بلومبورغ: أمريكا تريد ثني تركيا عن شراء “إس-400” والأخيرة ترفض

قال القائم بأعمال وزير الدفاع، باتريك شاناهان، إنه يبذل جهده لإجبار أنقرة على التخلي عن صفقة شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية “إس-400”. وأنه واثق من أنها تتعارض مع نظيرتها الأمريكية “باتريوت”، والتي تود الولايات المتحدة بيعها لتركيا.

وأضاف شاناهان أن واشنطن تنوي أن تخفض من سعر الصفقة، ولكن تركيا رفضت ذلك، وفق وكالة “بلومبورغ”.

وعرضت الولايات المتحدة سعرا أقل لمنظومة الدفاع الجوي “باتريوت” وطائرات “إف-35″، لكن تركبا رفضت التراجع عن صفقة شراء “إس-400” الروسية. وأضاف شاناهان أنه التقى وزير الدفاع التركي، هولوسى أكار، خمس مرات هذا العام وكل مرة تطرق فيها الى شراء المنظومة الأمريكية من قبل تركيا.

واختتم شاناهان قائلا “نريد أن نجد حلاً سيجعل طائرات “إف-35″ لشريكنا الإستراتيجي مكسبًا هامًا في قواتها المسلحة”.

وتم توقيع اتفاقية توريد “إس-400” لتركيا في ديسمبر/كانون الأول 2017 في أنقرة. وتحصل تركيا بموجب هذه الاتفاقية على قرض من روسيا لتمويل شراء “إس-400” جزئيًا.

ومن جانبه قال وزير الدفاع التركي في وقت سابق إن نصب صواريخ “إس-400” في أراضي تركيا سيبدأ في أكتوبر/تشرين الأول 2019.

وأثار نبأ تعاقد تركيا على شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية حفيظة واشنطن التي ترى ضرورة أن تشتري تركيا معدات عسكرية من صنع أمريكي أو أطلسي لكونها عضوا في حلف شمال الأطلسي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here