“بلومبرغ”: حمد بن جاسم يستعد لبيع فنادق فاخرة في لندن وباريس

نيويورك ـ (د ب أ)- أعلنت مصادر مطلعة أن مكتب عائلة رئيس الوزراء القطري السابق الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني يفكر في بيع فنادق فخمة في لندن وباريس تقدر قيمتها بنحو 869 مليون دولار.

وجرى تعيين شركة ايستديل سيكيورد لتقديم الدعم الاستشاري بشأن البيع المحتمل لفندق “حياة ريجنسي باريس إيتوال” في باريس المملوك لشركة على صلة برئيس الوزراء السابق، وتقدر قيمته بنحو 500 مليون يورو (557 مليون دولار)، حسبما قال مصدران مطلعان طلبا عدم الكشف عن هويتهما لأن الخطط مازالت خاصة، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء بلومبرج.

وقال المصدران إن شركة السمسرة “جونز لانج لاسال” تلقت طلبا لتقييم البيع المحتمل لفندقي “ساندرسون” و” سانت مارتينز لاين” في لندن، اللذين تبلغ قيمتهما معا 250 مليون جنيه إسترليني (312 مليون دولار) والمملوكين لشركة أخرى تحت سيطرة حمد بن جاسم.

ورفض ممثلون من شركتي إيستديل وجونز لانج لاسال التعقيب. كما لم يعقب ممثلون عن الشيخ حمد على الفور عندما تم التواصل معهم عبر وسطاء.

وكان شيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس وزراء قطر من 2007 حتى 2013 وكان رئيس هيئة الاستثمار القطرية، وهى بمثابة صندوق الثروة السيادية في قطر.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. في الجزائر، آتي دورنا مثلما كان يهدّدنا حمد بن جاسم، لكن عكس ما كان يتمنّي
    فتخلصنا من بوتفليقة ومن المافية اللّتي نهبت البلاد، ، وربحنا كأس افريقيا
    والآتي أجمل إن شاء اللّه٠

  2. لاادري لماذا اجدني منجذبا إلى متابعة اخبار هذا السياسي العربي المخضرم ، لقد أسس فلسفة للدبلوماسية العربية جمعت بين الواقعيه والثبات على المبدأ
    مره اخرى تحية لك اخي الكريم

  3. عراب الحروب الأهلية في العالم العربي. هكذا سيذكر التاريخ أياديه السوداء في إذكاء الفتن و هدم دول عربية كانت قائمة. يحق له الآن أن يتقاعد عند مشغليه و يستمتع بما نهبه من الثروات العربية. و لازلت أذكر يوم هدد وزيرَ خارجيتنا يومئذ المرحوم مراد مدلسي حينما اعترض على إحدى القرارات التي كانت تملى إملاء على العرب عن طريق عرابهم حمد فقال لمدلسي مهددا (سيأتي دوركم!). لقد خاب ظنه و خاب فأله و سيأتي دوره.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here