واحد هام على الأقل في قمة هلسنكي، يتيح لترامب إظهاره كدليل على نجاح القمة، وكمبرر لاتخاذ الولايات المتحدة خطوات إضافية لتحسين العلاقات مع روسيا.

وستجري قمة بوتين وترامب في هلسنكي في 16 يوليو وسيناقش الرئيسان حسب دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية، عددا من القضايا الشائكة، بما في ذلك بحث الملف السوري بصورة شاملة.

وكما أعلن السفير الأمريكي لدى روسيا جون هانتسمان، سيعقد بوتين وترامب “اجتماعا وجها لوجه” تليه “محادثات موسعة” وغداء عمل.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    المطلوب الحذر من بوتن. يبدوا انه وترامب متفقين وما فيش بينهم خلاف.

  2. صباح اليوم نشر تلفزيون روسيا اليوم تكذيبا باسم الكرملين لهذا الخبر.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here