بلومبرغ: محتجزو “الريتز كارلتون” بدأوا الدفع مقابل حريتهم

 

mohamad-bin-salman-bbbb77

بدأ عدد من رجال الأعمال والأمراء السعوديين المحتجزين، ضمن حملة مكافحة الفساد، دفع مبالغ لتسوية القضايا مقابل إطلاق سراحهم.

نقلت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية عن مصادر مطلعة القول إن عددا من رجال الأعمال والمسؤولين المحتجزين في فندق “ريتز كارلتون” بدأوا توقيع اتفاقات مع السلطات، لتحويل جزء من ممتلكاتهم، وذلك لتجنب المحاكمة.

وأشارت المصادر إلى أن بعض المحتجزين بدأوا بالفعل تحويل الأموال من الحسابات الشخصية إلى حسابات تسيطر عليها الحكومة.

وذكرت “بلومبرغ” أن هذه المدفوعات، التي تأتي بعد أقل من شهر على الاعتقالات، تظهر السرعة التي تريد السعودية من خلالها تسوية قضايا الفساد، الذي يتضمن الاعتقالات المفاجئة لرجال الأعمال الأثرياء مثل الأمير الوليد بن طلال.

وتعتقد السلطات أنها قد تكون قادرة على استرداد ما بين 50 مليار و100 مليار دولار من اتفاقات التسوية مع المحتجزين، وذلك وفقا لما ذكره مسؤول كبير هذا الأسبوع.

وقال المسؤول للوكالة الأمريكية إنه “في حال قبلوا التسويات، تجري محادثات مع لجنة خاصة لتحديد التفاصيل”، مشيرا إلى أن المدفوعات تعتمد على المبالغ التي تعتقد السلطات أنهم جمعوها بشكل غير قانوني، وليس على أساس ثروتهم بالكامل.

مشاركة

1 تعليق

  1. يتضح من تحليل هذا التقرير أنه يفتقر الى المصداقية تماماً ،بل ومن المعتقد جزماً انه ليس إلا دعاية اعلامية ، اومن النوع الذي يوصف بتقارير المدفوعة الاجر مسبقاً وذلك لعدة اسباب منها :
    اولا :أن الخبر منقول عن مصادر مجهولة الهوية يصفها التقرير بانها مطلعة ! ولوكانت صادقة لافصحت عن هويتها وخاصة أذا كانت من صناع القرار او مقربة من هذه الطبقة !
    ثانيا : ان الصحيفة المعنية ليست من الصحف المعتبرة او ممن لها تسويق واسع الانتشار !
    ثالثا : ان من يعتقل كبار المسؤلين في الاسرة الحاكمة سياسيين ورجال اعمال بارزين واثرياء مشهورين ويتهمهم بالفساد ويصفهم بأسوأ الوصف لايجد حرجا اومضاضة في ذكر اسماء من دفع منهم الاتاوة للدولة
    ومقدار تلك الاتاوة للافراج عنهم !
    رابعا: اكثر المحللين اجمعوا ان الهدف من الاعتقالات لاسباب سياسية وليست فسادا ماليا لان هذا السبب يطوا اييضا الحاكم بأمره واعوانه ايضا!
    خامسا : السبب في حملة اعتقال الامراء ابناء العم والقربين من الاسرة العريقة لمعارضتهم البيعة لولي الأمروالحاكم بأمره !
    سادسا : الاحاديث في الرياض ان خلافات عميقة حالت حتى الان تنازل سلمان عن العرش لابنه محمد مع انه جرى مرارا وتكرارا تحديد الاسبوع المقبل ومنه هده الصحيف بلومبيرغ ولكن يمر الاسبوع والسبوع بعده والشهر والشهربعده وربما السنة والسنة التي بعدها وربما لن يحصل ذلك الى الابد دون حدوث تنازل اومبايع او اعتلاء محمدبن سلمان عرش ابيه !
    وستنادا الى مقولة الاساتذ الكبير عبدالباري عطوان ” والأيام بيننا ” ؟؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here