بلومبرج: حفتر يعرقل صادرات النفط الليبي قبيل مؤتمر برلين للسلام

واشنطن ـ طرابلس ـ (د ب أ) – ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء ، اليوم السبت، أن المشير خليفة حفتر، قائد ما يسمى بالجيش الوطني الليبي، عرقل صادرات النفط في الموانئ الخاضعة لسيطرته ، مما تسبب في خفض الإنتاج بأكثر من النصف.

واعتبرت بلومبرج في تقرير نشرته اليوم أن تلك الخطوة “تشكل نكسة محتملة” للمؤتمر الدولي الذي تستضيفه برلين غدا الأحد بهدف إنهاء الحرب الأهلية التي تشهدها البلاد.

وأوضحت أنه نتيجة لإغلاق الموانئ في وسط وشرق البلاد ، انخفض إنتاج النفط بمقدار نحو 800 ألف برميل يوميا بتكلفة 55 مليون دولار يوميا.

ونقلت الوكالة عن أرتورو فارفيلي، رئيس مكتب روما وزميل السياسة العليا في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية: “إن إغلاق الموانئ هو محاولة من قبل حفتر لجعل مفاوضات برلين مشروطة”.

وأضاف: “لكن ذلك يمكن أن يكون له نتائج عكسية حيث يمكن أن يجعل الأوروبيين، الذين هم أكبر مستهلكي النفط الليبي، يشعرون باستياء بالغ .”

ومن خلال إغلاق حقول النفط ، يمنع حفتر مصدرا رئيسيا للإيرادات عن الحكومة المعترف بها دوليا بقيادة فائز السراج.

يشار إلى أن ليبيا تشهد حالة اضطراب منذ الإطاحة بالزعيم الليبي الراحل معمر القذافي الذي حكم البلاد لأكثر من 40 عاما في .2011

وتوجد أكبر الحقول النفطية والموانئ في مواقع سيطرة قوات حفتر وهي تعمل بشكل طبيعي منذ عام 2016 وبلغت حجم إيرادات النفط لعام 2019 حوالي 42 مليار دولار، بحسب بيانات المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله في موقع المؤسسة الإلكتروني: “إن قطاع النفط والغاز هو شريان الحياة بالنسبة للاقتصاد الليبي، وهو كذلك مصدر الدخل الوحيد للشعب الليبي. بالإضافة إلى أنّ المنشآت النفطية ملك للشعب الليبي، ولا يجب استخدامها كورقة للمساومة السياسية”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here