بلومبرج: استمرار الخلاف بين السعودية وروسيا حول خط الأساس لتخفيضات الإنتاج

القاهرة ـ (د ب أ)- نقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء اليوم الخميس عن مصادر لم تسمها أنه لا يزال هناك خلاف بين السعودية وروسيا حول خط الأساس لتخفيضات إنتاج النفط.

وأوضحت المصادر أن السعودية تصر على أن يكون مستوى إنتاج نيسان/أبريل هو خط الأساس لقياس التخفيضات في الإنتاج.

ونقلت الوكالة عن أحد المصادر القول إن التفاوض يدور حاليا حول خفض الإنتاج بنسب تتراوح بين 15 إلى 17%.

وكانت السعودية رفعت مستوى إنتاجها بصورة قياسية في نيسان/أبريل إلى 12 مليون برميل في اليوم، بينما كان إنتاجها في الربع الأول 8ر9 مليون برميل في اليوم في المتوسط.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. الى الضمير العربي:
    الذي يتزعرن في قضية تعويم السوق ليست بروناي التي تنتج حوالي 300 الف برمسل يوميا و لا أندونيسيا التي تستخدم كل ما تنتجه و تستورد ما تحتاجه …. زعرنة الإنتاج و تعويم السوق مصدره الزعران من الذين فقدوا الصميرفي أمريكا و العالم العربي …..
    روسيا طلبت من السعودية الإتفاق على تخفيض الإنتاج منذ شهرين أو ينوف …. لأنها رأت ما تتجه له صناعة النفط “بنظرة علمية” …. بينما أصر الزعران و الشبيحة من العربان على تعويم السوق من باب العنترية الفارغة!
    يرحمك الله يا أبي إذ كانت له مقولة رائعة في وصف عنتريات هؤلاء الزعران هي “يبصق البصقة …. ثم يعود ليلحسها”.
    في عام 2015 أوجزت للفالح وزير النفط السعودي كيف تقوم السياسات الهوجاء للسعودية بغباء مزدوج من إضاعة الثروة و إهدار النفط …. و سأعرضها مجددا ليراها فاقدوا البصر و البصيرة ممن يتخذون هذه القرارات الغبية في دول العبيد.
    إغراق السوق بكمية تصل الى 11 مليون برميل …. تؤدي لهبوط سعر البرميل الى قرابة 22$ …….. يعني الدخل اليومي للسعودية هو 242 مليون دولار ….. 22$ * 11 مليون برميل.
    خفض الإنتاج الى 9 ملايين برميل يوميا …. يرفع السعر الى قرابة 30$ للبرميل (دون أي خفض من الإنتاج من أي جهة أخرى) …. يعني الدخل اليومي هو 270 مليون دولار …. 30$ * 9 ملايين برميل.
    يعني أي حمار في الغالم سيقول لك أنك حققت إضافة لخزينتك مقدارها 30 ملبون ربطة ورق تواليت ….. و حافظت على مليوني برميل في مخزونك الإستراتيجي!!!.
    لا داعي للقفز يمينا و شمالا للاعترلض على الأرقام …. ابحث في جوجل عن تاريخ أسعار النفط مقابل الإنتاج منذ عام 2010 و سترى الأرقام بنفسك!!!

  2. لا أفهم سر عبثية المنطق الروسي في المفاوضات مع عبيد أمريكا.
    أيها المفاوض الروسي …… عليك أن تفكر بعقلية الربح فقط في هذه المفاوضات التي تجري بالنيابة عن السيد فلولا الأوامر الأمريكية لعبيدها بوقف تدهور الأسعار لما هرول هؤلاء العبيد يريدون حلا!
    الآن …. اليك بعض الهدايا لوجه الله نعالى …..
    1. للدخول في المفاوضات على أي حل …. على أمريكا فك الحصار عن “كل الدول” التي يفرض نفسه سيدا عليها من صغير هذه الدول و حتى كبيرها “روسيا”…..
    2. على المفاوض السعودي أن يحضر تفويضا خطيا من أمريكا بأن هذا التهريج الذي يفعلوه كل بضع سنين ….من تعويم الأسواق و التلاعب في الأسعار من أيام المرحوم صدام حسين …. لن يتكرر و يكون هذا التعهد مربوطا بتعويضات.
    3. على السعودية دفع تعويضات لكل متضرر من هذه الزعرنة السياسية و أولهم من أجبرهم هذا التهريج على ترك الخليج بعد إنهاء خدماتهم بسبب هبوط أسعار انفط منذ عام 1990 …. أي خلال فترة حرقهم لأسعار النفط و لحرق الدينار العراقي حينها … و هذا الشرط يشمل كل كميونات الخليج بلا إستثناء.
    4. على أمريكا أن تتعهد بأن حصص روسيا و شركائها لها الأولوية في السوق و على رأسهم إيران و فنزويلا و الصين و أن حصص عبيد أمريكا ستكون متوفرة بعد ذلك لمن أراد.
    5. على روسيا و الصين و الهمد و الدول الآسيوية إستبدال الدولار (ورق التواليت) بما يشاؤون من الذهب أو الفضة أو أي عملة أخرى …. و هنا سترى كيف ستجري أوروبا جريا لهذا التحالف الجديد في محاولة للمحافظة على اليورو.

    أرجو ممن له علاقة بأي شكل من الأشكال لأي جهة روسية أن ينقل لهم إقتراحاتي هذه و له جزيل الشكر ….. أما الأسباب الرئيسية التي أرى فيها قوة هذا الموقف الروسي فهي ببساطة:
    ا. غباء الإدارة الأمريكية الحالية من الصغير و حتى أكبرهم و سوء فهمهم لكل شيء … ففي النهاية هذا ما أراده من يحكم العالم …. مهرجون يسهل التحكم بهم.
    ب. غرق أمريكا في الأزمة المالية و الأخلاقية بسبب كورونا … و التي ستتحول لثورة قريبا جدا بإذن الواحد القهار.
    ج. تخبط عبيد أمريكا في العالم بعد وصول كورونا لمخادعهم …. و هو ما دفعهم لإعلان الهدنة في اليمن و الرغبة في التفاوض لأنهم يعلمون مدى سهولة وصوله لقصورهم … الأمر لا يحتاج الكثير من العناء لمن تعود إستعباد البشر !
    د. الأزمة الإقتصادية التي وجد هؤلاء العبيد أنفسهم فيها بعد أن تبينوا أن دول أوروبا التي نقلوا لها كل ما سرقوه من قوت الناس ستجد نفسها في مواجهة شعوبها لتعويض الذين فقدوا أعزاءهم بسبب تهاون هذه الدول ….. كما حال الولايات المنتحرة الترمبوية!

  3. صحيح ان الكل يعطى اهتماما لطلبات ترمب لكن القضيه متعدده الاطراف وممكن القاء اللوم من اى طرف على أى من الآخرين ” الكثيرين ” .

  4. ان شاء الله يبقى الخلاف ويتعمق حتى يبقى سعر البنزين معقول وما في معهم سيوله يشتروا لوحات وقوارب

  5. لماذا الاصرار على أن يكون التخفيض من السعودية وروسيا فقط؟ أين أمريكا وكندا والنرويج ونيجيريا والإمارات والكويت وبروناي وأستراليا والجابون وإندونيسيا ؟الكل يجب الاشتراك في تخفيض الإنتاج من مايو ٢٠٢٠.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here