بلومبرج: يتعين على الشركات الاستعداد لنهاية نظام “دولة واحدة ونظامان” في هونج كونج

هونج كونج 6 آب/أغسطس (د ب أ) – أشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن البيان الصحفي الأخير الذي أصدرته السلطات الصينية بشأن الاحتجاجات الشعبية في هونج كونج تبنى لهجة أكثر تشددا من البيان الصادر في الأسبوع الماضي، الأمر الذي يثير المخاوف حول مستقبل أصول الشركات العاملة في هونج كونج.

ونقلت بلومبرج عن “يان جوانج” من مكتب شؤون هونج كونج وماكاو في الحكومة الصينية القول إن طبيعة الاحتجاجات تغيرت مع إعلان بعض المحتجين رفضهم لأساس العلاقة القائمة بين الصين وهونج كونج وهو مبدأ “دولة واحدة ونظامان” المعمول به منذ عودة هونج كونج إلى السيادة الصينية من الاحتلال البريطاني قبل نحو 40 عاما، ويعطي هونج كونج وضعا خاصا كإقليم تابع للدولة الصينية.

وذكرت بلومبرج أن المستثمرين قد لا يرغبون في التفكير في إمكانية استخدام الصين لقواتها العسكرية لإنهاء الاحتجاجات في هونج كونج، لكن يبدو أنه لم يعد هذا الاحتمال بعيدا كثيرا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here